العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مؤشر دبي ينجح مجدداً في تخطي 3511 نقطة

    5 مليارات مكاسب الأسهم بقيادة العقار والاتصالات

    ■ الأسهم تتجاوز شح السيولة وتحقق مكاسب جيدة | تصوير: دينيس مالاري

    عززت أسهم العقار والاتصالات المدرجة في السوقين، أمس، من مساحة اللون الأخضر على شاشات العرض في أسواق المال المحلية، وذلك للجلسة الثانية على التوالي، ما منح القيمة السوقية مكاسب قدرها 5 مليارات درهم تقريباً، وسط تواصل عمليات التجميع على بعض الأسهم المنتقاة.

    ونجح المؤشر العام لسوق دبي المالي من العودة إلى فوق حاجز مقاومة مهم كان تخلى عنه في وقت سابق بالغاً 3511 نقطة بنمو نسبته 1.12%. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية أغلق المؤشر العام عند مستوى 4546 نقطة بزيادة نسبتها 0.43% مقارنة مع آخر جلسات الأسبوع السابق.

    وقاد التحسن في جلسة بداية الأسبوع سهم «إعمار» المرتفع إلى 6.81 دراهم، ولحقت به بقية أسهم القطاع العقاري وكسب «أرابتك» 3.4% ليصل إلى 1.54 درهم، وعاد «إعمار مولز» للاقتراب من تخطي حاجز 3 دراهم بعدما صعد لمستوى 2.94 درهم، كما ارتفع «داماك» إلى 2.38 درهم. وأغلق سهم «الدار» المدرج في سوق العاصمة عند 2.83 درهم، وعلى صعيد حركة قطاع الاتصالات، ارتفع سهم «اتصالات» مجدداً عند 19.90 درهماً، في حين وصل سهم «دو» إلى 6.64 دراهم.

    ورغم التحسن المسجل في السوقين، إلا أن سيولة التداول لا زالت تراوح عند مستويات ضعيفة ولم تتجاوز قيمة الصفقات المبرمة في السوقين 372 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 243 مليون سهم نفذت من خلال 3906 صفقات.

    الأخضر يسود

    واستحوذ اللون الأخضر على المساحة الأكبر من شاشة العرض بعدما أغلقت أسهم 47 شركة على ربح، مقابل تراجع أسعار أسهم 12 شركة، وثبات أسعار أسهم 6 شركات عند مستوياتها السابقة.

    وقال عبدالله الحوسني مدير شركة الإمارات دبي الوطني للخدمات المالية، كان من المتوقع عودة التحسن إلى أسعار الأسهم عقب التراجعات القوية في الأسبوع الماضي، لكن رغم التحسن المسجل، أمس، إلا أن ضعف أحجام السيولة لا يزال يمنع معرفة توجهات السوق حتى الآن، معرباً عن اعتقاده أنه ورغم حالة عدم الاستقرار التي نراها في السوق، إلا أن عمليات تجميع تنفذ على أسهم منتقاة.

    وتفصيلاً، على مستوى حركة التعاملات في سوق دبي المالي، فقد كان واضحاً تحفز الأسهم للصعود قبل افتتاح الجلسة، وبدا ذلك جلياً من خلال ارتفاع أسعار العرض على طلبات الشراء، وبمجرد انطلاق التداولات ارتفعت غالبية الأسهم، لكن ضمن هامش ربحية محدود في غالبيتها، تحت ضغط من مرحلة جس النبض التي عادة ما تسيطر على سلوك المتعاملين في ربع الساعة الأول من عمر الجلسة.

    مسار السوق

    وعقب عمليات جني الأرباح الجزئية التي تعرضت لها الأسهم بعد بلوغها مستويات مغرية لقطف الأرباح، اتضح مسار السوق الذي رجحت كفته نحو الارتفاع، ما ساهم في دخول سيولة ذكية شحيحة .

    وكان سهم «إعمار» بدأ تعاملاته على ارتفاع بمقدار 5 فلوس، أمس، مقارنة مع جلسة يوم الخميس الماضي عند 6.80 دراهم ثم واصل الارتفاع حتى بلغ 6.82 دراهم، قبل أن يتعرض لجني الأرباح ويقلص مكاسبه إلى 6.76 دراهم والمعاودة بعد ذلك للإغلاق عند 6.81 دراهم، وانعكس ذلك إيجابياً على بقية أسهم القطاع العقاري وشهد سهم «أرابتك» نشاطاً كبيراً بتداولات تجاوزت قيمتها 69 مليون درهم، محققاً نمواً بنسبة 3.4% ليغلق عند 1.54 درهم، كما سجل سهم «داماك» تحسناً ليصعد إلى 2.38 درهم، ولحق به «إعمار مولز» إلى 2.94 درهم. وشملت القائمة الخضراء كذلك الاتحاد العقارية المرتفع إلى 0.746 درهم، إضافة لسهم «دريك آند سكل» 0.557 درهم و«ديار» 0.605 درهم.

    تحسن الاستثمار

    وساهم التحسن الذي شهده قطاع الاستثمار في تعزيز مكاسب السوق، وقاد النشاط «دبي للاستثمار» الصاعد إلى 2.09 درهم وتبعه سهم السوق 1.34 درهم، وأغلق أملاك عند 1.43 درهم.

    وعلى النقيض من ذلك، سيطرت السلبية على حركة غالبية أسهم قطاع البنوك وانخفض بنك الإمارات دبي الوطني إلى 8.45 دراهم ومصرف عجمان 1.61 درهم. في حين ارتفع دبي الإسلامي 5.39 دراهم.

    وعلى صعيد حركة بقية الأسهم التي تصنف ضمن قائمة النشطة في السوق فقد ارتفع سهم «الاتصالات المتكاملة» إلى مستوى 6.64 دراهم مواصلاً بذلك تعويض الخسائر التي لحقت به في الأسبوع الماضي وسجل سهم «طيران العربية» المزيد من التحسن بانتظار الإفصاح عن بياناته المالية ليغلق عند 1.47 درهم في حين ارتفع «دبي باركس» إلى 1.76 درهم وسط تجاوز قيمة الصفقات المنفذة عليه 33 مليون درهم.

    واستعادت أسهم التأمين التكافلي نشاطها بعد فترة الركود التي سيطرت عليها، وارتفع «دار التكافل» لمستوى 1.09 درهم، و«تكافل الإمارات» 3.06 دراهم إلى جانب سهم «سلامة» إلى 0.527 درهم وكذلك «أمان» إلى 0.638 درهم.

    وأسفرت حصيلة تعاملات، أمس، عن ارتفاع المؤشر العام للسوق من جديد إلى مستوى 3511 نقطة، بنمو نسبته 1.12% مقارنة مع جلسة يوم الخميس الماضي.

    وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 292 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 187 مليون سهم نفذت من خلال 2927 صفقة. وعاد اللون الأخضر ليستحوذ على المساحة الأكبر من شاشة العرض، بعدما أغلقت أسهم 31 شركة على ربحية من إجمالي 37 شركة جرى تداولها، في حين تراجعت 4 شركات ولم يطرأ تغيير على أسهم شركتين.

    وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي المعروضة للتداول من خلال منصة سوق دبي فقد تباين الأداء،وفيما ارتفع سهم «موانئ دبي العالمية» إلى مستوى 17.19 دولاراً انخفض أوراسكوم إلى 4.80 دولارات.

    سوق أبوظبي

    وعاد التحسن أيضاً في سوق أبوظبي ،لكن ضمن هامش أقل من ذلك المسجل في سوق دبي وقاد التحسن بعض أسهم البنوك والعقار، إضافة لسهم اتصالات المرتفع إلى 19.90 درهماً، ما دفع المؤشر العام للإغلاق عند مستوى 4546 نقطة بنمو نسبته 0.43% مقارنة مع آخر جلسات الأسبوع الماضي.

    وكان سهم بنك أبوظبي الوطني الأكثر إيجابية في قطاع البنوك، مرتفعاً إلى 9.40 دراهم إلى جانب بنك رأس الخيمة الوطني 5.05 دراهم، وبنك الشارقة الإسلامي 1.52 درهم وثبت سهم بنك الخليج الأول عند 11.95 درهماً، فيما انخفض بنك أبوظبي التجاري 6.79 دراهم، ومصرف أبوظبي الإسلامي 3.82 دراهم.

    وفي قطاع العقار حضر اللون الأخضر بقيادة سهم الدار المرتفع لمستوى 2.83 درهم، وكسب سهم «إشراق» 2.8% إلى 74 فلساً في حين نما سهم رأس الخيمة العقارية 1.7% إلى 61 فلساً.

    كذلك سجلت أسهم قطاع الطاقة بعض المكاسب وصعد «دانة غاز» إلى 57 فلساً من جديد ولحق به «أبوظبي للطاقة» وصعد إلى 50 فلساً.

    وجاءت المكاسب التي حققها سوق العاصمة رغم انخفاض قيمة سيولة التداول إلى 80 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 55 مليون سهم نفذت من خلال 979 صفقة.

    وارتفعت أسهم 16 شركة مقابل تراجع 8 شركات واستقرار 4 .

    مشتريات الأجانب

    بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، أمس، في سوق دبي المالي 79.71 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 72.39 مليون درهم، كما بلغت مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين 61.23 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم 59.450 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 21.540 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 23.590 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، 162.480 مليون درهم لتشكل ما نسبته 55.530% من إجمالي قيمة المشتريات.

    إفصاحات

    11.7 مليوناً أرباح الإسكندنافية

    بلغت أرباح الشركة الإسكندنافية للتأمين 11.7 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 12.9 مليون درهم في ذات الفترة من العام 2015.

    وتظهر بيانات الشركة انخفاض أرباح الربع الثاني من العام إلى 2 مليون درهم في نهاية يونيو الماضي مقارنة مع 10.3 ملايين درهم في يونيو العام السابق.

    اجتماع «داماك» الخميس

    أعلنت شركة داماك العقارية أن مجلس إدارة الشركة سوف يعتمد البيانات المالية للربع الثاني عن طريق التمرير، يوم الخميس المقبل الموافق 11 أغسطس الجاري.

    2.8 مليون خسائر التأمين المتحدة

    تراجعت خسائر شركة التأمين المتحدة إلى 2.8 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع خسائر قدرها 16.6 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

    ووصل صافي خسائر الشركة في الربع الثاني 2.2 مليون درهم مقابل خسائر بنحو 9.6 ملايين درهم في الفترة نفسها من 2015.

    «الإمارات دبي الوطني»: لا معلومات بشأن شراء «باركليز» مصر

    قال بنك «الإمارات دبي الوطني»، إنه ليس لديه أي معلومات يدلي بها في هذه المرحلة، بخصوص سعيه مع بنك «وفا» المغربي لشراء بنك «باركليز» مصر. وأضاف البنك في بيان له على «سوق دبي المالي»، أنه لا تتوافر لديه أي معلومات جوهرية يمكن الإفصاح عنها، سوى التأكيد على ما نشره سابقاً بشأن سعيه بصورة مستمرة لاستكشاف فرص توسع الأعمال داخلياً وخارجياً. وأكد بنك الإمارات دبي الوطني، حرصه على تزويد السوق بأي معلومات قد يكون لها تأثير في أسهم البنك ومصالح المستثمرين فور توافرها.

    طباعة Email