البورصة المصرية تتكبد 19 مليار جنيه في أسبوع

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت مؤشرات بورصة مصر خلال تعاملات، الأسبوع الماضي، بنحو جماعي، وخسر رأسمالها السوقي نحو 19.4 مليار جنيه (2.54 مليار دولار) على خلفية استمرار التجاهل الحكومي لإجراء أي تعديلات على ضريبة البورصة، وكذا تصريحات وزير المالية بشأن قيمة البورصة في الاقتصاد الكلي.

ونقلت تقارير صحفية، عن وزير المالية هاني دميان، دعوته إلى عدم اختزال الاقتصاد المصري في إجراء أو قرار يخص البورصة، في إشارة إلى الضريبة المفروضة على التوزيعات والأرباح الرأسمالية والهجوم عليه، لأن الاقتصاد «مش اوضة وصالة» وفقاً للمصري اليوم.

انخفاض

وقال سامح غريب، رئيس قسم البحوث الفنية، لدى الجذور لتداول الأوراق المالية، أنهى المؤشر الثلاثيني «إيجي أكس 30» تعاملات الأسبوع على نحو سلبي، إذ انخفض بشكل كبير ليفقد حوالى 5% من قيمته، لينهي التعاملات عند مستوى 8303 نقاط، فاقداً 439 نقطة.

وأضاف في اتصال هاتفي مع «مباشر»: جاءت تعاملات أول الأسبوع بشكل متباين يسوده الهدوء، ولكن على العكس من ذلك كانت تعاملات نهاية الأسبوع في شكل هبوط حاد، اخترق فيه المؤشر مستوى 8550 نقطة لأسفل وكذلك أنهى التعاملات عند اسفل مستوى الدعم 8317 نقطة، ولكن لا يعد ذلك اختراقا له.

وتوقع استمرار تلك الضغوط البيعية خلال تعاملات أول الأسبوع القادم، وذلك مع ازدياد أحجام التداول في فترة الانخفاضات، مضيفاً أصبح مستوى الدعم 8124 نقطة هو محور اهتمامنا خلال الأسبوع القادم، حيث سيحدد هل نحن مازلنا في الحركة العرضية في المدى المتوسط بين مستوى 8124 نقطة ومستوى 10000 نقطة أم هناك تغيير في اتجاه السوق في المدى المتوسط، وأصبح مستوى 8550 نقطة هو أول مستوى مقاومة للمؤشر في الفترة الحالية.

تحرك عرضي

وتابع: حتى الآن مازال المؤشر الثلاثيني يتحرك في المدى المتوسط داخل النطاق العرضي الذي يحده من الأعلى مستوى المقاومة 10066 نقطة، ومن الأسفل مستوى الدعم 8124 نقطة، وداخل هذا النطاق يتحرك المؤشر صعوداً وهبوطاً ونحن الآن في المرحلة الهبوطية من هذا التحرك.

ضغوط

توقع رئيس قسم البحوث الفنية، في شركة الجذور لتداول الأوراق المالية استمرار الضغوط البيعية خلال بداية تعاملات الأسبوع الجديد، على أسهم المؤشر السبعيني ومن ناحية أخرى مازال المؤشر يتحرك في اتجاه هابط في المدى المتوسط.

طباعة Email