بيع عشوائي يُكبّد الأسهم 3 مليارات درهم

استهلت أسواق الأسهم المحلية تعاملات أول أيام الأسبوع بأداء متباين في مؤشراتها، فاستعاد المؤشر العام لسوق دبي اتجاهه التصاعدي وتمكن من كسر حاجز 3400 نقطة الذي تخلى عنه نهاية الأسبوع الماضي، مكتسباً 45.79 نقطة وأغلق صاعداً إلى 3401.03 نقطة بارتفاع قوي بلغت نسبته 1.36% مدعوماً بأداء قوي لأسهم «دبي باركس أند ريزورتس» و«أرابتك» و«إعمار العقارية».

أما مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية فقد تمكن من التماسك في اللحظات الأخيرة وصمد أمام عمليات جني الأرباح، وبعد جلسة متذبذبة قلص المؤشر خسائره التي تجاوزت في بعض أوقات جلسة نهاية الأسبوع – 1.5 % وتحسن أداؤه نسبياً متمسكاً بنقطة المقاومة فوق 4450 نقطة، وأغلق بنهاية جلسة أمس عند 4462 نقطة بتراجع بلغت نسبته - 0.84 % فاقداً - 37.9 نقطة.

وفي ظل هذا الأداء المتباين شهدت القيمة السوقية الإجمالية لأسهم الشركات المتداولة بأسواق الأسهم المحلية انخفاضاً أمس بقيمة نحو - 3.04 مليارات درهم لتصل إلى 728.51 مليار درهم في ظل استمرار عمليات البيع العشوائية خصوصاً من صغار المستثمرين.

وقال محللون ماليون: إن عمليات البيع العشوائية وأجواء الترقب سيطرت على الأسواق تأثراً بعوامل نفسية وقرارات المضاربين اليوميين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات