EMTC

مركز دبي المالي يدعم تبادل فرص الأعمال مع لوكسمبورغ

أكد عارف أميري الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي مواصلة المركز دعم تبادل فرص الأعمال بين دبي ولوكسمبورغ في مجالات التمويل التقليدي والإسلامي على حد سواء.

وقال: من خلال تعزيز التعاون مع لوكسمبورغ وتشجيع تبادل الخبرات، يواصل مركز دبي المالي العالمي العمل على استكشاف وتوفير الفرص للسلطات القضائية الشريكة لنا في أوروبا ولوكسمبورغ.

وشارك وفد من مركز دبي المالي العالمي في اجتماع مجلس الإمارات لوكسمبورغ للتعاون وتنمية الصيرفة والتمويل الإسلامي في مسعىً إلى تعزيز الشراكة طويلة الأمد للمركز مع لوكسمبورغ والتواصل مع خبراء القطاع لتبادل وجهات النظر حول آفاق التطور المستقبلي للتمويل الإسلامي وتأثير التكنولوجيا المالية على القطاع.

وشهد قطاع التكنولوجيا المالية نمواً لافتاً منذ عام 2011، ووصلت قيمة التمويل في القطاع خلال عام 2015 إلى 16.5 مليار دولار بنمو سنوي بلغ 22.2%. وتشير الإحصاءات إلى أن حوالي 26% من عملاء الخدمات المصرفية الإسلامية في منطقة الخليج يستخدمون الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول، بينما أعرب 81% من العملاء عن استعدادهم لتغيير البنك من أجل الحصول على تجربة رقمية أفضل، بحسب تقرير الصيرفة الرقمية بمنطقة الخليج الصادر عن إرنست ويوينغ.

وتعتقد مصادر من القطاع أن حلول التكنولوجيا المالية من شأنها أن تسد الفجوة بين الخدمات المصرفية التقليدية والإسلامية وتسرع نمو البنوك الإسلامية الصغيرة والداخلين الجدد إلى سوق الصيرفة الإسلامية.

وفي إطار مشاركة مركز دبي المالي العالمي في الاجتماع، شارك علي حسن، نائب الرئيس الأول لتطوير الأعمال في لندن وأوروبا في مركز دبي المالي العالمي، في حلقة نقاش حول التكنولوجيا المالية والتمويل الإسلامي. كما أشار حسن إلى تعاون مركز دبي المالي العالمي الناجح مع لوكسمبورغ المالية والذي يركز على تبادل أفضل الممارسات المالية والتشجيع على تطوير معايير القطاع.

وجاءت هذه المشاركة خلال الزيارة التي قام بها وفد مركز دبي المالي العالمي إلى لوكسمبورغ في إطار التعاون بعيد المدى في مجال الصيرفة الإسلامية والتمويل بين دولة الإمارات ولوكسمبورغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات