31.000.000.000

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال رئيس المجموعة المالية في البنك الأهلي المصري حسين الرفاعي إن البنك المركزي يستهدف تعزيز القدرة التنافسية للبنوك العامة من خلال تطبيق معايير «بازل» العالمية، التي بدأ في إجراءاتها الأسبوع الراهن.

موضحاً أن القرض المساند الذي تم إقراضه للبنوك بنحو 31 مليار جنيه سيقوم بتثبيت المركز المالي للبنوك العامة، خاصة في ظل الاقتراض الموسع من الحكومة داخليًا؛ كواحدة من أدوات التمويل لسد عجز الموازنة.

وأشار الرفاعي لـ«البيان الاقتصادي» إلى أن تطبيق معايير «بازل» في البنوك المصرية يأتي بالتوافق مع تطبيقها عالمياً، مما يدل على مواكبة القطاع المصرفي في مصر لأحدث السياسات المالية والبنكية على مستوى العالم.

مضيفاً أن زيادة رأس المال للبنوك كان يجب أن تأتي من الأرباح، غير أن قيام البنك المركزي بتمويلها من خلال القرض المساند جاء لحل المشكلة المؤقتة لحين عودة القطاع المصرفي إلى سابق أرباحه مرة أخرى.

وبالنسبة إلى البنوك الأجنبية في السوق المصري، قال الرفاعي إنها ستتبع البنوك الأم وستنفذ بشكل طبيعي، مشيراً إلى أنه يوجد عدة بنوك بدأت في تنفيذ المعايير الخاصة ببازل العالمية فعلياً خلال الفترة الماضية.

وأضاف أنه من المتوقع أن تزيد السيولة في القطاع المصرفي خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن زيادة الائتمان والقروض .

 

طباعة Email