«اتش اس بي سي»: الإمارات تتقدم الصين وهونغ كونغ في ريادة أعمال الشباب

صبحي طبارة

كشف تقرير دولي صادر أمس عن بنك اتش اس بي سي للخدمات المصرفية الخاصة بأن منطقة الشرق الأوسط تعتبر موطناً لأعلى نسبة من رواد الأعمال من جيل الشباب عالمياً، واعتبر التقرير دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية موطناً لأعلى نسبة من رواد الأعمال من جيل الشباب عالمياً، وبذلك تتقدمان على الصين وهونغ كونغ.

ولقد بينت نتائج البحث الذي أجراه البنك، الذي شمل أكثر من 2.800 شخص من رواد الأعمال الفاعلين عالمياً ممن تتراوح قيمة ثرواتهم ما بين 250 ألفا و 20 مليون دولار، أن منطقة الشرق الأوسط تتميز عن غيرها بمتوسط عمر اصغر من رواد الأعمال وهو 26 عاماً فقط.

وعلى نحو وسطي، فإن رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط والصين وهونغ كونغ يقومون بتوظيف 100 موظف ويحققون إيرادات تزيد قيمتها عن 10 ملايين دولار أمريكي. وتمثل هذه الأرقام ضعف النتائج التي تحققها المشاريع المماثلة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا تقريباً.

وبالنسبة إلى 46٪ من رواد الأعمال فيالشرق الأوسط، فإن مسيرة ريادة الأعمال تبدأ وهم في مرحلة التعليم المدرسي أو الجامعي، وتصنف هذه النسبة بأنها الأعلى مقارنةً بأي دولة أو منطقة أخرى.

بينما تبدأ مسيرة ريادة الأعمال بالنسبة إلى 25٪ منهم خلال مسيرتهم المهنية. أما على صعيد المنطقة، فإن هناك رغبة قوية في تأسيس شركات أعمال، إلا أن العديد من رواد الأعمال يبحثون عن اكتساب المزيد من الخبرة المهنية قبل تأسيس هذه الشركات بأنفسهم.

أهم الأصول

وقال صبحي طبارة، رئيس الخدمات المصرفية الخاصة في الشرق الأوسط: يعتبر عنصر الشباب من أهم الأصول في المنطقة، حيث تسهم دوافعهم في ريادة الأعمال بإعادة تشكيل وتحديد مستقبل الاقتصادات في المنطقة.

ويأتي فكرهم المستقبلي المبدع مدعوماً بعزم الحكومات على تبسيط الإجراءات المطلوبة لتأسيس شركات الأعمال الصغيرة ومتوسطة الحجم. ويعتبر هذا ببساطة وصفة النجاح المطلوبة.

أداء

• متوسط عمررواد الأعمال الشرق أوسطيين عند تأسيسهم لشركاتهم الأولى هو 26 عاماً.

• يقوم رواد الأعمال في آسيا والشرق الأوسط بإدارة شركات تبلغ إيراداتها وحجم العمالة فيها ضعفي نظرائهم في أميركا وأوروبا.

• يقرر 46٪ من رواد أعمال المنطقة أن يصبحوا رواداً وهم في مرحلة التعليم المدرسي أو الجامعي، وهي النسبة الأعلى عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات