بنوك السعودية تطالب بتنظيم المنشآت الصغيرة محاسبياً لخفض المخاطر

كشفت البنوك السعودية، عن أن غالبية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة تتسم بارتفاع درجة المخاطر، نتيجة اعتمادها على شخص واحد، وضعف مراكزها المالية، ما يشكل عائقاً أمام البنوك لتمويل تلك المنشآت.

ودعت البنوك السعودية في بيان أمس إلى المزيد من التنظيم في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتحديداً في المجال المحاسبي، وإيجاد كيانات مستقلة لها، بما يضمن حصولها على التمويل.

وفي الوقت نفسه تقليل المخاطر المترتبة على تمويلها، إلى جانب أهمية تسهيل الإجراءات الحكومية، وتنظيم برامج التأهيل لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكينهم من الحصول على فرص الأعمال من خلال الشركات الكبرى.

 وقالت البنوك السعودية ممثلة بلجنة الإعلام والتوعية المصرفية، إن ضعف الهياكل التمويلية وغياب القوائم المالية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة يعد أحد أهم أسباب انخفاض وتقليل فرص تمويل تلك المنشآت.

طباعة Email