العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بنك مقاصة للعملة الصينية في دبي نهاية 2016

    الصين تختار الإمارات سوقاً خارجية لتداول اليوان

    يتجه البنك المركزي الصيني إلى اختيار بنك صيني لتسوية معاملات اليوان في الإمارات نهاية العام الجاري، مما سيعزز العلاقات الاقتصادية المتنامية بين الصين والمنطقة، بحسب ما أفاد به مسؤول تنفيذي مصرفي صيني.

    ويتولى مركز المقاصة كل مراحل تداولات العملة منذ لحظة إبرام الالتزام حتى التسوية، مما يخفض تكاليف وزمن التداول. ومن شأن بنك مقاصة في الإمارات ترك أثر كبير على التجارة والاستثمار مع الخليج، إذ تعد دبي أكبر مركز أعمال في المنطقة بتعاملها في تدفقات الأموال والسلع المتجهة إلى دول التعاون الخليجي الست وغيرها.

    وأكد فانغ مين المسؤول التنفيذي الكبير بالبنك الزراعي الصيني في مقابلة «في هذه المنطقة ينظر الجميع إلى دبي كمركز للشرق الأوسط بأكمله، من وجهة النظر كمركز اقتصادي ومالي فإن دبي هي المكان الأنسب لإقامة سوق خارجية للعملة الصينية». وقال فانغ إن أحد البنوك الصينية الأربعة الكبار - البنك الزراعي والبنك الصناعي والتجاري وبنك الصين وبنك الإنشاءات الصيني - سيصبح بنك مقاصة اليوان في الإمارات.

    ولأسباب منها دور الإمارات كنقطة شحن وسيطة للسلع إلى باقي الخليج فإن التجارة بينها وبين الصين تقدر بستين مليار دولار العام الماضي ارتفاعا من 47.6 مليار دولار في 2014 حسبما تظهره أرقام مركز دبي المالي العالمي.

    طباعة Email