تحفيز

«التمويل الدولية» تستثمر 839 مليون دولار لدعم التنمية في المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدمت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، استثمارات بقيمة 839 مليون دولار خلال العام المالي المنصرم لمساعدة البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تعزيز نطاق التمويل التجاري لعملائها ودعم التجارة عبر الحدود وتحفيز التنمية الاقتصادية.

وأبرمت مؤسسة التمويل الدولية، في العام المالي 2016، ثلاث اتفاقيات لتمويل التجارة مع 3 بنوك رائدة بهدف مساعدة عملائهم على الوصول إلى الأسواق الدولية واستيراد السلع الضرورية، بما فيها المواد الخام والأدوية والأسمدة وقطع الغيار والسلع الاستراتيجية الأخري.

وشملت الاتفاقيات بنك سوسيته جنرال في لبنان (SGBL) وبنكين في مصر وهما بنك الكويت الوطني – مصر، وبنك البركة.

وتُشكّل البنوك الثلاثة بالإضافة إلى 29 بنكاً آخر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جزءاً من برنامج تمويل التجارة العالمي التابع لمؤسسة التمويل الدولية، الذي يوفر للبنوك في المنطقة وعبر العالم ضمانات تغطي مخاطر التخلف عن السداد مقابل خطابات الائتمان وغيرها من المعاملات التجارية.

ويُساهم هذا البرنامج المموّل بقيمة 5 مليارات دولار في تعزيز قدرة البنوك على توفير التمويل التجاري من خلال الحد من مخاطر التخلّف عن السداد في الأسواق الجديدة أو الأسواق التي تواجه تحديات حيث قد تكون خطوط التجارة مقيّدة كما يُسهل أيضاً لشركائنا من البنوك إمكانية الحصول على تمويل تجاري لتمويل ما بعد الشحن لعملائها.

وقال مؤيد مخلوف، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «يُشكّل دعم التجارة عبر الحدود إحدى الأولويات الاستراتيجية لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا». وأضاف: «أن ربط الأسواق المحلية بالاقتصادات العالمية يُساعد على تعزيز النمو الاقتصادي ودفع التنمية الاقتصادية».

ووفّر برنامج تمويل التجارة العالمي التابع لمؤسسة التمويل الدولية، الدعم للاقتصادات ذات الدخل المنخفض لبلدان المؤسّسة الدولية للتنمية (IDA) وكذلك البلدان المتأثرة بالنزاعات (FCS). وقدّم البرنامج منذ إنشائه تمويلاً تجاوز 6.8 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر أكثر من 8250 معاملة تجارية. وتشمل قائمة الدول الرئيسية التي استفادت من البرنامج لبنان وباكستان ومصر والأردن وأفغانستان والضفة الغربية وقطاع غزة.

طباعة Email