العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إعمار» يلامس 7 دراهم والمضاربات تؤجل تجاوزها

    ارتفاع شهية التداول يعيد «الأخضر» لسوق دبي

    واصل إعمار محاولاته لكسر حاجز 7 دراهم لليوم الثاني على التوالي مرتفعاً إلى 6.98 دراهم قبل أن يغلق في النهاية عند 6.96 دراهم وسط ارتفاع شهية التداول عليه، وانعكس الأداء الإيجابي للسهم على سوق دبي المالي، الذي استعاد خضرته مجدداً، في حين مارس قطاعا البنوك والعقار الضغط السلبي الأكبر على سوق العاصمة المغلق على تراجع.

    وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.31% بالغاً 3521 نقطة. من جانبه أغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية عند 4533 نقطة بخسارة نسبتها 0.33% مقارنة مع جلسة أمس الأول.

    واستفادت غالبية أسهم القطاع العقاري المدرجة في دبي من الأداء الإيجابي لإعمار، وارتفع داماك لمستوى 2.40 درهم، ولحق به أرابتك 1.51 درهم؛ أما في أبوظبي فقد انخفض الدار إلى 2.81 درهم.

    وشهدت شهية التداول تحسناً مقارنة مع اليوم السابق، خاصة في سوق دبي المالي، وبلغت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين 471 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 255 مليون سهم نفذت من خلال 4626 صفقة.

    وتفوقت الأسهم الرابحة على الخاسرة؛ فقد ارتفعت أسعار أسهم 27 شركة مقابل تراجع أسعار أسهم 23 شركة ولم يطرأ تغيير يذكر على أسعار أسهم 12 شركة.

    وقال هشام عامر، الخبير المالي، كما أشرنا في وقت سابق فإن الأداء الإيجابي لبعض الأسهم الثقيلة، وفي مقدمتها إعمار، بات المحفز للتعاملات والداعم الرئيسي للمؤشر العام، مشيرا إلى أن استمرار السهم على نفس النهج من شأنه زيادة شهية التداول بنسب أكبر خلال الأيام القادمة، وبالتالي تقديم دفعة من الدعم للسوق.

    تماسك

    وبالعودة إلى تفاصيل حركة التعاملات في سوق دبي المالي، فقد أعطى التماسك الذي أظهره السوق في اليوم السابق إشارة إيجابية، لذا لم يكن من المستغرب الافتتاح على الأخضر منذ الدقيقة الأولى من عمر الجلسة بدعم من ذات شريحة الأسهم الثقيلة التي صمدت في وجه المضاربات واحتفظت بمكاسبها.

    ولوحظ في جلسة منتصف الأسبوع بعض التحسن في شهية التداول مقارنة مع اليوم السابق، حيث تم ضخ المزيد من السيولة على القياديات التي واصلت صعودها لليوم الثاني على التوالي خاصة المدرجة ضمن القطاع العقاري.

    وواصل إعمار تألقه وقيادة مسيرة الدعم للسوق معززاً من فرصه باستعادة مستوى 7 دراهم، فقد ارتفع حتى بلغ 6.98 دراهم، لكنه قلص من مكاسبه بعض الشيء تحت ضغط من المضاربات مغلقاً في النهاية عند 6.96 دراهم، وسط ارتفاع قيمة الصفقات المبرمة عليه إلى أكثر من 105 ملايين درهم. وعاد التحسن إلى غالبية بقية أسهم القطاع العقاري وارتفع داماك 2.40 درهم ولحق به أرابتك 1.51 درهم، وكذلك دريك اند سكل 0.551 درهم وديار 0.614 درهم، في حين استمر تراجع إعمار مولز مغلقاً عند 2.92 درهم والاتحاد العقارية 0.745 درهم.

    وباستثناء سهم بنك الإمارات دبي الوطني المنخفض إلى 8.35 دراهم فقد عاد الأخضر إلى سهم بنك دبي الإسلامي المرتفع 5.37 دراهم، وثبت مصرف عجمان عند 1.61 درهم. أما في قطاع الاستثمار فقد كسب سهم دبي للاستثمار 1.4% بالغا 2.14 درهم في حين استقر سهم السوق دون تغيير عند 1.34 درهم، من جانبه انخفض أملاك لمستوى 1.41 درهم.

    تباين

    وتباين أداء حركة بقية الأسهم، وتراجع سهم الاتصالات المتكاملة إلى 6.55 دراهم ودبي باركس 1.75 درهم، فيما صعد سهم تبريد لمستوى 1.50 درهم وطيران العربية 1.48 درهم.

    ومع نهاية التعاملات ارتفع المؤشر العام للسوق إلى مستوى 3521 نقطة بنمو نسبته 0.31% مقارنة مع جلسة أمس الأول. وسجلت شهية التداول بعض التحسن، وارتفعت قيمة الصفقات المتداولة إلى 353 مليون درهم، وعدد الأسهم إلى 214 مليون سهم نفذت من خلال 3620 صفقة.

    وأغلقت أسهم 19 شركة على المربع الأخضر من إجمالي أسهم 34 شركة جرى تداولها، في حين تراجعت أسعار أسهم 13 شركة، وحافظت أسهم شركتين على مستوياتها السابقة.

    «ناسداك دبي»

    وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي المعروضة للتداول من خلال منصة سوق دبي المالي، فقد ارتفع سهم موانئ دبي العالمية إلى 17.20 دولاراً، ولم يطرأ تغيير على سهم اوراسكوم المستقر عند 4.99 دولارات، وانخفض الإمارات ريت إلى 1.11 دولار.

    مستوى

    وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية عاد التراجع تحت ضغط من بعض أسهم البنوك والعقار وأغلق المؤشر العام عند 4533 نقطة بخسارة نسبتها 0.33 % مقارنة مع اليوم السابق.

    وجاء الضغط الأكبر في قطاع البنوك من سهم بنك الخليج الأول، الذي تخلى مجدداً عن مستوى 12 درهماً هابطاً إلى 11.85 درهماً، إضافة إلى سهم بنك أبوظبي الوطني الذي بات يحاكيه في حركته والمنخفض 9.39 دراهم، كما هبط مصرف أبوظبي الإسلامي 3.80 دراهم، وبعكس ذلك ارتفع بنك رأس الخيمة الوطني 5.15 دراهم والاتحاد الوطني 4.42 دراهم.

    وقاد سهم الدار التراجع في القطاع العقاري منخفضاً إلى 2.81 درهم، ولحق به إشراق 74 فلساً، فيما استقر رأس الخيمة العقارية عند 61 فلساً، وسيطر الهدوء أيضاً على سهم الاتصالات المغلق عند 19.90 درهماً. من جانبه واصل قطاع الطاقة تحقيق أكبر المكاسب؛ وارتفع دانة غاز إلى 57 فلساً وكسب أبوظبي للطاقة 3.7% بالغاً 56 فلساً، رافعاً بذلك من رصيد مكاسبه لأكثر من 10% خلال جلستين.

    وعلى صعيد السيولة فقد بلغت قيمة التداولات في سوق العاصمة 118 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 41 مليون سهم نفذت من خلال 1006 صفقات، وتراجعت أسعار أسهم 10 شركات مقابل ارتفاع أسعار أسهم 8 شركات ومحافظة أسهم 10 شركات على مستوياتها السابقة.

    صافي شراء أجنبي في دبي

    بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب في سوق دبي المالي أمس 212.07 مليون درهم تشكل 60% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم 181.84 مليوناً تشكل 51.44% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي 30.24 مليوناً كمحصلة شراء. وبلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، 97.95 مليوناً ومبيعاتهم 61.74 مليوناً. كما بلغت مشتريات العرب، غير الخليجيين 59.84 مليوناً ومبيعاتهم 42.37 مليوناً.

    إفصاحات

    «دو» تناقش توزيعاتها 7 سبتمبر

    دعا مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) المساهمين لاجتماع الجمعية العمومية بتاريخ 7 سبتمبر للنظر في مقترحه بشأن توزيع أرباح نقدية مرحلية بقيمة 13 فلساً لكل سهم.

    اجتماع «أرابتك» السبت

    أعلنت شركة أرابتك القابضة أن مجلس إدارتها سيعقد اجتماعاً يوم السبت المقبل، ليناقش البيانات المالية الموحدة الموجزة المرحلية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2016 والموافقة عليها.

    3.8 ملايين أرباح «رأس الخيمة للتأمين»

    بلغت أرباح شركة رأس الخيمة الوطنية للتأمين 3.8 ملايين درهم في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 19.7 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي. وتكبدت الشركة خسائر بقيمة 2.4 مليون درهم خلال الربع الثاني.

    3 ملايين خسارة شركة الشارقة للتأمين

    خسرت شركة الشارقة للتأمين 3 ملايين درهم في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع أرباح قدرها 9.3 ملايين درهم في الفترة نفسها من العام 2015. وكانت الشركة نجحت في تحقيق أرباح قدرها 4 ملايين درهم في الربع الثاني مقارنة مع خسارة تجاوزت 7 ملايين درهم في الربع الأول.

    طباعة Email