صادق على الموازنة التقديرية للعام 2016

مصرف الإمارات للتنمية يبحث خطة التوطين حتى 2018

عقد مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية اجتماعه الثامن في مقر المصرف بأبوظبي برئاسة خالد محمد سالم بالعمى، رئيس مجلس الإدارة، حيث ناقش الاجتماع البنود المدرجة على جدول أعمال المجلس واتخذ عدداً من القرارات المهمة بشأنها، كما صادق على محضر الاجتماع السابق، واطلع على الإجراءات المتخذة من قبل الإدارة التنفيذية بشأن تنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة عنه.

وتخلل الاجتماع مصادقة المجلس على الموازنة التقديرية للمصرف للعام 2016، كما بحث المجلس خطة التوطين التي اعتمدها المصرف للأعوام 2016 – 2018، وشدد على أهمية استقطاب الكفاءات المواطنة لتعزيز دور المواطنين في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

واستهل خالد محمد سالم بالعمى الاجتماع بكلمة رحب خلالها بالأعضاء وقال: إننا ندين بعميق الامتنان للرؤية المتبصرة والقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي مثلت بالأساس القوة الدافعة والمحفزة لنا لتأسيس هذا المصرف.

وما زالت تواصل إلهامنا جميعاً لمواصلة المسيرة، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي جعل من دولة الإمارات مثالاً عالمياً يحتذى به في تحقيق التنمية والتطوير الاقتصادي.

خدمات متكاملة

من جانبه قال راشد محبوب، الرئيس التنفيذي بالإنابة للمصرف منذ انطلاق عملياتنا رسمياً في يونيو 2015، برزت مكانة المصرف في القطاع في دولة الإمارات والمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه في دعم الاقتصاد الوطني، والإسهام في تحفيز قطاعات التنمية الاستراتيجية على امتداد القطاعات الاقتصادية الأساسية.

خدمات

يوفر مصرف الإمارات للتنمية مجموعة من المنتجات المخصصة للمواطنين الإماراتيين تشمل القروض التكميلية لبرنامج زايد للإسكان، وقروض شراء مسكن، وقروض بناء مسكن. وتعتبر مشاريع الإسكان أحد مجالات التركيز الأساسية لـ «مصرف الإمارات للتنمية»، حيث يهدف المصـرف بشكل رئيسي إلى مساعـدة المواطنين الإماراتيين على امتلاك منزلهم الأول.

طباعة Email