مصادر: أبوظبي الوطني يرجئ أول سندات خضراء بالشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشارت مصادر مصرفية إلى أن بنك أبوظبي الوطني، أرجأ أول طرح سندات خضراء في المنطقة، بعد أن رأى المستثمرون أن التسعير غير جذاب.

وتزداد جاذبية السندات الخضراء كمصدر اقتراض للبنوك في الأسواق الناشئة مثل الهند والصين، نظراً لتنامي الطلب على تمويل مشروعات الطاقة المتجددة. وكان البنك الإماراتي أطلق جولات ترويجية في أواخر أغسطس لتسويق السندات ذات الحجم القياسي التي كانت ستصبح الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، حيث كانت حصيلتها ستستخدم للاستثمار في مشروعات الطاقة المتجددة. ولا يقل حجم الإصدار القياسي عادة عن 500 مليون دولار. وقال مصرفي مطلع على الأمر: «شهية المستثمرين كانت منخفضة والسعر لم يكن مغرياً». وأضاف: «الأمر قيد إعادة التقييم». وأحجم متحدث باسم أبوظبي الوطني عن التعليق.

وقال مصرفي آخر، إن المستثمرين وجدوا صعوبة في تسعير السندات، نظراً لأن أبوظبي الوطني في خضم عملية اندماج مع بنك الخليج الأول.

طباعة Email