EMTC

«سي تي إس» تتخصص في تحصيل مدفوعات البطاقات وتوريدها للفنادق

أكبر شركة دفع إلكتروني تطلق أعمالها في دبي

Ⅶ خلال الإعلان عن تدشين مقر الشركة العالمية في دبي | من المصدر

بدأت «سي تي إس» ـ أكبر شركة في العالم في تحصيل مبالغ الدفع الإلكتروني ـ أعمالها بمنطقة الشرق الأوسط انطلاقاً من دبي بالشراكة مع شركة الكتبي الاستشارية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس، بحضور مارك لوينجتون الرئيس التنفيذي للشركة، الذي يحمل الجنسية البريطانية، ويعمل رئيساً تنفيذياً للشركة منذ 14 عاماً، ومقرها مدينة الفاريتا بولاية جورجيا الأميركية، ولديها فروع في كل من بريطانيا وسكاندنافيا والشرق الأوسط وهونج كونج.

وقال مارك لوينجتون: يسرنا أن ندخل سوق الشرق الأوسط انطلاقاً من دبي التي تعد نقطة محورية في المنطقة تقدم خدمات وتسهيلات غير مسبوقة للمستثمرين ورجال الأعمال.

وأضاف، إن الشركة متخصصة في تحصيل مدفوعات البطاقات الإلكترونية وتوريدها للفنادق، مشيراً إلى أن الشركة تتعامل مع قطاعي السياحة والضيافة على مستوى العالم، التي هي بحاجة إلى هذه الخدمة بصورة ملحة.

عائدات

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سي تي إس، إن الشركة حققت العام الماضي عائدات تقدر بنحو 7 مليارات دولار، من خلال أكثر من 45 مليون عملية أجرتها مع عملائها.

وأكد أن الشركة تتمتع بعلاقات قوية على مدى 25 عاماً في التخصص مع أكثر من 9 آلاف فندق في أنحاء العالم، الأمر الذي وفر لنا فرصة شراكة مع أكثر من 33 ألف فندق ومورد سياحي عززنا، خلالها ثقة جميع المتعاملين معنا عن طريق تقليل النفقات، من خلال عدم اللجوء إلى إنشاء إدارات خاصة بهذا النظام.

وأشار الى أن علاقاتنا بجميع عملائنا قائمة على الاحترام والنزاهة ومعرفتنا الكاملة بثقافة كل دولة عند تعاملنا في تحصيل المدفوعات.

شراكة

من جانبه قال عوض الكتبي الرئيس التنفيذي لشركة الكتبي للاستشارات يسرنا أن نكون الشريك الإقليمي لشركة سي تي اس العالمي في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون ومنطقة الشرق الأوسط انطلاقاً من دبي.

وأضاف: نأمل من خلال هذه الشراكة إدخال هذه الخدمة المميزة لقطاعي السياحة والضيافة في دبي ودولة الإمارات ومنطقة الخليج والشرق الأوسط.

وأكد الكتبي، إننا بدأنا العمل في دبي مؤخراً وسنبدأ قريباً في التوسع داخل الدولة وخارجها خلال الفترة المقبلة.

وأعرب محمد الكحلة مدير عام فندق الخوري أتريوم عن سعادته لاستضافة هذا الحدث، مشيراً إلى أن العديد من الفنادق في دبي ودولة الإمارات في حاجة إلى هذه الخدمة المهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات