تجاوزت عمليات جني الأرباح وواصلت اتجاهها الصعودي

الأسهم تستهل الأسبوع بمكاسب 3.02 مليارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

حافظت أسواق الأسهم المحلية على مسارها الصعودي وقاومت عمليات جني الأرباح وحققت مكاسب جديدة بالقيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة أمس بلغت نحو 3.02 مليارات درهم بارتفاع يومي بلغت نسبته حوالي 0.38%، حيث تمكنت أسواق الأسهم المحلية من مواصلة الاتجاه التصاعدي وسط زيادة مطردة في أحجام التداولات وحالة من التفاؤل بالأسواق.

وواصل المؤشر العام لسوق دبي تعزيز مكاسبه واكتست شاشاته باللون الأخضر وربح 42.95 نقطة وأغلق صاعداً إلى 3567.37 نقطة بارتفاع 1.22% مدعوماً بأداء قوي لأسهم قطاع العقارات وعلى رأسها سهم «إعمار العقارية» الذي وصف بأنه نجم التداولات، حيث استحوذ السهم على نحو 23.21% من إجمالي التداولات بالسوق بتداولات يومية بلغت 114.64 مليون درهم وتمكن من الارتفاع مجدداً لأعلى مستوياته منذ شهور عدة وصعد بنسبة 3.53% وأغلق على 7.34 دراهم.

وسجلت أسهم قطاع العقارات أداءً إيجابياً وارتفعت 1.79% تلاها من حيث حجم التداولات قطاع النقل الذي انخفضت أسهمه بنسبة 1.98% ثم السلع وانخفض بنسبة 0.62% تلاه قطاع الاستثمار الذي ارتفع بنسبة 1.14% تلاه من حيث النشاط قطاع البنوك وارتفع بنسبة 0.91%.

تمسك بالصعود

كما تمكن المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية من الاستقرار والتمسك بالصعود متغلباً على ضغوط جني الأرباح والمضاربات مرتفعاً مكتسباً نحو 0.05 نقطة وأغلق مرتفعاً إلى 4527.06 نقطة مدعوماً بأداء قوي من قطاع البنوك الذي ارتفع أمس بنسبة 1.82%.

وبلغت قيمة التداولات الإجمالية بالأسواق المحلية أمس نحو 598 مليون درهم قيمة 335.51 مليون سهم تم تداولها من خلال 5023 صفقة.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 شركة من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية وارتفعت أسعار 22 شركة في حين انخفضت أسهم 23 شركة وثبتت 18 شركة.

وتوقع محللون ماليون أن تشهد الأسواق تحسناً تدريجياً خلال الأسابيع المقبلة وأن تستعيد أدائها القوي مع ارتفاعات متوقعة بأحجام السيولة الأجنبية والمحلية المتدفقة للأسواق من أفراد ومؤسسات.

وأكد المحللون أن أبرز سمات الجلسات الأخيرة بالأسواق المحلية هو أنها تحاول التحرر من الارتباط النفسي بالأسواق العالمية، وبدأت أسواقنا تتجه للتعافي مشيرين إلى أن بدء تحسن الأسعار يظهر أن الأسواق تتجه لدخول مرحلة تحسن تدريجي يمكن أن يطول أمدها.

مستويات مرتفعة

وأشار المحللون وخبراء الأوراق المالية إلى أنه تم تسجيل ارتفاعات جيدة خلال الفترة الأخيرة بشكل عام ورغم أن السوق مر بعمليات جني أرباح محدودة لكنها حافظت على انطلاقتها دون تراجع لتستقر الأسعار على مستويات مرتفعة.

وأعربوا عن اعتقادهم بأن حجم السيولة الأجنبية الصافية التي تدخل الأسواق ما زالت تشهد تنامياً مطرداً خلال الجلسات الأخيرة مدفوعة بحالة التفاؤل والانتعاش، مشيرين إلى أنه من الملاحظ أن الجلسات الأخيرة غلب عليها الحالة النفسية والمعنوية مما ساهم في زيادة التداولات بدرجة كبيرة في بعض الجلسات وأدى إلى الارتفاع.

واستطاع مؤشر سوق دبي المالي مقاومة عمليات المضاربة وسط حالة من التذبذب وعمليات بيع من صغار المستثمرين وتمكن من الارتفاع بنسبة جيدة بنهاية الجلسة وشهدت أسعار الأسهم القيادية أداءً متبايناً فواصل سهم «إعمار العقارية» قيادة النشاط في السوق مواصلاً الارتفاع، كما ارتفع سهم بنك «دبي الإسلامي» بنسبة 1.68% إلى 5.46 دراهم تلاه من حيث قيمة التداولات سهم «بيت التمويل الخليجي» الذي ارتفع بنسبة 1.4% إلى 0.872 درهم تلاه سهم «دبي باركس» الذي انخفض بنسبة 0.57% وأغلق عند 1.73 درهم ثم سهم «العربية للطيران» الذي انخفض بنسبة 2.74% وأغلق عند 1.42 درهم.

وبلغت القيمة الإجمالية للتداول في سوق دبي المالي أمس 494.1 مليون درهم تشكل قيمة 303.64 ملايين سهم من خلال 4181 صفقة مستحوذاً على ما نسبته 82.63% من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية.

وبلغ عدد الأسهم التي ارتفعت قيمتها في سوق دبي المالي 16 شركة مقابل انخفاض أسهم 14 شركة وثبات 6 شركات.

مشتريات الأجانب

وبلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم في سوق دبي المالي أمس نحو 238.76 مليون درهم بما نسبته 48.32% من إجمالي قيمة المشتريات في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 188.4 مليون درهم بما نسبته 38.13% من إجمالي قيمة المبيعات ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 50.37 مليون درهم كمحصلة شراء.

ووفقاً للتقرير اليومي لسوق دبي المالي فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب من الأسهم بسوق دبي المالي أمس نحو 74.23 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 60.64 مليون درهم، كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب غير الخليجيين أمس نحو 99.3 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 72.76 مليون درهم، أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 65.24 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 55 مليون درهم.

تداولات هادئة

أما سوق أبوظبي للأوراق المالية فقد تماسك وسط تداولات هادئة وحوّل تراجعه في معظم أوقات الجلسة إلى ارتفاع بنهاية الجلسة وبلغ عدد الأسهم التي ارتفعت قيمتها في السوق 6 شركات مقابل انخفاض 9 شركات وثبات 12 شركة.

وبلغ إجمالي كمية الأسهم التي تم تداولها أمس بالسوق نحو 31.86 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 103.9 ملايين درهم وبعدد صفقات بلغ 842 صفقة.

«أركان» في الصدارة

تصدر سهم «أركان» قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة ارتفاع بلغت 4.94% وأغلق عند 0.85 درهم تلاه سهم «الدار العقارية» بنسبة ارتفاع بلغت 2.16% وأغلق عند 2.84 درهم.

وفي المرتبة التالية جاء سهم «سوداتيل» والذي ارتفع بنسبة بلغت 1.85% وأغلق عند 0.55 درهم تلاه سهم «إسمنت رأس الخيمة» بنسبة ارتفاع بلغت 1.25% وأغلق عند 0.81 درهم.

وفي المرتبة التالية جاء سهم «بنك أبوظبي التجاري» بنسبة ارتفاع بلغت 1.18% وأغلق عند 6.87 دراهم.

طباعة Email