16 % نمو التداول اليومي في »دبي«

أسواق الإمارات تتصدر بورصات العالم في فبراير

حقق سوقا دبي وأبوظبي الماليان أفضل أداء بين البورصات العالمية خلال شهر فبراير الماضي؛ حيث نما مؤشر سوق دبي المالي بما يقرب 8.1 % مرتفعاً من 2997.77 نقطة إغلاق آخر أيام شهر يناير من العام الجاري ليصل إلى 3287.02 نقطة إغلاق آخر جلسات فبراير. في حين حل مؤشر أبوظبي للأوراق المالية في المركز الثالث بين الأسواق الرئيسية العالمية، بعدما ارتفع بنسبة 7.8 % من 4054.37 نقطة في يناير إلى 4372.5 نقطة مع نهاية آخر جلسات شهر فبراير.

وجاء مؤشر سوق العاصمة البريطانية لندن في المركز الثاني بتحقيق نسبة ارتفاع 7.9 % مرتفعاً من 2475 نقطة في نهاية يناير إلى 2670 نقطة نهاية الشهر الماضي.

وحسب تحليل البيان الاقتصادي فقد نما متوسط حجم التداول اليومي في سوق دبي المالي بنسبة 16 % ليصل إلى 473 مليون سهم تم تداولها يومياً في سوق دبي المالي خلال شهر فبراير الماضي مقابل 408 ملايين سهم متوسط فبراير 2015، في حين بلغ متوسط قيمة التداول 560 مليون درهم يومياً خلال الشهر المنقضي مقارنة بنحو 667 مليون درهم متوسط قيمة تداول سوق دبي فبراير من العام الماضي.

الجدير بالذكر أن أسهم سوق دبي المالي كانت قد حققت مكاسب بمقدار 17.1 مليار درهم خلال جلسات شهر فبراير، حيث ارتفعت القيمة السوق لكامل أسهم السوق من بنسبة 5.8% لتبلغ نحو 313.5 مليار درهم مقارنة مع 296.4 مليار درهم في نهاية يناير.

وبالنسبة لأحجام التداول فقد ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة في السوق بنسبة 27.2% لتبلغ حوالي 11.8 مليار درهم مقارنة مع 9.2 مليارات درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات