بقيمة 13 فلساً للسهم الواحد

«دو» تقترح توزيع 594.3 مليون درهم عن النصف الأول

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) أمس عن خططها توزيع 594.3 مليون درهم أرباحاً مرحلية بواقع 13 فلساً للسهم الواحد على جميع مساهميها على أن تتم الموافقة عليها خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية المقرر عقده في سبتمبر المقبل.

كما أعلنت الشركة عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام 2016 محققة عائدات بقيمة 3.07 مليارات درهم، ما يمثل انخفاضاً بنسبة 0.8% مقارنة مع الربع الثاني من العام 2015 وارتفع إجمالي العائدات خلال النصف الأول من العام 2016 بنسبة 0.2% إلى 6.16 مليارات درهم مقارنة مع النصف الأول من العام 2015، حيث وصل إلى 6.14 مليارات درهم.

وبلغ صافي الأرباح قبل خصم حقوق الامتياز 969.7 مليون درهم، أي بانخفاض قدره 0.9% مقارنة مع 978.5 مليون درهم خلال الربع الثاني من العام 2015.

وبلغ إجمالي العائدات 3.07 مليارات درهم، ما يمثل انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.8% مقارنة مع الربع الثاني من العام 2015 حين كانت 3.09 مليارات درهم.

ونمت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 0.8% إلى 1.35 مليار درهم مقارنة مع الربع الثاني من العام 2015 والتي بلغت 1.34 مليار درهم.

وتراجع صافي الأرباح قبل خصم حقوق الامتياز بنسبة 0.9% إلى 969.7 مليون درهم مقارنة مع الربع الثاني من العام 2015 حين كانت 978.5 مليون درهم،

وانخفض صافي الأرباح بعد خصم حقوق الامتياز إلى 445.4 مليون درهم مقارنة مع 502 مليون درهم في الربع الثاني من عام 2015 نتيجة الزيادة في نسبة حقوق الامتياز التي وصلت إلى 47.8 مليون درهم على أساس سنوي.

مشتركو الخدمات

وقال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة «دو»: «لا تزال شركة دو تلعب دوراً محورياً في تعزيز نمو دولة الإمارات محققة زيادة تفوق الـ 10% في إجمالي عدد مشتركي خدمات الهاتف المتحرك خلال الربع الثاني من العام الحالي. وتعكس نتائجنا المالية التحديات التي تواجه عامة شركات قطاع الاتصالات في إطار جهودها لتحويل الزيادة العالية في استخدام الخدمات إلى زيادة مماثلة في العائدات.

وأضاف أن صافي الأرباح قبل خصم حقوق الامتياز خلال الربع الثاني حقق انخفاضاً طفيفاً على أساس سنوي، متأثراً بتراجع إجمالي العائدات. بالإضافة، أسهمت الزيادة الكبيرة في نسبة حقوق الامتياز في انخفاض صافي الأرباح بعد خصم حقوق الامتياز بنسبة 11% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي».

«وقرر مجلس الإدارة في اجتماعه المنعقد في 28 يوليو 2016 الاقتراح على الجمعية العمومية توزيع 594.3 مليون درهم أرباحاً مرحلية عن النصف الأول بما يعادل 13 فلساً للسهم الواحد».

منتجات عالمية

وأضاف عثمان سلطان أنه مع استمرار إقبال العملاء على استخدام البيانات، نواصل جهودنا لتقديم خدمات ومنتجات عالمية المستوى. تشكل البيانات حالياً 33.6% من إجمالي عائدات خدمات الهاتف المتحرك، مقارنة مع 31.2% في الفترة نفسها من العام الماضي، كما ارتفع معدل استهلاك البيانات بنسبة 46% تقريباً، حيث يستخدم عملاؤنا حالياً 19 مليون جيجابايت من البيانات مقارنة مع 13 مليون جيجابايت في الربع الثاني من العام 2015.

وقال إن باقات الهاتف المتحرك التنافسية التي نوفرها لعملائنا أسهمت في زيادة إجمالي مشتركي خدمات الهاتف المتحرك بنسبة 10.1% ليصل العدد الإجمالي إلى 8.1 ملايين مشترك. وتماشياً مع استراتيجية تحقيق نمو نوعي من خلال زيادة قاعدة العملاء من مشتركي الهاتف المتحرك بنظام الدفع الآجل، ارتفع إجمالي العدد بنسبة 6.7% ليصل إلى 910 آلاف مشترك مقارنة مع الربع الثاني من العام 2015.

وأضاف عثمان سلطان: «تواصل شركة دو جهودها لتعزيز إسهاماتها في تعزيز نمو اقتصاد دولة الإمارات وتحقيق أهداف رؤيتها 2021. ومن خلال عملنا الوثيق مع مبادرة الإمارات الحكومة الذكية، نواصل جهودنا لاستكشاف سبل جديدة لتحسين حياة سكان الدولة من خلال تسهيل التكامل الرقمي في جميع أنحاء البلاد».

وتوقع سلطان أن تسجل أرباح الشركة انخفاضات خلال النصف الثاني من العام الجاري، نتيجة الزيادة في حقوق الامتياز التي لم تستطع الإيرادات تعويضها على مدار 6 أرباع متتالية، مقدراً أن تتأثر الإيرادات والأرباح القادمة بما لا يقل عن 56% منها، مستنداً إلى الارتفاع المسجل لتأثيرها بين عامي 2014 و 2015 بواقع 43% و49% على الترتيب.

وأفاد بأن الشركة تركز خلال المرحلة المقبلة على إعادة هيكلة قاعدة العملاء، لا سيما على شريحة المتعاملين في نظام «الدفع المسبق» لخدمات الهاتف المتحرك التي تأثرت بفعل حملة «رقمي هويتي» التي انطلقت في 2014 بما أدى إلى فقدان ما يزيد على 1.1 مليون مشترك خلال 2015.

استثمارات

وأكد سلطان أن استثمارات الشركة ماضية على نفس المستوى دون تأثر بمعطيات المرحلة الحالية، منوهاً إلى أنها تتراوح في الوقت الراهن بين 1.7 و1.9 مليار درهم، متمثلة في مشروعات تطويرية للبنية التحتية والشبكات، التي تعمل على تعزيز الكفاءة التشغيلية لأهداف تحقيق وفورات في المصروفات والنفقات.

عائدات ربعية

بلغت عائدات الهاتف المتحرك 2.17 مليار درهم، ما يمثل انخفاضاً بنسبة 2.8% مقارنة مع الربع الثاني من العام 2015 حين كانت 2.23 مليار درهم، فيما ارتفعت عائدات بيانات الهاتف المتحرك بنسبة 4.5% لتصل إلى 751.5 مليون درهم مقارنة مع 719.3 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2015.

وتراجعت عائدات الهاتف الثابت بنسبة 0.5% إلى 646.7 مليار درهم مقارنة مع 649.8 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2015، فيما شكلت عائدات بيانات الهاتف المتحرك 33.6% من إجمالي عائدات خدمات الهاتف المتحرك مقارنة بـ 31.2% في الربع الثاني من 2015.

طباعة Email