مؤشر

البورصة المصرية تستهدف 7200 نقطة في أول أسابيع العام

توقع محللون بالبورصة المصرية استهداف السوق مستوى 7200 نقطة بأول أسبوع في العام 2016، عقب التعاملات الإيجابية التي دفعت التعاملات فوق مستوى 7000 نقطة بنهاية العام 2015.

وتوقع رئيس البورصة المصرية محمد عمران، في تصريحات سابقة، أن تشهد البورصة خلال العام 2016 أكبر عدد من الطروحات في تاريخها في عام واحد، موضحًا أن عدد الطروحات سيتراوح ما بين 12 إلى 14 طرحًا، وذلك في حال ما التزمت الشركات التي قيدت بالبورصة بطرح حصص منها بالسوق وفقًا للقواعد المعمول بها.

وأوضح أن البورصة بدأت بشكل جيد في العام 2015 حتى تجاوز مؤشرها مستوى الـ10 آلاف نقطة، لكن ظهرت بعد ذلك بوادر سلبية أثرت على أداء السوق ومؤشراتها وأحجام التداول فيها، حيث أشار إلى أن هذه الأحداث كان أغلبها قادمًا من الخارج مثل خفض توقعات نمو الاقتصاد العالمي من 3.5 % إلى 3.3 % في 2015.

وقال المحلل إبراهيم النمر لـ«البيان»، إن آخر جلسات الأسبوع الماضي كشفت صعود المؤشر الرئيسي بعد اختراق مناطق مقاومة 6900 نقطة إلى أعلى، فضلًا عن ارتفاع أحجام التداول، متوقعًا أن تشهد السوق ارتفاعًا خلال العام 2016 مستهدفة مستويات المقاومة 7200 نقطة في الأسبوع الأول، ثم 7400 نقطة، حيث تظل الرؤية الإيجابية على المديين القصير والمتوسط.

طباعة Email