مؤتمر جمعية المدققين الداخليين 9 نوفمبر

■ عبد القادر عبيد خلال الإعلان عن المؤتمر | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعقد جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات مؤتمرها السنوي السادس للرؤساء التنفيذيين للتدقيق تحت شعار «تعزيز وحماية التحديات المقبلة» في فندق فور سيسنز بجزيرة الماريا بأبوظبي يومي 9 و10 من شهر نوفمبر المقبل بمشاركة كل من رئيس مجلس إدارة معهد المدققين الداخليين العالمي أنجيلا فيتزاني، والتي ستقدم بدورها الخطاب الرئيسي في المؤتمر وعبد القادر عبيد علي رئيس جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات وبحضور جميع الرؤساء التنفيذيين للتدقيق من كل أنحاء المنطقة لمناقشة نمط الدائرة المستديرة والكشف عن أفضل الممارسات والتحديات التي واجهتهم في مجال الأعمال.

تزامناً مع الوقت الذي تشهد فيه معظم المؤسسات الحكومية والخاصة بحسب الإحصائيات في الآونة الأخيرة ازدهاراً ورواجاً كبيراً نتيجة الاستعانة بالتدقيق الداخلي، وأصبح من الضروري لكل الشركات تطبيق نظام التدقيق الداخلي لتحقيق المزيد من الأرباح وتحسين فعالية وكفاءة الأداء المهني للعاملين بالمنشآت وتطبيق المواصفات القياسية لسياسات التشغيل.

وقد اتخذت فيتزاني «التدقيق لا ينام» شعاراً لها خلال فترة رئاستها لمجلس إدارة المعهد العالمي وصرحت أن المدققين الداخليين يسعون دوماً لإضافة قيمة لمؤسساتهم خلال أسفارهم ورحلاتهم بالبحث عن العمل بجد وحماس وبهدف تلبية التوقعات المتطورة ليصبحوا مستشارين موثوقين وشركاء لمجالس الإدارة ولجان التدقيق.

وقد أوضحت فيتزاني أنها تعتزم مشاركة رسالتها التي تنص على أن المدققين الداخليين يجب أن يكونوا ذوي مصداقية وثقة، وعلاقاتهم قوية ليضمنوا مستقبلاً جيداً ومستقراً وضمان قدرة مؤسساتهم لمواجهة تحديات بيئة الأعمال الحيوية والمعقدة.

وصرح عبد القادر عبيد علي رئيس جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات «أن جمعية المدققين الداخليين بالدولة تقدم جائزة أفضل الممارسات العالمية في التدقيق الداخلي للسنة الثانية على التوالي بهدف تقدير إدارات التدقيق الداخلي وتطوير نشاطاتها من خلال الممارسات المتاحة والمضي إلى أبعد شوط ممكن في تطبيق المعايير بكفاءة وفعالية مهنية مقارنة بغيرها من إدارات التدقيق الداخلي في شتى المؤسسات».

شعار

قال عبد القادر عبيد إن شعار المؤتمر «تعزيز وحماية التحديات المقبلة» يهدف لتعزيز المكانة الاقتصادية للشركات الحكومية والخاصة من خلال تحفيز إدارات التدقيق الداخلي على تطبيق المعايير بكفاءة وفعالية وتحسين الممارسات في مجالات الحوكمة وإدارة المخاطر والرقابة وتقنية المعلومات والجرائم الإلكترونية والفساد الإداري.

طباعة Email