العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ودائع العملاء تزيد 6% إلى 11.81 ملياراً

    أرباح «التجاري الدولي» النصفية تقفز 168% إلى 68.7 مليون درهم

    صورة

    أعلن «البنك التجاري الدولي» (CBI) أمس عن نتائجه المالية لفترة الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2016. أبرز المؤشرات المالية للنصف الأول 2016 حيث ارتفع صافي الأرباح 168% إلى 68.7 مليون درهم مقارنة مع 25.6 مليون خلال النصف الأول من 2015. وارتفعت ودائع العملاء 6% إلى 11 ملياراً و815 مليون درهم مقارنة مع 11 ملياراً و106ملايين بنهاية 2015 كما ارتفع صافي القروض والسلف 12% إلى 12.83 مليار درهم بنهاية يونيو 2016 مقارنة مع 11.50 ملياراً بنهاية العام 2015 وزادت ودائع العملاء 6% إلى 11.81 مليون درهم مقارنة مع 11.10 مليون درهم بنهاية 2015.

    وتراجعت نسبة القروض المتعثّرة إلى 6.1% مقارنة مع 7.0% بنهاية 2015 فيما استقر معدل كفاية رأس المال عند 14.4% مقارنة مع 14.8% بنهاية 2015 وارتفع معدل تغطية القروض المتعثرة إلى 86.8% مقارنة مع 81.4% بنهاية 2015 وتم تجنيب مخصصات بقيمة 109.1 ملايين درهم بانخفاض 44.3% مقارنة بالنصف الأول 2015.

    استراتيجية النمو

    وقال محمد سلطان القاضي، رئيس مجلس إدارة «البنك التجاري الدولي»:«تمثل هذه النتائج الجيدة التي حققها البنك إلى جانب التصنيف الائتماني الذي حصل عليه مؤخراً دليلاً على فعالية استراتيجية النمو التي وضعناها ونواصل العمل بها، حيث تمكنا من تحقيق الربحية على الرغم من الظروف الصعبة التي يشهدها السوق ونحن سعداء بنجاح البنك في تحقيق أرباح جيدة لمساهميه خلال الربع الثاني فضلاً عن نجاحه في توسيع نطاق خدماته المصرفية للعملاء الأفراد».

    وقال مارك ت. روبنسون، الرئيس التنفيذي لـ«البنك التجاري الدولي»:«شهد البنك خلال النصف الأول من العام الجاري نمواً مستمراً في عملياته المصرفية وودائع العملاء والدخل من الرسوم والفوائد نتيجة لتحسن أداء وحدات الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الإسلامية وتعزيز مستوى خدمة العملاء ونمضي على الطريق الصحيح في تنفيذ استراتيجيتنا التي أثبتت فعاليتها مع هذه النتائج الطيبة وسيواصل البنك العمل على استقطاب عملاء جدد من خلال الجمع بين المرونة والسرعة في تقديم الخدمات المطلوبة للعملاء كما هو حال المصارف الصغيرة والاستقرار والحماية الأمنية القوية كحال المصارف الكبيرة مستفيداً من العلاقة الاستراتيجية التي تربطه بأكبر مساهميه، بنك قطر الوطني.

    أبرز النتائج

    وسجّل البنك التجاري الدولي«خلال النصف الأول صافي أرباح 68.7 مليون درهم بنمو 168% مقارنة بالنصف الأول 2015 والذي يعزى بشكل رئيسي إلى نمو نشاط وحدتي الخدمات المصرفية للشركات والأفراد، فضلاً عن نمو ودائع العملاء وبلغت إيرادات النصف الأول 397.5 مليون درهم بانخفاض 8% مقارنة بالفترة ذاتها 2015 .

    وارتفع صافي دخل البنك من الرسوم والعمولات بنسبة 3.9% إلى 127.9 مليون درهم خلال النصف الأول من 2016، مقارنة مع 123.1 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من 2015 ويرجع بشكل رئيسي إلى تزايد نشاط البنك في مجال الصفقات التجارية والخدمات المصرفية للأفراد. وقد بلغ حجم ودائع العملاء 11 ملياراً و815 مليون درهم بنمو 6.8% مقارنة مع 11 ملياراً و63 مليون درهم خلال النصف الأول 2015، والذي يعزى جزئياً إلى حصول البنك على تصنيف«A-» من وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني في أبريل 2016.

    كما ارتفع صافي القروض والسلف بنسبة 12% إلى 12 ملياراً و،837 مليون درهم في النصف الأول 2016، مقارنة مع 11 ملياراً و506 ملايين درهم في ديسمبر 2015 بينما سجلت أرباح القروض والسلفيات زيادةً 12% إلى 12 ملياراً و 713 مليون درهم خلال النصف الأول 2016.

    وانخفض صافي دخل العمليات التشغيلية 20% إلى 178 مليون درهم خلال النصف الأول من 2016 مقارنة مع 221 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي والذي يرجع بشكل رئيسي إلى مكاسب الأوراق المالية التي حققها البنك خلال العام 2015 إلى جانب خفض هوامش الفائدة تماشياً مع المعدلات السائدة في السوق.

    طباعة Email