العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «انفستكورب» يرفع توزيعات الأرباح للأسهم العادية 60%

    محمد العارضي

    أعلن «انفستكورب» البنك المالي العالمي المتخصص في الاستثمارات البديلة أمس عن نتائجه للسنة المالية المنتهية 30 يونيو 2016 وعن زيادة في توزيعات الأرباح على المساهمين بنسبة 60%.

    وسجل انفستكورب نتائج قوية في كل أنشطته الأساسية بما في ذلك عمليات الاستحواذ الجديدة والأرباح المحققة من عمليات التخارج وتوظيف الاستثمارات والتي أدت إلى فائض متنامٍ في رأس المال والسيولة الأمر الذي مكّنه من زيادة توزيعات الأرباح على المساهمين إلى 24 سنتاً للسهم العادي الواحد مقارنة مع 15 سنتاً العام السابق.

    وشهد انفستكورب خلال السنة نشاطاً قارب المستويات القياسية في مختلف قطاعات العمل، مدعوماً بسلسلة من الصفقات المهمة والنشاط القوي على صعيد توظيف الاستثمارات في الولايات المتحدة ومنطقة الخليج والتي تشمل أصولاً مدارة بقيمة 810 ملايين دولار من خلال الاستحواذ على صناديق الاستثمار التحوطي التابعة لشركة «ساريس أدفايزورز» في نوفمبر 2015.

    ويعكس الزخم المتواصل في توظيف الاستثمارات الرغبة القوية لدى عملاء انفستكورب في اغتنام فرص الاستثمارات البديلة المجزية.

    وقال محمد محفوظ العارضي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ «إنفستكورب»: «نشهد اليوم مرحلة مهمة من مسيرة النمو والتطور في الوقت الذي يسجل فيه البنك نتائج ملموسة لتطبيق استراتيجيته الطموحة.

    فقد قمنا بزيادة عدد الموظفين في كل أقسام العمل، كما عززنا ميزانيتنا العمومية من خلال شريكين استراتيجيين خلال العامين الماضيين الأمر الذي يساهم في دفع عجلة النمو العضوي للبنك، فضلاً عن تنفيذ صفقات استحواذ في مختلف القطاعات وتأتي زيادة توزيعات الأرباح على المساهمين، لتؤكد ثقة البنك بقدرته على مواصلة النمو وتفاؤله بمستقبل أعماله».

    وعزز البنك الاستثماري من سيولته القوية واحتياطي رأس مالي عبر الاستثمار المهم التي قامت به شركة «مبادلة» في إنفستكورب. ومن خلال قاعدة رأسمالية تزيد على 1.0 مليار دولار وسيولة متاحة تتجاوز 800 مليون دولار تتمتع المؤسسة بموقع يؤهلها لتحقيق أهداف استراتيجية نموها الطبيعي واغتنام فرص النمو القائم على الاستحواذ بكفاءة عالية علماً بأن هناك بضعة خيارات على هذا الصعيد، قيد الدراسة.

    طباعة Email