مؤشر سوق دبي ينمو 5% و «أبوظبي» 4.4%

38 ملياراً مكاسب الأسهم نصف السنوية رغم التقلبات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أختتمت أسواق المال المحلية الأسبوع الأخير من شهر يونيو الماضي، وهو أيضاً ختام تعاملات النصف الأول من العام 2016 بمكاسب قدرها 38 مليار درهم مرتفعة من 722 مليار درهم تقريباً إلى 760 مليار درهم، وذلك رغم التقلبات وحالة عدم الاستقرار التي سيطرت على حركتها منذ شهر يناير الماضي.

وعاد الأخضر بقوة إلى شاشات العرض في أسواق المال المحلية في ختام تعاملات الأسبوع الأخير من شهر يونيو الذي اختتمت فيه الأسواق أيضاً تعاملات النصف الأول من العام 2016 بمكاسب قدرها 38 مليار درهم مرتفعة من 722 مليار درهم تقريباً إلى 760 مليار درهم في نهاية شهر يونيو، وذلك رغم التقلبات وحالة عدم الاستقرار التي سيطرت على حركتها منذ شهر يناير الماضي.

وتوزعت مكاسب القيمة السوقية المتحققة خلال النصف الأول من العام مناصفة تقريباً بين سوقي أبوظبي ودبي الماليين فقد كسب الأول نحو 19.1 مليار درهم في حين بلغت مكاسب الثاني 19.6 مليار درهم وذلك وفقاً لما يظهر رصد التعاملات خلال الفترة الماضية.

وعلى صعيد مكاسب المؤشرات خلال النصف الأول من العام فقد نما مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 5% مرتفعاً من 3151 نقطة في ديسمبر من العام الماضي إلى 3311 نقطة في نهاية شهر يونيو، وفي ما يخص حركة مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية فقد ارتفع خلال الفترة ذاتها بنسبة 4.4% من 4307 نقاط إلى 4497 نقطة.

وتميزت تعاملات شهر يونيو بشح السيولة وبلغت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين نحو 10.7 مليارات درهم منها 7 مليارات درهم سجلت لصالح سوق دبي المالي في حين وصلت قيمة صفقات أبوظبي 3.7 مليارات درهم.

وكان قطاعا البنوك والعقار الأكثر دعماً للأسواق وارتفع سهم إعمار خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بنسبة 7.7% بالغاً 6.13 دراهم في حين وصلت نسبة مكاسب أرابتك 8.8% مرتفعاً من 125 درهماً إلى 1.36 درهم، وسجل سهم دريك اند سكل أكبر نسبة مكاسب منذ بداية العام بلغت 29% مرتفعاً من 41 فلساً إلى 53 فلساً في ما نما سهم ديار بنسبة 15.6% من 51 إلى 59 فلساً.

وعودة إلى حركة تعاملات الأمس فقد ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.82% مغلقاً عند 4497 نقطة في ما كسب المؤشر العام لسوق دبي المالي 1.21% بالغاً 3311 نقطة.

وقال وائل أبو محيسن مدير الوساطة في شركة جلوبل للأسهم والسندات، إن التعاملات كانت جيدة في ختام الأسبوع الأمر الذي عوض الأسواق عن خسائر جلسة يوم الأحد الماضي، مشيراً إلى أنه وبرغم الأداء الجيد المسجل في السوق أمس إلا أن مشكلة شح السيولة ما زالت موجودة وتسهم بطريقة أو بأخرى في بقاء حالة الحذر مسيطرة على سلوك المتعاملين.

سوق دبي

وفي تفاصيل حركة تعاملات اليوم الأخير من الأسبوع على مستوى الأسواق فقد عاد الأخضر إلى سوق دبي المالي بعدما افتتحت غالبية الأسهم على ارتفاع وذلك رغم تواصل مستويات السيولة ضعيفة في جلسة نهاية الأسبوع، ودفع الارتفاع المسجل في الساعة الأولى المضاربين لجني أرباح سريعة وهو ما حدث فعلاً مما قلص من المكاسب.

وفي بداية الساعة الأخيرة من عمر الجلسة لوحظ عودة التحسن من جديد إلى الأسهم التي رفعت وتيرة مكاسبها مقارنة مع النصف الأول من التعاملات وواصلت نفس النهج حتى الإغلاق الذي شهد صعود أكثر من جيد للمؤشر بعد نجاحه في كسر حاجز مقاومة كان قد اختبره أكثر من مرة خلال الجلسات الثلاث الماضية لكنه فشل في تخطيه حتى تمكن من بلوغ الهدف في جلسة الأمس.

ومنذ الدقيقة الأولى من عمر الجلسة افتتح سهم إعمار على ارتفاع عند 6.13 دراهم وسط تحسن في طلبات الشراء وواصل ارتفاعه حتى بلغ 6.18 دراهم لكن وكما جرت العادة تعرض لجني أرباح سريعة دفعته للتخلي عن مكاسبه والهبوط إلى 6.10 دراهم.

وفي الساعة الأخيرة عاد السهم للتماسك مجدداً وبدأ رحلة الصعود بقوة بالغاً 6.20 دراهم، وتبعه في نفس الاتجاه سهم إعمار مولز المغلق عند 2.82 درهم إلى جانب داماك 2.28 درهم، كما ارتفع الاتحاد العقارية لمستوى 0.716 درهم ودريك اندسكل 0.538 درهم ولم يطرأ تغيير على سعر سهم أرابتك المستقر عند 1.36 درهم، وبعكس ذلك انخفض ديار إلى 59 فلساً.

وشهدت جلسة اليوم الأخير من الأسبوع نشاطاً كبيراً لسهم بنك الإمارات دبي الوطني المرتفع بنسبة 1.7% إلى 8.30 دراهم كما كسب سهم بنك دبي الإسلامي 1.8% بالغاً 5.11 دراهم وتراجع سهم مصرف عجمان وحيداً إلى 1.66 درهم، أما في قطاع الاستثمار فقد واصل دبي للاستثمار تحسنه بالغاً 2.04 درهم وثبت سهم السوق عند 1.26 درهم وارتفع سهم أملاك إلى 1.34 درهم.

من جانبه ارتفع سهم الاتصالات المتكاملة إلى 6.39 دراهم كما قفز سهم تبريد إلى 1.40 درهم واستقر سهم طيران العربية عند 1.31 درهم.

وأغلق المؤشر العام للسوق عند مستوى 3311 نقطة بنمو نسبته 1.21% مقارنة مع جلسة أول من أمس وبذلك فقد تمكن المؤشر من تخطي حاج مقاومة جيد بحسب معطيات التحليل الفن، ومن الممكن مواصلة ارتفاعه خلال الأيام المقبلة في حال زيادة شهية التداول.

وفي إطار الحديث عن شهية التداول فقد سجلت تراجعاً أمس في سوق دبي المالي وانخفضت قيمة الصفقات المبرمة إلى 239 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 134 مليون سهم نفذت من خلال 2349 صفقة.

وعاد الأخضر للاستحواذ على المساحة الأكبر من شاشة العرض بعدما أغلقت أسهم 23 شركة على ارتفاع من إجمالي أسهم 37 شركة جرى تداولها مقابل تراجع أسعار أسهم 11 شركة ومحافظة أسهم 3 شركات على مستوياتها السابقة.

بورصة ناسداك دبي

وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي تباين الأداء وفي ما تراجع سهم موانئ دبي العالمية إلى 16.59 دولاراً ارتفع ديبا إلى 0.327 سنت وحافظ سهم اوراسكوم على سعره عند 4.99 دولارات وكذلك الإمارات ريت 1.15 دولار.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية كانت المكاسب كبيرة بدعم من النشاط الذي شهدته بعض أسهم البنوك والعقار على وجه التحديد وسط تسحن في شهية الشراء عليها، وقفز المؤشر العام إلى 4497 نقطة بنمو نسبته 1.82% مقارنة مع أول من أمس وهي أعلى نسبة نمو يسجلها المؤشر منذ أكثر من أسبوع.

وتفصيلاً في حركة القطاع البنكي فقد حلق سهم بنك الخليج الأول إلى مستوى 12.69 درهماً محققاً مكاسب بنسبة 5% ولحق به سهم بنك أبوظبي الوطني المرتفع بنسبة 4% إلى 9.66 دراهم، كما صعد سهم بنك الاتحاد الوطني 4.10 دراهم وبنك رأس الخيمة الوطني 5.20 دراهم ومصرف أبوظبي الإسلامي 3.75 دراهم واستقر سهم بنك أبوظبي التجاري عند 6.05 دراهم لليوم الثاني على التوالي.

وحافظ سهم اتصالات على مستوى 18.95 درهماً وكذلك سهم دانة غاز المدرج ضمن قطاع الطاقة في حين ارتفع سهم أبوظبي للطاقة إلى 50 فلساً.

وبلغت قيمة الصفقات المبرمة في سوق العاصمة 146 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 29 مليون سهم نفذت من خلال 1017 صفقة. ومن إجمالي أسهم 30 شركة جرى تداولها ارتفعت أسعار أسهم 18 شركة في ما تراجعت أسعار أسهم 4 شركات واستقرت أسعار أسهم 8 شركات دون تغيير عند مستوياتها السابقة.

831 مليوناً مشتريات الأجانب بدبي في أسبوع

أعلن سوق دبي المالي أن قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم قد بلغت خلال هذا الأسبوع نحو 831.63 مليون درهم لتشكل ما يقارب من 46.36% من إجمالي قيمة المشتريات، كما بلغت قيمة مبيعات الأجانب من الأسهم خلال نفس الفترة نحو 983.35 مليون درهم لتشكل ما نسبته 54.81% من إجمالي قيمة المبيعات. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 151.71 مليون درهم، كمحصلة بيع.

من جانب آخر، بلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال الأسبوع الماضي نحو 595.34 مليون درهم لتشكل ما نسبته 33.19% من إجمالي قيمة التداول..

وفي المقابل بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال نفس الفترة نحو 704.80 ملايين درهم لتشكل ما نسبته 39.29% من إجمالي قيمة التداول. ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي خلال الفترة نحو 109.47 ملايين درهم، كمحصلة بيع.

افصاح

وافقت الجمعية العمومية لشركة داماك العقارية المنعقدة، أول من أمس، على التصريح لأعضاء مجلس إدارة الشركة بممارسة أعمال منافسة للشركة ماعدا البيع على الخارطة لمدة سنة، وفق المقرر في بالمادة 152 من قانون الشركات التجاري.

كما وافقت الجمعية العمومية على المصادقة على تعيين نبيل اليوسف عضو مجلس إدارة مستقلاً وغير تنفيذي.

طباعة Email