العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إعمار» يخترق هدوء الأسواق صاعداً إلى مستوى 6.9 دراهم

    مالت التعاملات في أسواق المال المحلية إلى الهدوء في جلسة أمس، إلا أن إعمار خالف التوجهات وواصل ارتفاعه بالغاً 6.90 دراهم في خطوة وصفت بأنها ربما تكون ممهدة لاستعادة مستوى 7 دراهم، ما سيدخل السهم في مرحلة صعود جديدة في حال تحسن شهية التداول التي ما زالت عند مستويات ضعيفة ولا تسهم في بناء مراكز سعرية جديدة.

    وفيما ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسب طفيفة 0.06% إلى 4548 نقطة تماسك المؤشر العام لسوق دبي المالي، مغلقاً بالقرب من مستواه السابق تقريباً عند 3510 نقاط بانخفاض 0.01%.

    وشملت قائمة الأسهم الخضراء بنك الخليج الأول المرتفع مجدداً إلى 12 درهماً بالإضافة لسهم طاقة الذي سجل أكبر المكاسب مرتفعاً 8% إلى 53 فلساً استباقاً لإفصاح الشركة عن بياناتها المالية عن النصف الأول من العام الجاري.

    وبلغت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين وفقاً للرصد اليومي 398 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 258 مليون سهم نفذت من خلال 3960 صفقة.

    وفي حين ارتفعت أسهم 20 شركة من إجمالي 63 جرى تداولها تراجعت 22 شركة ولم يطرأ تغيير على أسعار 22 شركة.

    وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات كان واضحاً أن الأسعار ليس بمقدورها مواصلة الارتفاع خاصة في ظل بقاء السيولة عند مستويات ضعيفة، لذا لم يكن من المستغرب حدوث جني الأرباح بسرعة من قبل المضاربين، مشيراً إلى أن محافظة بعض الأسهم على نهجها الصاعد قد يكون محفزاً على التداول خلال ما تبقى من جلسات الأسبوع الجاري.

    وكانت البداية خضراء في سوق دبي المالي ما عزز من المكاسب لكن تواصل الانخفاض في شهية التداول خاصة في مرحلة جس النبض أعطت إشارة سلبية على إمكانية عدم استمرار الصعود، الأمر الذي شجع على جني الأرباح عندما وصلت الأسهم إلى مستويات سعرية جيدة بالنسبة للمضاربين.

    البيع الأجنبي

    بلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب في سوق دبي أمس 73.56 مليون درهم وبلغت مبيعاتهم 67.36 مليون كما بلغت مشتريات المستثمرين العرب غير الخليجيين 40.62 مليون درهم ومبيعاتهم 54.96 مليون أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فبلغت مشترياتهم 22.950 مليون درهم فيما بلغت مبيعاتهم 23.680 مليون.

    طباعة Email