«المركزي المصري» يلمح إلى التدخل لخفض سعر صرف الجنيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

ألمح طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، أمس، إلى أنه سيتحرك لخفض سعر صرف الجنيه قائلاً: لن أفرح باستقرار سعر الصرف والمصانع متوقفة، وأن انخفاض الجنيه له إيجابيات لتنمية الصادرات.

وفي مقابلات مع ثلاث صحف مصرية نشرت، أمس، شدد عامر على أن الحفاظ على سعر غير حقيقي للجنيه كان خطأ، وأنه مستعد لأخذ القرارات الصحيحة وتحمل نتائجها.

من جهة أخرى، سجل عجز ميزان المعاملات الجارية في التسعة أشهر الأولى من السنة المالية 2015 - 2016 14 مليار دولار .

طباعة Email