«ماستركارد» و«بيفورت» يطلقان الجيل الجديد من حلول الدفع

حلول آمنة ضد الاختراق لتمكين التسوق الإلكتروني - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت ماستركارد، عن تعاونها الاستراتيجي مع بيفورت، بوابة المدفوعات الإلكترونية الرائدة في العالم العربي، بهدف تقديم الجيل الجديد من حلول الدفع عبر خدمات بوابة ماستركارد للدفع..

وذلك لمنح المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط المزيد من السهولة والأمان عند إجراء عمليات التسوق عبر الإنترنت. ويأتي هذا التعاون مع توقعات بأن يشهد قطاع التجارة الإلكترونية نمواً ملحوظاً خلال السنوات المقبلة في المنطقة.

وانطلاقاً من النهج الذي تتبعه ماستركارد لمساعدة الشركات والمشاريع التجارية في منح عملائها تجربة أفضل عند الشراء عبر الإنترنت، ستمكن اتفاقية التعاون المتاجر الإلكترونية من استخدام حلول بيفورت للدفع عبر الإنترنت لتزويد المتسوقين بمستويات أفضل من الأمان، تدعمها أحدث الحلول التي تقدمها ماستركارد لرصد عمليات الاحتيال الإلكتروني.

وعلاوة على ذلك، سيتمكن عملاء بيفورت في الإمارات من الاستفادة من تقنية المحفظة الرقمية من ماستركارد المتوفرة عبر منصة «ماسترباس»..

والتي تقدم تجربة تسوق بسيطة وآمنة إلى جانب إتمام عملية الدفع والانتهاء من العملية الشرائية بمزيد من السهولة، الأمر الذي يؤكد على مكانة ماستركارد الرائدة في مجال الابتكار. وتجعل «ماسترباس» التسوق عبر الإنترنت آمناً وخالياً من المتاعب عن طريق حفظ بيانات الدفع والفواتير والشحن الخاصة بالمستهلكين في مكانٍ واحدٍ آمن وملائم.

وفيما يُعَد خطوة إضافية في جهود ماستركارد لتحقيق رؤيتنا التي ترمي إلى الوصول إلى «عالم يتخطى حدود التعامل النقدي»، تأتي هذه الاتفاقية الاستراتيجية لتتيح للمتسوقين عبر الإنترنت إمكانية الدفع بسهولة باستخدام بطاقات ماستركارد عند الاستلام من خلال حلول نقاط الدفع المتنقلة (mPOS).

التجارة الإلكترونية

وقال خالد الجبالي، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ماستركارد: «وفقاً لتقرير المدفوعات 2016» الذي أصدرته شركة بيفورت..

فمن المتوقع أن تصل قيمة عمليات التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 69 مليار دولار سنوياً بحلول 2020 ومع هذا النمو الهائل تأتي الحاجة إلى تيسير عمليات التجارة الإلكترونية وجعلها أكثر أماناً وسلاسة سواء للتجار أو المستهلكين وسيساعد تعاوننا مع بيفورت في خلق بيئة مدفوعات آمنة ومتطورة عبر الإنترنت وهو ما سيؤدي بدوره إلى تعزيز ثقة جميع الأطراف المعنية في معاملات التجارة الإلكترونية من خلال ما نقدمه من حلول للدفع اللانقدي.

ويؤكد هذا التعاون على التزام ماستركارد المستمر بالاستثمار في شبكتها وتقنياتها لدعم عملية الدمج بين وسائل الدفع النقدية والرقمية، وذلك في وقت يشهد قطاع المدفوعات في المنطقة تحولاً كبيراً فيما يتعلق بالتقدم التكنولوجي والحلول المفضلة للمستهلكين. وستتمكن بيفورت، من خلال هذه الاتفاقية، من تسهيل تجربة المستهلك في جميع مراحل الدفع.

وقال عمر سدودي، الرئيس التنفيذي لشركة بيفورت: «يسعدنا أن نتعاون مع ماستركارد، وأن نتيح للتجار من عملاء بيفورت إدخال حلول آمنة ومتطورة واستخدامها في عمليات الدفع الخاصة بهم بصورة سريعة وسهلة، ما سيساعدهم في زيادة عمليات قبول بطاقات الائتمان سواء عبر الإنترنت أو داخل المتاجر. وستمنح إضافة حلول ماستركارد إلى منصة الدفع الآمن من بيفورت المتسوقين عبر الإنترنت في العالم العربي وسيلة سهلة ومريحة للدفع بنقرة زر، كما يضمن لهم إجراء معاملاتهم بأمان».

طباعة Email