15 % نمو إجمالي الدخل إلى 607 ملايين درهم

45 مليوناً صافي أرباح «الإمارات الإسلامي» في 3 أشهر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن «الإمارات الإسلامي» عن نتائجه المالية للفترة المنتهية في 31 مارس 2016، حيث بلغ صافي الأرباح 45 مليون درهم في الربع الأول 2016.

وبلغ إجمالي الدخل الذي حققه المصرف (صافي حصة المتعاملين من الأرباح) 607 ملايين درهم مرتفعاً 15% عن أساس 526 مليون درهم (غير شاملة مبيعات العقارات) خلال الربع الأول 2015.

وبلغ إجمالي الموجودات 56 مليار درهم مرتفعاً 6% عن نهاية 2015 وبلغت ذمم الأنشطة التمويلية والاستثمارية المدينة 37.2 مليار درهم بنمو 9% عن نهاية 2015 وبلغت قيمة ودائع المتعاملين 40.2 مليار درهم مرتفعة 2% عن نهاية العام 2015. .

وارتفعت أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير 10% عن نهاية 2015 وبلغت نسبة التمويل إلى الودائع الرئيسية 92.6%..

وقال جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ«الإمارات الإسلامي»: «تعكس النتائج المالية للربع الأول قوة «الإمارات الإسلامي» ومكانته في ظل الأوضاع المتقلبة التي تشهدها السوق.

وقد واصلنا 2016 مسيرتنا في تقديم أفضل المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة لمتعاملينا من الأفراد والمؤسسات وقد تجسدت استراتيجيتنا الناجحة في نمو ودائع المتعاملين والموجودات والدخل الأساسي في الربع الأول وقد اعتمدنا نهجاً متحفظاً وحكيماً تجاه المخصصات في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة».

وأضاف: «نحن ملتزمون بقيمنا الرئيسية في الابتكار ووضع المتعاملين على رأس أولوياتنا، وسنواصل تعزيز عروض منتجاتنا وخدماتنا والارتقاء بها.

وإننا على ثقة تامة بأن الإمارات ستبقى قادرة على مواكبة التغيرات في الظروف الاقتصادية العالمية الراهنة بفضل اقتصادها المتنوع كما أننا متفائلون بقدرة «الإمارات الإسلامي» على مواصلة نموه وزيادة قاعدة متعامليه 2016.

وأضاف جمال بن غليطة أنه في الوقت الذي يحظى فيه قطاع الصيرفة الإسلامية بقبول عالمي متنام، نسعى إلى قيادة هذا النمو في الدولة وتلبية طموح دبي لتكون عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

وحصد البنكالعديد من الجوائز المرموقة ومنها «أفضل مصرف للخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات.

طباعة Email