2 % تراجع إجمالي أصول الشركة إلى 6.8 مليارات

87.4 مليون درهم أرباح «أملاك للتمويل» في النصف الأول

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «أملاك للتمويل» أمس عن نتائجها المالية للنصف الأول من 2016 حيث سجلت الشركة صافي أرباح بلغ 87.4 مليون درهم مقارنة مع 14.6 مليون درهم للفترة ذاتها من العام السابق بنمو 498.6 % وجاءت النتائج المالية للنصف الأول مدعومة بنمو كبير في إيرادات الشركة خلال الربع الأول من العام حيث نجحت الشركة في بيع قطع أراضٍ.

كما تأثرت النتائج المالية للنصف الأول من العام بزيادة المخصصات في الربع الثاني، وذلك بسبب تخلّف بعض العملاء عن تسديد مستحقاتهم، بالإضافة إلى تراجع عام في أسعار العقارات مقابل أصول الرهن العقاري، مما أدى إلى خسائر صافية بقيمة 35.5 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2016.

وبلغ إجمالي إيرادات «أملاك» 465 مليون درهم خلال النصف الأول من 2016 مقارنة مع 214 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام السابق وجاءت الإيرادات القوية نتيجة للدخل الذي حققته الشركة من أنشطة الاستثمار العقاري، حيث سجلت 134 مليون درهم من المبيعات الجزئية لمشاريع أراضٍ في الربع الأول من العام.

بالإضافة إلى 19.6 مليون درهم في الربع الثاني، ليبلغ إجمالي الدخل من أنشطة الاستثمار العقاري في النصف الأول من هذا العام 153.7 مليون درهم.

وتراجعت إيرادات أعمال التمويل العقاري بنسبة 29% في النصف الأول من 2016 لتصل إلى 104.6 ملايين درهم مقارنة بالنصف الأول من العام السابق حيث وصلت إلى 147.4 مليون درهم، ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى تخفيض محفظة التمويل العقاري.

العائدات الإيجارية

غير أن العائدات الإيجارية والدخل والحصص الأخرى في نتائج شركات تابعة وشقيقة شهدت تحسناً بنسبة 5% مقارنة بالسنة السابقة لتصل إلى 49 مليون درهم.

وحافظت التكاليف التشغيلية على مستواها للعام السابق مسجلةً 68 مليون درهم.

وتحسنت توزيعات الأرباح على الممولين بنسبة 12% لتنخفض إلى 64.7 مليون درهم، وذلك نتيجة لتسديد المزيد من المستحقات للممولين خلال تلك الفترة.

وسجلت الشركة تكاليف إطفاء إجمالية بقيمة 29.7 مليون درهم لحسابات متعثرة خلال النصف الأول من 2016، إذ بلغت التكاليف في الربع الثاني 24 مليون درهم يضاف إليها 5 ملايين درهم في الربع الأول من العام.

عكس مخصصات

وعلى سبيل المقارنة، سجلت الشركة صافي عكس مخصصات بقيمة 34 مليون درهم في النصف الأول من العام 2015. وحقق الاستهلاك الربعي للدين للقيمة العادلة الأولية انخفاضاً في وقت سابق ليصل إلى 57.6 مليون درهم في النصف الأول من العام 2016 مقارنة مع 79.9 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، مع استمرار الشركة بتسديد المستحقات للممولين.

وبلغ إجمالي قيمة الأصول 6.8 مليارات درهم في النصف الأول 2016 ما يمثل انخفاضاً بنسبة 2% مقارنة الفترة نفسها من العام الماضي. ونظراً للأرباح الصافية التي حققتها الشركة، فقد تحسنت حقوق الملكية في الميزانية العمومية لأملاك لتصل إلى 1.63 مليار درهم مقارنة مع 1.58 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2015.

وقال عارف الهرمي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أملاك للتمويل: «حافظت ربحية شركة أملاك على قوتها خلال النصف الأول من العام.

وقد سجلنا نتائج قوية في الربع الأول، إلا أن الأداء التشغيلي في الربع الثاني قد تأثر باحتساب مخصصات أكبر مما كان متوقعاً. ونحن ملتزمون تماماً بسياسة متحفّظة في احتساب المخصصات للحدّ من مخاطر الميزانية العمومية وتعزيز شفافية التقارير المالية على أعلى المستويات».

تجربة ناجحة

وأضاف: «تبين التجربة أن جهودنا في التحصيل والعمليات والإجراءات، بالإضافة إلى عروض منتجاتنا المبتكرة، تساعد عملاءنا المتعثرين ليستعيدوا وضعهم الطبيعي، مما يؤدي إلى عكس جزء مهم من المخصصات والذي بدوره يساعد في نهاية المطاف على تعزيز أداء الأرباح والخسائر في ميزانية الشركة. وأنا في غاية السعادة لتحقيقنا دخلاً من مشروع أرض ند الحمر».

وقال الهرمي: «سيستمر تركيزنا على المدى الطويل على تنمية ميزانيتنا العمومية وتحقيق الدخل من أنشطة التمويل العقاري، كما سنواصل تعزيز الكفاءة التشغيلية وإجراءات إدارة المخاطر وخدمة العملاء. وسنبقى ملتزمين بمتابعة السعي نحو مصادر جديدة للتمويل كأولوية رئيسية في خطتنا الاستراتيجية».

طباعة Email