«الخليج الأول» ينال جائزة الابتكار في التعليم والتطوير

حصد بنك الخليج الأول جائزة «الابتكار في التعليم والتطوير»، كما اختير الوصيف لجائزة «أفضل مكان للعمل» للعام 2015، وذلك ضمن حفل جوائز «الشرق الأوسط للتميز في الموارد البشرية 2015». واستلم ممثلو البنك الجوائز خلال حفل العشاء الخاص الذي أقيم أخيراً في دبي.

وتسلط جوائز «الشرق الأوسط للتميز في الموارد البشرية 2015» الضوء على إنجازات الأفراد، والأقسام والفرق والمؤسسات التي أسهمت في نمو وتطور قطاع الموارد البشرية في منطقة الشرق الأوسط. وكرمت الجوائز أيضاً أفضل المواهب والمتخصصين في مجال الموارد البشرية في منطقة الشرق الأوسط من مختلف القطاعات لمساهمتهم في خلق قوى عاملة عالية الأداء للمستقبل. وقامت لجنة تحكيم مؤلفة من كبار خبراء الموارد البشرية من مختلف أنحاء العالم بالتصويت على هذه الجوائز.

وأثنت جائزة «أفضل مكان للعمل» للعام 2015 على الجهود الحثيثة التي يقوم بها بنك الخليج الأول لكي يكون الاختيار الأول لأفضل المواهب في سوق العمل. وكان البنك قد أطلق في عام 2014، برنامج «تقييم الموظفين» من خلال توفير مجموعة من البرامج والمبادرات المصممة خصيصاً لتعزيز تفاعل الموظفين، تمكين الأداء وجذب والمحافظة على أفضل المواهب، تعزيز قدرات البنك على المستوى الدولي، رعاية المواهب الإماراتية وضمان تماشي الموظفين بشكل كامل مع استراتيجية البنك.

وقد فاز بنك الخليج الأول بجائزة «الابتكار في التعليم والتطوير» تقديراً لبرنامجه «الخدمة أولاً» الذي يربط احتياجات التعليم لدى موظفي البنك مع احتياجات العمل. وشارك أكثر من 7,000 موظف بين عامي 2014 و2015 في 400 ورشة عم الأمر الذي أسهم بتقديم أكثر من 200 فكرة مبتكرة لتحسين الخدمات.

وقالت نورة الرياسي مدير التدريب والتطوير في بنك الخليج الأول، نلتزم في بنك الخليج الأول بالاستثمار في كوادرنا البشرية من خلال توفير مجموعة متنوعة من فرص التعليم والتطوير المبتكرة والتفاعلية رفيعة المستوى، وذلك عبر كلية بنك الخليج الأول للأعمال.

طباعة Email