20 مليار درهم تحويلات في شهرين

قدرت مصادر في شركات صرافة محلية حجم التحويلات خارج الدولة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية فبراير بنحو 5.5 مليارات دولار، ما يعادل 20 مليار درهم تقريباً، وهو نفس الحجم الذي سجلته التحويلات تقريباً في نفس الفترة من العام الماضي، في مؤشر على استقرار سوق الصرافة والتحويلات في الدولة. وأشار الخبراء إلى أن الاحتياطات المالية التي تملكها دول الخليج وارتباطها بالدولار الأميركي تجعل سعر صرف العملات الخليجية، ومن ضمنها الدرهم، بمعزل عن تأثيرات انخفاض النفط.

وأكّد محمد علي الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة استقرار سوق التحويلات في الدولة خلال يناير وفبراير، لافتاً إلى أن ملامح أداء القطاع خلال 2016 تظهر بوضوح أكبر بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مشيراً إلى أن 5 دول آسيوية استحوذت على نسبة تقارب 50% من التحويلات العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات