مصرفيون مؤكدين أن توظيف التقنية بـ«القطاع» في الدولة بطيء:

«البلوك تشين» توفر ملايين الدولارات للبنوك

صورة

قال مصرفيون إن التطبيق السليم لتقنية البلوك تشين في المعاملات المصرفية من شأنه توفير ملايين الدولارات على البنوك العاملة في الإمارات، وذلك من خلال إلغاء الحاجة للتوثيق الورقي للمعاملات المصرفية والمالية، مشيرين إلى التقنية ستوفر فرصاً أكبر لتلك البنوك للاستفادة من تمويل قسم كبير من التجارة العالمية التي ستمر عبر الإمارات، متوقعين أن يصل تجارة البضائع عالمياً هذا العام إلى 19 تريليون دولار، سيكون 80 % منها بحاجة إلى تمويل.

وأشار الخبراء في جلسة: «البلوك تشين عصب الاقتصاد الرقمي الجديد» في مؤتمر «جلوبال تريد ريفيو» لتمويل التجارة في دبي أمس إلى أن تطبيق البلوك تشين ما يزال في خطواته الأولى، وأن انتشار وتوسع هذه التقنية التي من شأنها تسريع أنشطة البنوك وخفض التكلفة وخصوصاً في نشاط تمويل التجارة يحتاج إلى درجة كبيرة من المرونة والتعاون والتحالف والاتفاق بين البنوك على استخدام تلك التقنية، مشيرين إلى أن تطبيقها ممكن حالياً في إجراء «اعرف عميلك» الذي يسهل تبادل المعلومات بشأن التاريخ الائتماني للعملاء. ولفت 39 % من الحضور إلى أنهم ما يزالون «حذرين» ويفضلون الانتظار قبل تطبيق هذه التقنية ما يشير إلى تباطؤ توظيف هذه التقنية في بنوك الدولة بشكل عام على المدى المنظور، بالرغم من توافر التقنية.

تطبيقات

وقال الخبراء إن التقنية ستغير خارطة أنشطة تمويل التجارة في القريب العاجل، من خلال دعم التحول الرقمي لسلسلة التوزيع وتطوير منصات التجارة وتسريع العقود الرقمية، داعين البنوك في الإمارات إلى التعاون لتوظيف هذه التقنية بالشكل الأمثل.

وقال رامانا كومار رئيس التجارة العالمية في بنك أبوظبي الوطني إن استخدام الورق في وثائق تمويل التجارة يرفع تكلفة التمويل، وأن ما يقارب من تريليوني دولار من التجارة العالمية يعتمد على تبادل الوثائق الرقمية، مشيراً إلى أنه مع نمو حصة تجارة الخدمات إلى 25% من إجمالي التجارة العالمية في 2030، فسيكون هناك استخدام أقل للوثائق الورقية.

فرص

وقال معتصم إقبال رئيس المعاملات المصرفية في ستاندرد تشارترد إن رقمنة التعاملات توفر أحد الحلول لتسريع المعاملات وتخفيف الاعتماد على الوثائق الورقية. وأضاف: بفضل المنصة الإلكترونية المقدمة من بنك ستاندرد تشارترد والحائزة على العديد من الجوائز العالمية «سترايت تو بنك» مكنّا العديد من الشركات في المنطقة من تتبع معاملاتهم المالية خطوة بخطوة وإتمام عملية الدفع وتسلُّم الشحنة في الموعد المحدد من شريكها التجاري.

كما تساهم هذه المعاملة الإلكترونية المتكاملة «التعهد بالدفع للبنك» ونظام أتمتة مطابقة البيانات في إزالة مخاطر حدوث خطأ شخصي عند فحص المستندات فحصاً مادياً، الأمر الذي يساهم في الحد بدرجة كبيرة من النزاعات التي قد تقع في حال وجود اختلاف بين المستندات ونص الاعتماد المستندي وبالتالي اختصار زمن تأخير الشحنة. الأمر الذي يعود بالفائدة على العملاء وذلك في مجال رفع كفاءة المعاملات التجارية وضمان تسديد الدفعات للشركاء التجاريين في الوقت المحدد.

توثيق

البلوك تشين عبارة عن «سجل حسابات» مشترك بين أطراف سلسلة التوزيع، يسمح بتوثيق المعاملات التي سيتم تسجيلها بشفافية وتحقق جميع الأطراف منها إلكترونياً وبالوقت المباشر عبر شبكة من أجهزة الكمبيوتر، وتستفيد من خاصية التشفير لحماية البيانات من الغش أو الاختراق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات