«أرابتك» تُقلّص الخسائر الفصلية إلى 186.4 مليون درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «أرابتك للإنشاءات» أمس عن خسائر أقل في الربع الثاني من العام مقارنة مع العام الماضي في خسارة فصلية هي السابعة على التوالي مع استمرار ضغط التكاليف. وقالت في بيان إن صافي الخسائر العائد للمساهمين بلغ 186.4 مليون درهم (50.8 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 30 يونيو مقارنة مع خسارة قدرها 718.4 مليون درهم في الفترة المماثلة من 2015.

وتوقعت المجموعة المالية هيرميس أن تتكبد أرابتك خسائر فصلية صافية بنحو 83.2 مليون درهم. وبلغت التكاليف المباشرة في الربع الثاني 2.15 مليار درهم وهي تعادل تقريباً الإيرادات التي حققتها الشركة في الفترة نفسها.

وبلغت الإيرادات الفصلية 2.16 مليار درهم مقابل 1.80 مليار درهم قبل عام.

التكاليف المباشرة

وقال سانيالاكسنا مانيباندو رئيس البحوث لدى أبوظبي الوطني للأوراق المالية «مازالت التكاليف المباشرة مرتفعة جداً وهي مشكلة. كان هناك تحسن جيد في الربع الأول لكنه لم يستمر في الربع الثاني».

وقالت أرابتك إن تكاليف التمويل من العمليات المستمرة ارتفعت 89 % عن العام الماضي إلى 17 مليون درهم في الربع الثاني بفعل زيادة قروض المجموعة لتمويل متطلبات رأس المال العامل للمشاريع الجديدة.

وأضافت أن قيمة المشاريع قيد التنفيذ للمجموعة ارتفعت 12 %عن العام الماضي إلى 22.6 مليار درهم في الربع الثاني. وكانت رويترز قالت في ابريل إن أرابتك عينت أليكس بارتنرز الاستشارية لمساعدتها في عملية إعادة هيكلة لمحاولة تعزيز رأس المال وإصلاح أنشطتها.

وفي يونيو وافق المساهمون على استخدام مليار درهم من الاحتياطي القانوني للشركة لإطفاء بعض الخسائر المتراكمة. وقال رئيس مجلس إدارة أرابتك في ابريل إن الشركة تهدف للوصول إلى تعادل التكاليف والإيرادات هذا العام والعودة إلى الربحية في 2017.

وقال مانيباندو «إذا لم يحدث تحسن في النصف الثاني من العام فأشك في أن يصلوا إلى نقطة التعادل في العام الحالي».

طباعة Email