تحولت من خسائر بـ132.6 مليون درهم 2015 إلى 1.16 مليار أرباح 2016

زيادة الأسعار تُضاعف مكاسب شركات التأمين

سجلت شركات التأمين المحلية المدرجة في سوقي دبي وأبوظبي وعددها 28 شركة قفزة عملاقة في أرباحها السنوية للعام 2016، حيث بلغت بنهاية العام الماضي ما يفوق 1.16 مليار درهم مقارنة بخسائر قدرت بنحو 132.6 مليون درهم خلال السنة المالية 2015.

واستحوذت شركات التأمين المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، على ما يقارب 64 % من إجمالي أرباح شركات التأمين المدرجة في السوقين، وبما يعادل 734 مليون درهم، مقابل 428 ملايين درهم للشركات المدرجة في سوق دبي والبالغ عددها 13 شركة، مع العلم أن شركتين هي أكسا الهلال الأخضر للتأمين والوطنية للتكافل مدرجتان في أبوظبي) لم تعلنا بعد عن نتائجها السنوية حتى كتابة هذا التقرير.

الأكثر ربحية

وحسب تحليل البيان الاقتصادي جاءت شركة أورينت للتأمين في صدارة الشركات الأكثر ربحية خلال العام الماضي 2016 بتحقيقها ربحاً صافياً بلغ 302.5 مليون درهم مقارنة بـ 264 مليون في 2015، تلتها شركة التأمين المتحدة المدرجة في المركز الثاني بنحو 237 مليون درهم مقارنة بخسائر بـ65 مليوناً في 2015، وجاءت أبوظبي الوطنية للتأمين في المركز الثالث بـ205 ملايين درهم، ثم الإمارات للتأمين بـ87.2 مليون درهم، أما المركز الخامس فقد عاد لشركة عمان للتأمين التي حققت أرباحاً صافية للعام الماضي بلغت 81.2 مليون درهم.

من ناحية أخرى حققت 5 شركات تأمين مدرجة خسائر خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام الماضي، تصدرتها شركة سلامة بخسارة 179.9مليون درهم، ثم الخزنة للتأمين لـ82 مليون وأمان بـ37 مليون درهم، ثم الاتحاد للتأمين التي عمقت خسائرها من 4.7 ملايين درهم في 2015 لترتفع إلى 20.4 مليوناً العام الماضي، أما دار التأمين فقد تقلصت خسائرها من 14 مليون عام 2015 إلى 5.7 ملايين في العام الماضي.

قرارات

وتلقى قطاع التأمين في الإمارات دعماً من قرارين حكوميين تم تنفيذهما مع مطلع العام الجديد 2017، حيث قررت الحكومة إلزامية التأمين لجميع الحاصلين على إقامات صادرة من دبي، بما يشمل أفراد الأسر، والعمالة المنزلية والمرافقين وغيره. وهو ما أدى إلى قيام شركات التأمين خلال ديسمبر فقط بالتأمين على أكثر من 10 % من حاملي إقامة دبي، وبما يناهز 400 ألف وافد، بأقساط تصل بمجموعها إلى نحو نصف مليار درهم لهذا الشهر فقط. أما القرار الآخر فكان قرار هيئة التأمين بتحديد نطاق أسعار تأمين السيارات، والذي تضمن رفع الحد الأدنى لأسعار وثائق تأمين السيارات (ضد الغير والشامل)، وعدم السماح بالنزول دونها، ووضع آليات تمنع حروب الأسعار، في مقابل تقديم بعض الخدمات الإضافية للمؤمنين، كالسيارة البديلة ورفع قيمة التعويض وغيره.

انعكاسات

وأكد الخبير المالي راديك أنيهوتري، المحلل في شركة «كومبيرت فورمي» المتخصصة في دراسات قطاع التأمين، أن الانعكاسات الإيجابية للقرارات ظهرت على النتائج السنوية لشركات التأمين، حيث اتجه العديد من المتعاملين إلى تأمين مركباتهم قبل نهاية العام الماضي لتجنب زيادة الأسعار ما انعكس على إيرادات شركات التأمين خلال الربع الرابع. وأضاف أن مزيداً من الارتفاعات في الأرباح ستظهر في النتائج الربعية والنصفية وفي 2017 بشكل عام.

من جانبه قال وائل أبو محيسن مدير شركة جلوبال للأسهم والسندات فرع أبوظبي، إن البداية كانت جيدة بشكل عام، لكن الملاحظ أن هناك المزيد من السيولة باتت تتجه إلى الأسهم الصغيرة ومنها قطاع التأمين مما يعني أنها في طريقها إلى الارتفاع بنسب أعلى، مشيراً إلى أن النتائج الجيدة جداً للعام 2016 ستكون المحفز الذي يعول عليه لارتفاع وتيرة النشاط خلال الربع الأول من العام الجاري.

من جانب آخر، ارتفعت إيرادات شركات التأمين خلال العام الماضي بنسبة 11 % لتصل إلى 19.5 مليار درهم مقارنة بـ17.6 ملياراً في 2015، وتصدرت شركة عمان للتأمين قائمة الشركات الأعلى عائداً بتحقيقها إيرادات قدرها 3.56 مليارات درهم، ثم أورينت للتأمين بـ26 مليار درهم، وأبوظبي الوطنية للتأمين بـ2.38 مليار فالإمارات للتأمين بـ1.02 مليار والعين الأهلية للتأمين بحوالي 964 مليون درهم.

50.7

سجل إجمالي أصول شركات التأمين المدجة في سوقي دبي وأبوظبي خلال السنة المالية الماضية 2016 نمواً بنسبة 10.7 % ليصل إلى 50.7 مليار درهم، وذلك مقارنة بحوالي 45.8 ملياراً إجمالي أصول هذه الشركات خلال العام 2015. وتصدرت شركة عمان للتأمين القائمة بـ7.26 مليارات درهم، ثم أورينت بـ6.6 مليارات فأبوظبي الوطنية للتأمين بنحو 6.5 مليارات، تلتها أريج بحوالي 4.1 مليارات درهم وأخيراً في المركز الخامس سلامة بـ3.38 مليارات.

8

شركات استطاعت التحول من الخسارة خلال 2015 إلى تحقيق الربحية العام الماضي، منها 5 شركات من أبوظبي.

30

شركة مدرجة في السوقين أعلنت جميعها نتائجها ما عدا شركتي أكسا الهلال الأخضر للتأمين والوطنية للتكافل.

205

ملايين درهم أرباح «أبوظبي الوطنية للتأمين»، مقابل خسائر بـ334 مليون 2015 لتكون بذلك الأفضل أداءً.

37

مليون درهم خسائر «أمان» 2016 مقابل أرباح بـ1.8 مليون درهم 2015 لتستحق بذلك لقب الأسوأ أداءً.

44

مليار درهم إجمالي الأقساط المكتتبة لجميع فروع التأمين في الدولة العام الماضي بنمو 19 % مقارنة مع العام 2015.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات