العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواصلاً قيادة مسيرة دعم سوق دبي

    سهم «إعمار» يتجاوز 7 دراهم للمرة الأولى منذ 3 أشهر

    نجح إعمار في كسر حاجز 7 دراهم محلقاً إلى 7.08 دراهم للمرة الأولى منذ أكثر من 3 أشهر، مواصلاً قيادة مسيرة الدعم لسوق دبي المالي وسط استمرار التداولات النشطة عليه خاصة من قبل الأجانب. وتمكن سوق العاصمة من استعادة تماسكه بدعم من بعض أسهم البنوك الثقيلة.

    وأغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند 3530 نقطة بنمو نسبته 0.25%، في حين ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى 4539 نقطة بزيادة نسبتها 0.12% مقارنة مع اليوم السابق.

    وكان للتحسن الذي أظهره سهم بنك الخليج الأول العائد على مستوى 12 درهماً وبنك أبوظبي الوطني 9.40 دراهم الأثر الإيجابي في استعادة سوق أبوظبي للون الأخضر رغم التراجع المسجل في سهم اتصالات إلى 19.85 درهماً.

    وعلى صعيد السيولة فقد سجلت بعض التحسن وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 532 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 274 مليون سهم نفذت من خلال 4563 صفقة.

    وبرغم الإغلاق الأخضر للمؤشرات الوزنية إلا أن حركة المؤشرات السعرية جاءت مخالفة بعدما تفوقت الأسهم الخاسرة على الربحية في السوقين؛ فقد تراجعت أسعار أسهم 29 شركة مقابل ارتفاع أسعار أسهم 18 شركة ومحافظة أسهم 15 شركة على مستوياتها السابقة.

    وقال عبد الله الحوسني، مدير شركة الإمارات دبي الوطني للخدمات المالية، إن نجاح إعمار في تخطي حاجز 7 دراهم أعطى إشارة إيجابية ومنح الأسواق دفعة من الدعم، خاصة في ظل عدم التفاعل بالمستوى المطلوب مع النتائج الجيدة التي أعلنتها العديد من الشركات، مشيراً إلى أن دخول السهم هذا المستوى ربما يساهم في زيادة حجم السيولة المتداولة في الأسواق خلال الأيام القادمة.

    سوق دبي

    وكما كان متوقعاً فقد تواصلت الإيجابية في سوق دبي المالي رغم أنها ضمن هامش محدود، وذلك بدعم من ذات شريحة الأسهم الثقيلة التي مازالت تقود مسيرة الدعم للجلسة الثالثة على التوالي ونجح بعضها في كسر حواجز سعرية جديدة تعد الأولى من نوعها منذ عدة أشهر.

    وشهدت الساعة الأخيرة من التعاملات زيادة وتيرة مكاسب نفس الشريحة من الأسهم وسط إقبال من المتداولين على الشراء بعدما باتوا على قناعة بأنها في طريقها لكسر حواجز سعرية جديدة خاصة بعدما نجحت بالتصدي لعمليات المضاربة وجني الأرباح التي تعرضت لها.

    وواصل إعمار قيادة مسيرة الدعم للسوق للجلسة الثالثة على التوالي رغم البداية الهادئة التي انطلق عليها عند 6.96 دراهم لكنه أخذ بالصعود بعد ذلك حتى تجاوز حاجز 7 دراهم كما كان متوقعا، واستمر على نفس النهج بالغا 7.08 دراهم للمرة الأولى منذ أكثر من 3 أشهر، وسط تواصل تدفق السيولة، حيث بلغت قيمة الصفقات المبرمة عليه 103 ملايين درهم. كذلك لحق به سهم أرابتك مغلقا عند 1.54 درهم والاتحاد العقارية الذي كسب 2% بالغا 76 فلساً عقب إعلان الشركة عن نمو كبير في ربحيتها عن النصف الأول من العام الجاري، وفيما استقر داماك عند 2.40 درهم تراجع إعمار مولز 2.88 درهم ودريك اند سكل 55 فلسا وأخيرا ديار إلى 61 فلساً في خطوة وصفت بأنها ربما تكون ناتجة عن تسييل في هذه الأسهم من أجل الشراء في إعمار.

    البنوك والاستثمار

    وغلب الهدوء المائل للارتفاع الطفيف على حركة قطاع البنوك واكتفى سهم بنك الإمارات دبي الوطني بالإغلاق دون تغيير عند 8.35 دراهم، وكذلك مصرف عجمان 1.61، في حين خالف بنك دبي الإسلامي مرتفعاً إلى 5.39 دراهم. وفي قطاع الاستثمار ثبت دبي للاستثمار عند 2.14 درهم فيما تراجع سهم السوق 1.32 درهم، واستقر أملاك عند 1.41 درهم.

    ولم يطرأ تغيير على سعر سهم دو المستقر عند 6.55 دراهم وتبريد 1.50 درهم، وبعكس ذلك انخفض دبي باركس إلى 1.74 درهم وطيران العربية 1.46 درهم.

    وأسفرت حصيلة التعاملات عن إغلاق المؤشر العام للسوق عند مستوى 3530 نقطة بنمو نسبته 0.25% مقارنة مع اليوم السابق، وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 344 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 229 مليون سهم نفذت من خلال 3568 صفقة.

    وبرغم الإغلاق الأخضر للمؤشر الوزني إلا أن حركة المؤشر السعري جاءت مخالفة بعدما تفوقت الأسهم الخاسرة على الرابحة، فقد تراجعت أسعار أسهم 16 شركة في حين ارتفعت أسعار أسهم 9 شركات وحافظت أسهم 10 شركات على مستوياتها السابقة.

    ناسداك دبي

    وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي قفز سهم موانئ دبي العالمية إلى 17.40 دولاراً، في حين تراجع اوراسكوم إلى 4.91 دولارات، وثبت الإمارات ريت عند 1.11 دولار.

    سوق أبوظبي

    وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية عاد التماسك مجدداً لكن ضمن هامش محدود من الربحية، وذلك بدعم من بعض أسهم البنوك، وأغلق المؤشر العام عند مستوى 4539 نقطة بزيادة لم تتجاوز نسبتها 0.12% مقارنة مع اليوم السابق.

    وعاد سهم بنك الخليج الأول لتقديم الدعم لسوق العاصمة مرتفعاً إلى 12 درهماً إلى جانب بنك أبوظبي الوطني 9.40 دراهم وبنك رأس الخيمة الوطني 5.25 دراهم؛ من جانبه تراجع سهم بنك أبوظبي التجاري لليوم الثاني لمستوى 6.70 دراهم وبنك الاتحاد الوطني 4.40 دراهم، وثبت مصرف أبوظبي الإسلامي عند 3.80 دراهم.

    وفي قطاع العقار مالت التعاملات للهدوء، واستقر الدار عند 2.81 درهم، ورأس الخيمة العقارية 61 فلسا، في حين انخفض إشراق إلى 73 فلسا. كذلك فقد تراجع سهم اتصالات لمستوى 19.85 درهماً مما قلص من مكاسب المؤشر، إضافة إلى الأداء السلبي لقطاع الطاقة الذي سجل انخفاض دانة غاز إلى 56 فلسا وطاقة 54 فلسا.

    وبلغت قيمة السيولة في أبوظبي 188 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 45 مليون سهم نفذت من خلال 1095 صفقة. وكما حدث في دبي فقد خالف إغلاق المؤشر الوزني نظيره السعري حيث تفوقت الأسهم الخاسرة على الرابحة وتراجعت أسعار أسهم 13 شركة مقابل ارتفاع أسعار أسهم 9 شركات ومحافظة أسهم 5 شركات على مستوياتها السابقة.

    استثمارات الأجانب

    بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب في سوق دبي المالي أمس 197.38 مليون درهم تشكل 57.27% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي مبيعاتهم 158.93 مليوناً تشكل 46.11% من إجمالي المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي 38.45 مليوناً كمحصلة شراء.

    وبلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، 102.75 مليون ومبيعاتهم 72 مليوناً. كما بلغت مشتريات العرب، غير الخليجيين، 54.97 مليوناً ومبيعاتهم 59.81 مليوناً. أما الخليجيون فبلغت مشترياتهم 39.66 مليوناً ومبيعاتهم 27.13 مليوناً.

    إفصاح

    68.6 مليون درهم أرباح الفجيرة للتأمين

    بلغت أرباح شركة الفجيرة الوطنية للتأمين 68.6 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الجاري مقابل 66.3 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام 2015.

    ووصلت أرباح الشركة في الربع الثاني 4.1 ملايين درهم مقابل ربح قيمته 6.26 ملايين درهم بالربع المقارن من العام الماضي.

    طباعة Email