العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بنمو 12% في النصف الأول

    1.31 مليار درهم أرباح «الدار العقارية»

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    حققت شركة الدار العقارية نمواً في أرباح النصف الأول من العام الجاري بنسبة 12%، لتصل إلى 1.31 مليار درهم، مقابل 1.17 مليار درهم بالنصف الأول من العام الماضي. وارتفعت إيرادات الشركة بالنصف الأول من العام الجاري 28% إلى 2.93 مليار درهم، مقابل 2.29 مليار درهم بالفترة المقارنة من العام الماضي، بحسب البيان.

    وأعلنت الشركة، المتخصصة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات والمدرجة في سوق أبوظبي، أمس عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام 2016. حيث كشفت النتائج عن نمو صافي الأرباح 9% إلى 654 مليون درهم مقارنة مع 601 مليون درهم في الربع الثاني 2015 ونمو إجمالي الأرباح من الأصول المدرة للإيرادات المتكررة 12% إلى 382 مليون درهم مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق

    وكان بنك سيكو البحرين توقع أن تحقق الدار ربحاً فصلياً قدره 384.1 مليون درهم.

    ويعود ارتفاع الأرباح خلال النصف الأول إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 28 %، بالإضافة إلى تحقيق عكس مخصص انخفاض في القيمة والشطب بمقدار 21.8 مليون درهم مقارنة بتسجيل خسائر قدرها 32.3 مليون درهم خلال النصف الأول 2015. كما يعود إلى ارتفاع إيرادات التمويل إلى 58.1 مليون درهم مقابل 39.1 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، وانخفاض تكاليف التمويل بنسبة 5 % خلال الفترة الحالية.

    وأوضح بيان الشركة، أنها حققت مبيعات على الخريطة بأكثر من مليار درهم خلال الربع الثاني منها 940 مليون درهم مبيعات في «ياس إيكرز» و«مايان»، إضافة إلى 90 مليون درهم مبيعات الوحدات في مشروع وست ياس. وأبقت الشركة على توقعاتها ببناء 1500 وحدة سكنية هذا العام.

    إشغال

    وقال محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: «تعكس نتائج الدار المالية للربع الثاني من العام 2016 التقدم في إطار جهودنا لبناء نموذج أعمال مستدام وأكثر نضجاً. واصلت محفظتنا من الأصول المدرة للإيرادات المتكررة نموها مع معدلات إشغال قوية. ويؤكد نجاح إطلاق مشروع ياس إيكرز في شهر أبريل الماضي التزامنا بتطوير وجهات متميزة. بالإضافة إلى ياس إيكرز، أسهمت مشاريع أنسام، ووست ياس ومايان في بلورة نمط حياة راق في جزيرة ياس».

    وتابع: «مع أكثر من مليار درهم من المبيعات التي حققناها في الربع الثاني ليصل إجمالي المبيعات إلى 1.9 مليار درهم منذ بداية العام الحالي حتى اليوم، لا نزال نشهد طلباً قوياً على الوحدات العقارية عالية الجودة التي تطرحها الشركة. ولا تزال الدار العقارية تجسد نموذج أعمال قوي وأكثر مرونة، مع استراتيجية واضحة ترمي لخلق قيمة طويلة الأمد لجميع مساهمينا».

    طلب

    وقال طلال الذيابي الرئيس التنفيذي للتطوير في الشركة خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن أبوظبي ما زالت تشهد طلباً على المنتج المناسب والموقع المناسب.

    وقال جاسم صالح بوصيبع الرئيس التنفيذي لإدارة الأصول في الدار العقارية خلال المؤتمر عبر الهاتف إن معدلات الإشغال في الوحدات السكنية التي تؤجرها الشركة وعددها نحو 5000 آلاف وحدة تراجعت «نقطتين مئويتين» إلى 96 % وإن كان الدخل من هذه العقارات ارتفع على أساس سنوي بفضل ارتفاع الإيجارات.

    وقال جريج فيوار الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في نفس المؤتمر إن الدار اتفقت مع بنوك لتمديد آجال استحقاق بعض من ديونها البالغة ستة مليارات درهم.

    مشاريع

    Ⅶتحقيق مبيعات على الخريطة بأكثر من مليار درهم

    Ⅶ 940 مليون درهم مبيعات في المشاريع التطويرية مع استمرار الطلب على مشروعي ياس إيكرز ومايان

    Ⅶ 90 مليون درهم مبيعات الوحدات في مشروع وست ياس

    Ⅶ بيع 80% من وحدات المرحلتين الأولى والثانية في مشروع ياس إيكرز حتى اليوم

    Ⅶ بيع 75% من وحدات المباني الخمس الأولى في مشروع مايان حتى اليوم

    أصول

    Ⅶ تحقيق أداء مستقر في جميع فئات الأصول الرئيسية

    Ⅶ معدل الإشغال في ياس مول: تأجير 98% من مساحات التجزئة

    Ⅶ الحفاظ على معدلات إشغال قوية في محفظة الدار من الوحدات السكنية بنسبة 96%

    Ⅶ 95 % معدل الإشغال في محفظة الدار العقارية من المساحات المكتبية

    Ⅶ 76 % معدل الإشغال في محفظة الدار من الفنادق خلال الشهور الست الأولى حتى 30 يونيو 2016، متفوقة على معدلات الإشغال الفندقي في سوق أبوظبي.

    إعادة تمويل 1.8 مليار قروضاً

    قال المدير المالي لشركة الدار العقارية الإماراتية لرويترز أمس: إن أكبر شركة عقارية في أبوظبي اتفقت مع بنوك لإعادة تمويل قروض بقيمة 1.8 مليار درهم (490.4 مليون دولار) مع آجال استحقاق أطول.

    وكانت الدار أعلنت في فبراير إنها تخطط لتمديد أجل ديونها البالغ إجماليها ستة مليارات درهم وتشمل إصدار صكوك بقيمة 750 مليون دولار.

    وقال جريج فيور الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في الدار العقارية إن من بين الستة مليارات درهم تشكل القروض المصرفية 3.2 مليارات درهم يجري حالياً إعادة تمويل 1.8 مليار درهم منها.

    وأضاف «هذا الأمر يحقق هدفاً رئيسياً لنا هذا العام بتمديد آجال أربعة قروض لفترات جذابة تبلغ خمس وسبع وعشر سنوات على أساس التسديد دفعة واحدة».

    وفي هذا النوع من القروض يسدد المبلغ المقترض دفعة واحدة في نهاية الأجل.

    وكانت القروض التي يعاد تمويلها ستستحق في مواقيت مختلفة في الفترة بين ديسمبر 2016 وعام 2018.

    طباعة Email