«سيولة مضاربة» ترفع التداولات وتخفض الأسعار

موجة تصحيح تفقد الأسهم 8.4 مليارات درهم

واصلت أسواق الأسهم المحلية مقاومة عمليات جني الأرباح المكثفة وضغوط تصفيات التداول بالهامش «المارجن كول» التي أدت إلى انخفاض القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بأسواق الإمارات بنحو 8.44 مليارات درهم لتصل إلى 681.87 مليار درهم.

وقال محللون ماليون إن الأسواق شهدت أمس موجة تصحيح متأثرة بعوامل نفسية وقرارات المضاربين اليوميين الهادفة لجني الأرباح السريع للاستفادة من أية ارتفاعات مؤقتة خلال الجلسة الواحدة وعمليات إعادة بناء المحافظ المؤسسية المحلية والأجنبية بمراكز مالية جديدة خلال عام 2016 للعديد من الأسهم القيادية.

وأشاروا إلى استمرار التراجع بالأسواق للجلسة الثانية على التوالي وهبطت أسعار معظم الأسهم الرئيسية بنسب متفاوتة ورغم ارتفاع حجم التداولات بالأسواق إلا أن السيولة التي تم ضخها بالأسواق خلال جلسة تداول أمس كان معظمها «سيولة مضاربة»استهدفت تجميع أسهم صغار المساهمين الساعين للربح السريع مما أدى إلى انخفاض الأسعار بصورة ملحوظة.

أداء متأرجح

وبعد أداء متأرجح استعاد المؤشر العام لسوق دبي المالي توازنه في اللحظات الأخيرة وقلص تراجعه الذي تجاوز في بعض أوقات الجلسة 2.5 % وتحسن أداؤه نسبيا وأغلق بنهاية جلسة أمس عند 3084.43 نقطة بتراجع بلغت نسبته - 1.61 % فاقدا 50.55 نقطة.

كما تمكن مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية من تقليص تراجعه الذي تجاوز في بعض أوقات الجلسة 2 % وأغلق عند 4215.58 نقطة فاقدا 55.99 نقطة بنسبة تراجع بلغت 1.31 %.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس بنسبة بلغت - 1.22% ليغلق على مستوى 4205.67 نقاط فيما ارتفعت قيمة التداولات إلى 360.98 مليون درهم قيمة 326.71 مليون سهم تم تداولها من خلال 4876 صفقة مقابل نحو 308.35 ملايين درهم قيمة 213.12 مليون سهم تم تداولها في الجلسة السابقة من خلال 3230 صفقة.

وقال طارق قاقيش رئيس إدارة الأصول في «المال كابيتال» إن حالة الترقب والهدوء النسبي سادت الأسواق مع أحجام تداول متوسطة مع لجوء العديد من المستثمرين الأفراد لعمليات بيع لتحقيق مكاسب سريعة وسط حالة من الترقب من قبل المؤسسات والمحافظ الاستثمارية التي أحجمت عن الدخول للأسواق بشكل مكثف انتظارا لاستقرار السوق في حين ظهرت بعد ذلك سيولة متوسطة نسبيا قامت بتجميع العديد من الأسهم القيادية للاستفادة من انخفاض أسعارها أمس.

تنامي السيولة

وتوقع أن يشهد حجم السيولة الأجنبية الصافية التي تدخل الأسواق المحلية تناميا مجددا خلال الجلسات المقبلة مشيرا إلى أن التطورات التي شهدتها الأسواق أمس كانت طبيعية، وأن الأمر الإيجابي هو أن الانخفاض في بعض الأسهم نتيجة عمليات جني الأرباح كان تدريجيا ولم يكن مفاجئا.

وأضاف إن أسهم العقارات والتمويل المدرجة في سوقي دبي المالي وأبو ظبي للأوراق المالية قادت حركة التداول واستحوذت اسهم هذه الشركات على نحو 70 % من إجمالي التداولات وجاء سهم «أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 57.98 مليون درهم موزعة على 46.6 مليون سهم من خلال 697 صفقة تلاه سهم «بيت التمويل الخليجي» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 42.12 مليون درهم موزعة على 83.12 مليون سهم من خلال 704 صفقات.

وحقق سهم «دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0.55 درهم مرتفعا بنسبة 5.98% من خلال تداول 366.71 ألف سهم بقيمة 193.84 ألف درهم وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «إسمنت الشارقة» ليغلق على مستوى1.08 درهم مرتفعا بنسبة 5.88% من خلال تداول 3.26 مليون سهم بقيمة 3.52 ملايين درهم .

فيما سجل سهم «بنك الاستثمار» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1.80 درهم مسجلا خسارة بنسبة - 10% من خلال تداول 86.2 ألف سهم بقيمة 155.16 ألف درهم تلاه سهم «شركة أبوظبي لمواد البناء (بلدكو)» الذي انخفض بنسبة -8.51% ليغلق على مستوى 0.43 درهم من خلال تداول 350 ألف سهم بقيمة 151.05 ألف درهم.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية وحققت أسعار أسهم 7 شركات ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 48 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

بيع عشوائي

واستطاع مؤشر سوق دبي المالي أمس مقاومة عمليات المضاربة وسط حالة من التذبذب الكبير وعمليات البيع العشوائية خصوصا من صغار المستثمرين وقلص تراجعه بنهاية الجلسة وشهدت أسعار معظم الأسهم القيادية انخفاضات بنسب متفاوتة وواصل سهم «أرابتك القابضة» قيادة النشاط في السوق وأغلق بانخفاض يومي بلغ - 3.91 % إلى 1.23 درهم كما انخفض سهم «بيت التمويل الخليجي» بنسبة - 3.73 % إلى 0.491 درهم .

ثم سهم «إعمار العقارية» الذي انخفض بنسبة - 1.79 % إلى 5.5 دراهم تلاه من حيث حجم التداول والنشاط سهم «أملاك» الذي انخفض بنسبة - 6.38 % إلى 1.32 درهم كما انخفض سهم «بنك دبي الإسلامي» بنسبة – 1.48 % إلى 5.98 دراهم وانخفض سهم «أمانات» إلى 0.792 درهم بتراجع بلغ - 1.25 %.

وبلغت القيمة الإجمالية للتداول بسوق دبي المالي امس 267.46 مليون درهم قيمة 251.83 مليون سهم من خلال 3850 صفقة مستحوذا على ما نسبته 76.3% من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية مقابل تداولات في الجلسة السابقة بلغت 246.43 مليون درهم قيمة 160.01 مليون سهم من خلال 2597 صفقة مستحوذا على ما نسبته حوالي 85.1% من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية.

وبلغ عدد الأسهم التي ارتفعت قيمتها في سوق دبي 4 شركات مقابل انخفاض اسهم 27 شركة وثبات شركة واحدة.

هدوء بأبوظبي

أما سوق أبو ظبي للأوراق المالية فقد تماسك وسط تداولات هادئة ومتوازنة وقلص تراجعه في اللحظات الأخيرة وبلغ عدد الاسهم التي ارتفعت قيمتها في السوق 3 شركات مقابل انخفاض 21 شركة وثبات 6 شركات وبلغ اجمالي كمية الأسهم التي تم تداولها أمس بالسوق نحو 74.89 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 93.52 مليون درهم وبعدد صفقات بلغ 1026 صفقة مقابل 53.11 مليون سهم في الجلسة السابقة بقيمة إجمالية بلغت 61.92 مليون درهم بعدد صفقات بلغ 632 صفقة.

وتصدر سهم «شركة الشارقة للإسمنت والتنمية الصناعية» قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا بسوق أبو ظبي للأوراق المالية بنسبة ارتفاع بلغت 5.88 % ووصل الى 1.08 درهم تلاه سهم «جلفار» بنسبة ارتفاع بلغت 0.8 % ووصل إلى 2.52 درهم ثم سهم «بنك الاتحاد الوطني» بنسبة ارتفاع بلغت 0.43 % ووصل إلى 4.65 دراهم.

مشتريات الأجانب في سوق دبي

بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم في سوق دبي المالي أمس نحو 129.55 مليون درهم اي 48.35 % من قيمة المشتريات في حين بلغت مبيعاتهم 138.19 مليون درهم اي 51.67 % من قيمة المبيعات ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 8.86 ملايين درهم كمحصلة بيع.

ووفقا للتقرير اليومي للسوق فقد بلغت مشتريات الأجانب غير العرب من الأسهم أمس 59.41 مليون درهم في حين بلغت مبيعاتهم 40.2 مليون درهم كما بلغت مشتريات المستثمرين العرب غير الخليجيين 53.37 مليون درهم ومبيعاتهم 60.81 مليون درهم أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت مشترياتهم 16.55 مليون درهم ومبيعاتهم 37.17 مليون درهم. أبوظبي – البيان

إفصاح

قالت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين، المدرجة بسوق أبوظبي المالي، إن مجلس إدارتها سوف يعقد اجتماعه، الأحد المقبل؛ لمناقشة شروط وأحكام إصدار سندات قابلة للتحول إلى أسهم إلزامياً. وأضافت «الشركة» في بيان نشر على موقع السوق، إن مجلس الإدارة سيناقش التحويل من الاحتياطي العام إلى الأرباح المحتجزة، بالإضافة إلى مناقشة مقترح تسجيل وترخيص شركة تأمين متخصصة في أعمال التأمين على الحياة.

كما يطلع المجلس على مشروع النظام الأساسي للشركة، على أن يتم عرض كافة المواضيع التي سيتم مناقشتها على الجمعية العمومية للشركة. ذوقرر مجلس إدارة الشركة، في اجتماعه الذي عقده، في 25 يونيو، تعيين شركة متخصصة لدراسة خيارات تعزيز رأسمال الشركة. أبوظبي – البيان

طباعة Email