في خطوة أولى من نوعها في دول الخليج والمنطقة

«فوتسي» وسوق أبوظبي يدرسان إطلاق مؤشر «الاقتصاد الأخضر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تبحث مؤسسة فوتسي العالمية التي تدير أكبر مؤشرات الأسهم البريطانية إصدار وإدراج مؤشر لأسهم الشركات صديقة البيئة والتي تنتمي للاقتصاد الأخضر من خلال سوق أبوظبي للأوراق المالية في خطوة تعد الأولى من نوعها في دول الخليج والشرق الأوسط.

واستضاف سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس اجتماعاً لهذه الغاية ضم بالإضافة إلى راشد البلوشي الرئيس التنفيذي للسوق ممثلين عن مؤسسة فوتسي وعدداً من الشركات المدرجة التي تعمل في قطاعات البنوك والاتصالات والعقار، حيث جرى خلال الاجتماع تقديم شرح مفصل عن التطور الذي شهده الاقتصاد الأخضر على مستوى العالم بالإضافة إلى دراسة إمكانية إطلاق المؤشر الجديد والترتيبات اللازمة لهذه الخطوة الرائدة مع الشركات المرشحة ضمها للمؤشر.

وتأتي استضافة سوق أبوظبي لمؤسسة «فوتسي» للتباحث حول موضوع الاقتصاد الأخضر ضمن إطار التزام السوق بخطة أبوظبي نحو تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية في الإمارة والترويج للاستدامة والبيئة التنافسية للقطاعات كما والترويج للبيئة التنافسية لممارسة الأعمال وجذب الاستثمارات في الإمارة.

وقال راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية إن إطلاق المؤشر الخاص بالشركات صديقة البيئة أو التي تنتمي لما يعرف بالاقتصاد الأخضر خطوة رائدة سيعمل السوق على تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة فوتسي العالمية مشيراً إلى مليارات من الدولارات يتم استثمارها في هذا النوع من الاقتصاد.

وأضاف أن دولة الإمارات وحكومة أبوظبي وبدعم من قيادتنا الرشيدة ترفع شعار اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة في إطار سعيها المتواصل لبناء مستقبل مستدام مشيراً إلى أن تبني النهج جاء ضمن رؤية الإمارات 2021 ورؤية أبوظبي 2030 .

طباعة Email