«ماركة» تستحوذ على «ريم البوادي» مقابل 315 مليون درهم

■ أحد مطاعم ريم البوادي في دبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت ماركة المدرجة في سوق دبي المالي أمس، عن استحواذها على سلسلة المطاعم «ريم البوادي»، الحائزة الجوائز. وتشكل عملية الاستحواذ، التي تبلغ قيمتها قرابة 315 مليون درهم، جزءاً من استراتيجية ماركة لتحقيق النمو طويل الأجل، بهدف بناء محفظة من العلامات التجارية للمأكولات والمشروبات، التي تديرها «ماركة للضيافة» الذراع المتخصصة بهذا المجال في الشركة.

ومن المتوقع أن يكون لعملية الاستحواذ، التي تم تمويلها من قبل أموال الشركة الخاصة وتسهيلات مصرفية، تأثير مباشر على الأداء المالي الأساسي للشركة. وتعتبر الصفقة إحدى أكبر عمليات الاستحواذ في العلامات التجارية المحلية العاملة في مجال المأكولات والمشروبات في دولة الإمارات.

وقال خالد المهيري، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في ماركة «يعتبر ريم البوادي مطعماً عائلياً يشتهر بالمطبخ الأصيل لمنطقة الشرق الأوسط وأصول الضيافة الرائعة. وأصبح المطعم على مدى العقد الماضي، أحد أبرز المطاعم التي تقدم المأكولات العربية في دولة الإمارات. إن عمليات التوسع الأخيرة لـ«ريم البوادي» خارج السوق المحلية في بلدان مثل المملكة العربية السعودية وباكستان، تثبت مدى الجاذبية، التي تتمتع بها هذه العلامة التجارية». وسبق لمطعم ريم البوادي أن فاز بجائزة «بي بي سي للأغذية الجيدة لمنطقة الشرق الأوسط في العام 2014»، وجائزة «أفضل مطعم شرق أوسطي»، وكان أحد الفائزين بجوائز «واتس أون 2014» عن فئة «أفضل مطعم في الشرق الأوسط».

وقال أيمن عبد الجابر، الرئيس التنفيذي ومؤسس ريم البوادي «منذ قيامنا بافتتاح أول فرع من مطاعم ريم البوادي في العام 2001، نجحنا في اكتساب سمعة مرموقة على مستوى الشرق الأوسط. ونجحنا في المحافظة على التزامنا تجاه عملائنا وفلسفة عملنا حتى مع اتساع عملياتنا ومواصلة نمونا».

توسع

وتعتزم ماركة الشروع في برنامج توسع طموح لريم البوادي في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، وستقوم بافتتاح فروع جديدة في العام 2015، بما في ذلك فرعان في الإمارات ونحو خمسة آخرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكد المهيري أن الرئيس التنفيذي ومؤسس ريم البوادي سينضم لـماركة للضيافة بصفة استشارية، وقال «إن عبد الجابر نجح في الارتقاء بمطعم ريم البوادي من الفكرة الأساسية إلى مستوى العلامة التجارية الناجحة والمربحة، ليتمتع بالمكانة المرموقة، التي وصل إليها اليوم. ومن المؤكد أنه سيحمل معه خبرة واسعة ستعود بالفائدة حتماً على قسم الأغذية والمشروبات في ماركة، ونتطلع إلى العمل معاً لتحقيق المزيد من النمو في ماركة للضيافة».

طباعة Email