ضخ أكثر من ملياري درهم أمس للمرة الأولى منذ عام

42.3 مليار درهم مكاسب الأسواق في فبراير

■ مؤشرعام سوق دبي المالي يرتفع أمس 2٪ | البيان

شهدت أسواق المال المحلية تحولاً كبيراً في تعاملاتها خلال جلسة الأمس، بعدما جرى ضخ أكثر من ملياري درهم، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من عام، الأمر الذي شكل نقطة تحول في مسيرة المؤشرات العامة في سوقي دبي وأبوظبي الماليين لجهة القفز لأعلى مستوياتهما منذ عدة أشهر من جهة، وصعود القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمقدار 10.8 مليارات درهم مغلقة عند مستوى 706.6 مليارات درهم.

ومع نهاية تعاملات الأمس، اختتمت الأسواق تداولات شهر فبراير على مكاسب بقيمة 42.3 مليار درهم وقفزت قيمة الصفقات إلى 17.5 مليار درهم، وعدد الأسهم المتداولة إلى 15 مليار سهم نفذت من خلال 180687 صفقة.

وتفصيلاً، على صعيد حركة المؤشرات، ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 2٪على المستوى اليومي، ونحو 8٪شهرياً مغلقاً عند 3239 نقطة، وفي أبوظبي أغلق المؤشر العام عند 4351 نقطة بنمو نسبته 1.77٪يومياً، ونحو 7.3٪خلال شهر فبراير. من جانبه، ارتفع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي بنسبة 6.36٪شهرياً مغلقاً على 4356 نقطة.

وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إن النشاط المسجل في الأسواق وعلى وجه الخصوص في سوق دبي المالي، فاق التوقعات، ودفع بالأسعار إلى كسر حواجز سعرية جديدة هي الأولى منذ عدة أشهر، مشيراً إلى ارتفاع شهية التداول المسجلة، أمس، يكون لها تأثيرات إيجابية في الأداء العام للأسواق خلال الفترة المقبلة.

سوق دبي

وكانت التعاملات في سوق دبي المالي شهدت نشاطاً كبيراً وعلى نحو غير متوقع حتى من قبل أكثر المحللين تفاؤلاً، خصوصاً على صعيد القفزات التي شهدها المؤشر العام والوثب العالي الذي مارسته العديد من الأسهم المتداولة، وحجم السيولة الضخمة التي جرى ضخها في السوق التي تعد الأولى من نوعها منذ أكثر من عام.

وكان ملاحظاً قبل افتتاح الجلسة ارتفاع شهية التداول، رغم أن الجزء الأكبر منها تركز على أسهم منتقاة، لكن التحسن الذي سجلته بعد انطلاق التعاملات، انعكس إيجابياً بعد ذلك على غالبية الأسهم الأخرى التي أخذت بالصعود، وسط تداولات كبيرة أعادت للسوق ذاكرة النشاط التي شهدها قبل عامين.

وكان ماراثون الصعود الذي شهده السوق بدأ من سهم أرابتك المرتفع لليوم الثاني، بعد الحديث عن عودة رجل الأعمال حسن أسميك لرفع نسبته في الشركة، الأمر الذي ساهم في النهاية في تحليق السهم بالحد الأعلى المسموح به يومياً عند مستوى 1.44 درهم، وسط صفقات مكثفة بلغت قيمتها نحو 570 مليون درهم، وهي الأكبر على السهم منذ أكثر من عام خلال جلسة واحدة.

ومع تواصل نجم أرابتك، ارتفعت شهية التداول على بقية الأسهم وفي مقدمتها أسهم العقار وارتفع سهم إعمار إلى 5.85 دراهم، رغم افتتاحه على تراجع بداية الجلسة عند 5.67 دراهم، وبلغت قيمة الصفقات المبرمة عليه 108 ملايين درهم، كما صعد إعمار مولز إلى 2.75 درهم، وداماك 2.72 درهم، ولحق به الاتحاد العقارية الذي قفز إلى 0.752 درهم إلى جانب دريك آند سكل 45 فلساً، وكسب سهم ديار 4.1٪بالغاً 0.562 درهم.

وشملت قائمة الأسهم التي برز نجمها خلال جلسة الأمس، سهم أملاك الذي كاد يغلق بالحد الأعلى المسموح به يومياً لولا جني الأرباح الطفيف الذي تعرض له مقفلاً في ختام التعاملات عند 1.59 درهم بنمو نسبته 12.8٪، وسط تداولات نشطة أيضاً بلغت قيمتها 265 مليون درهم. وكان لسهم السوق نصيب من القفزات السعرية، محققاً مكاسب بنسبة 7.8٪بالغاً 1.38 درهم، في حين لم يطرأ تغيير على سهم دبي للاستثمار المستقر عند 1.93 درهم.

قطاع البنوك

وعلى صعيد حزمة التعاملات في قطاع البنوك، كانت جيدة بشكل عام، وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني إلى 7.25 دراهم وتبعه في نفس الاتجاه بنك دبي الإسلامي 6.39 دراهم، في حين تراجع سهم مصرف عجمان إلى 2.21 درهم بعد تعرضه للتسييل من قبل بعض المتداولين للانتقال إلى أسهم أخرى نشطة. وهو ذات السبب الذي دفع بسهم الاتصالات المتكاملة للتراجع من جديد دون مستوى 6 دراهم مغلقاً عند 5.93 دراهم، من جانبه ارتفع سهم طيران العربية إلى 1.34 درهم وتبريد 1.15 درهم.

ومع الصعود القوي للسوق، حلق المؤشر العام إلى مستوى 3239 نقطة للمرة الأولى منذ عدة أشهر بنمو نسبته 2٪تقريباً، وبذلك باتت فرصته في كسر حواجز مقاومة جديدة أكثر خلال الأيام المقبلة، بحسب معطيات التحليل الفني. ومن الإيجابيات اللافتة للنظر في جلسة الأمس، السيولة الضخمة التي جرى ضخها في سوق دبي المالي، والتي قفزت إلى 1.6 مليار درهم، في أعلى مستوى لها منذ أكثر من عام وبلغ عدد الأسهم المتداولة 1.3 مليار سهم تقريباً، نفذت من خلال 14404 صفقات. ومن إجمالي أسهم 36 شركة جرى تداولها ارتفعت أسعار أسهم 20 شركة مقابل تراجع أسعار أسهم 14 شركة، ومحافظة أسهم شركتين على مستوياتها السابقة.

وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي المعروضة للتداول من خلال منصة سوق دبي المالي، ارتفع سهم موانئ دبي العالمية لليوم الثاني على التوالي بالغاً 16.97 دولاراً مقترباً مرة أخرى من كسر حاجز 17 دولاراً الذي تخلى عنه في وقت سابق، وصعد سهم الإمارات ريت إلى 1.20 دولار، في حين تراجع سهم أراسكوم إلى 5.30 دولارات.

سوق أبوظبي

على الجانب الآخر من الصورة، ارتفعت مساحة اللون الأخضر على شاشة العرض بدعم من بعض أسهم البنوك والعقار، إلى جانب سهم اتصالات الذي قفز إلى مستوى 17.55 درهماً، الأمر الذي صعد بالمؤشر العام إلى 4351 نقطة بنمو نسبته 1.77٪مقارنة مع اليوم السابق.

وبعد الهدوء الذي سيطر على سهم بنك الخليج الأول أكثر الأسهم ثقلاً في المؤشر العام، استعاد السهم نشاطه، أمس، مرتفعاً إلى 12.75 درهماً، وواصل سهم بنك أبوظبي الوطني صعوده مغلقاً عند 8.20 دراهم، ولحق به بنك رأس الخيمة الوطني إلى 5.50 دراهم، وبنك الاتحاد الوطني 3.70 دراهم، فيما استقر سهم بنك أبوظبي التجاري عند 6.80 دراهم. وفي قطاع العقار كسب سهم الدار 2٪بالغاً 2.50 درهم، في حين نما سهم إشراق بنسبة 5.5٪بالغاً 77 فلساً، وسط تداولات بلغت قيمتها نحو 100 مليون درهم، وبعكس ذلك انخفض سهم رأس الخيمة العقارية إلى 61 فلساً. أما في قطاع الطاقة فقد ارتفع دانة غاز لمستوى 51 فلساً، فيما تراجع أبوظبي للطاقة إلى 46 فلساً.

وشهدت شهية التداول ارتفاعاً كبيراً في سوق العاصمة، حيث بلغت قيمة الصفقات 450 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 348 مليون سهم نفذت من خلال 3528 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 17 شركة من إجمالي أسهم 34 شركة جرى تداولها، فيما تراجعت أسعار أسهم 13 شركة واستقرت أسعار أسهم 4 شركات.

إفصاحات

عمومية «المشرق» تصادق على 40% نقداً

صادقت الجمعية العمومية لـ«مجموعة بنك المشرق» على توزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 40 % من رأس المال عن عام 2015، وسيكون تاريخ 7 مارس آخر يوم للمشاركة في الأرباح. وبحسب بيان البنك للبورصة ،أمس وافق المساهمون على القوائم المالية وتقرير مجلس الادارة عن العام 2015.

«أغذية» توزع 12.5% نقداً

أوصى مجلس الإدارة لشركة «مجموعة أغذية» بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 12.5% من رأس المال عن عام 2015.

وبحسب بيان الشركة لسوق أبوظبي، أمس وافق مجلس الإدارة على الحسابات السنوية، وتعديل النظام الأساسي وفقاً للقانون التجاري الجديد.

أسهم تصعد وأرابتك يقفز

شهدت آخر جلسات الشهر تداولات نشطة على سهم أرابتك الذي قفز بالحد الأعلى المسموح به يومياً إلى 1.44 درهم، وارتفعت نسبة مكاسب السهم خلال فبراير إلى 20% وسط تداولات بلغت قيمتها 1.5 مليار درهم، منها 570 مليون درهم سجلت أمس، وكسب سهم إعمار خلال ذات الفترة 14.5%، بالغاً 5.85 دراهم، في حين وصلت نسبة نمو سهم إشراق 48% إلى 77 فلساً، ونحو 34% لسهم دريك آند سكل المغلق عند 45 فلساً، و27% لسهم رأس الخيمة العقارية عند 61 فلساً، و23% لسهم ديار إلى 56 فلساً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات