عمليات بيع تكبّد الأسهم 5.8 مليارات درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

قطعت أسواق المال المحلية إجازة العيد أمس، بخسائر نحو 5.8 مليارات درهم من إجمالي قيمتها السوقية، بضغط عمليات بيع تركزت على أسهم العقار والبنوك بالدرجة الأولى.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.05 % إلى 3482 نقطة، في حين أغلق مؤشر سوق أبوظبي عند 4499 نقطة، بخسارة 0.38 %.

وسجل إعمار انخفاضاً كبيراً، هابطاً لمستوى 6.93 دراهم، قبل أن يقلص خسائره ويغلق عند 7.04 دراهم، ولحقت به بقية أسهم القطاع العقاري، ومنها داماك، لتغلق على 2.36 درهم، وإعمار مولز عند 2.73 درهم، وخسر أرابتك 2 % من قيمته، مغلقاً عند 1.48 درهم، وفي سوق العاصمة، تراجع سهم الدار لمستوى 2.65 درهم.

وعلى صعيد السيولة، بلغت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين 640 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 310 ملايين سهم، نفذت من خلال 5108 صفقات، وأغلقت أسهم 38 شركة على خسارة من إجمالي 59 شركة جرى تداولها أسهمها، في حين ارتفعت 13 شركة، وحافظت 8 شركات على مستوياتها.

وبدأت التعاملات في سوق دبي على تراجع كبير، فيما شهد النصف الثاني من التعاملات، عودة الأسهم لتقليص خسائرها، بدعم من سيولة شحيحة ذكية، اقتنصت الفرصة، خاصة على أسهم العقار، التي استطاعت الارتفاع بمقدار النصف من أدنى مستوى بلغته خلال الجلسة.

وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي، سجلت الأسهم مكاسب قوية، بقيادة سهم موانئ دبي العالمية، الذي قفز إلى 19.10 دولاراً للمرة الأولى منذ أكثر من 3 أشهر، ولحق به سهم أوراسكوم إلى 5.35 دولارات، في حين تراجع الإمارات ريت إلى 1.11 دولار.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email