رغم تقلبات الأسعار 5 جلسات

4 مليارات درهم أرباح الأسهم في أسبوع

■ سوق أبوظبي للأوراق المالية حقق في جلسة أمس ارتفاعاً جيداً | تصوير: مجدي اسكندر

ت + ت - الحجم الطبيعي

حافظت أسواق المال المحلية على خضرتها أمس محققة مكاسب بنحو مليار درهم، الأمر الذي رفع من إجمالي ربحيتها خلال الأسبوع إلى 4 مليارات درهم، وذلك رغم حالة التأرجح التي تميزت بها حركة الأسهم طيلة الجلسات الخمس الماضية وتقلبت خلالها الأسعار بين الارتفاع الطفيف والتراجع المحدود، وسط إعلان العديد من الشركات عن بيانتها المالية الفصلية في اليوم الأخير من موسم الإفصاح عن أرباح الربع الأول من العام الجاري.

ومع ترقب نتائج العديد من الشركات فقد انعكس ذلك سلبياً على سيولة التداولات التي انخفضت خلال الأسبوع إلى 4.5 مليارات درهم رغم أن الحصيلة النهائية جاءت إيجابية لصالح القيمة السوقية لأهم الشركات المتداولة التي أغلقت عند مستوى 780.3 مليار درهم.

وتمكن المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالي من الارتفاع بنسبة 1.6% إلى 4629 نقطة خلال الأسبوع، في حين أغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي في الفترة ذاتها على تراجع محدود للغاية بنسبة 0.07% عند 4072 نقطة، وكسب المؤشر العام لسوق الإمارات المالي 0.52% مغلقاً عند 4813 نقطة.

وكان سهم الدار الأكثر دعماً للسوق من بين أسهم العقار خلال الأسبوع فقد ارتفع بنسبة 5.66% إلى 2.80 درهم في حين كسب سهم إعمار 0.6% بالغاً 7.86 دراهم وبعكس ذلك أسهمت النتائج المالية السلبية لشركة ارابتك في خسارة السهم 7.2% هابطاً إلى 2.43 درهم، وفي القطاع المصرفي كان سهم بنك أبوظبي التجاري نجم الأسبوع بعدما ارتفع بنسبة 11% إلى 7.96 دراهم.

وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إن تعاملات الأسبوع كانت هادئة مائلة للارتفاع المحدود وحافظت خلالها الأسواق على توازنها رغم الإعلانات السلبية لبعض الشركات القيادية، مشيراً إلى أن ما يدفع للاطمئنان بعض الشيء هو محافظة المؤشرات على مستويات جيدة تمكنها من العودة إلى الارتفاع خلال الأيام القادة بشرط التحسن في سيولة التداولات التي ما زالت ضعيفة نسبياً.

سوق دبي

وبالعودة إلى تفاصيل تعاملات اليوم الأخير من الأسبوع على مستوى الأسواق فقد كانت الانطلاقة هادئة بعض الشيء في سوق دبي المالي وواصلت غالبية الأسهم حركتها ضمن هامش محدود تارة نحو الارتفاع وأخرى باتجاه الانخفاض وسط عودة شح السيولة في ظل سيطرة حالة الحذر على سلوك الشريحة الأكبر من المتعاملين في السوق.

ويتضح من خلال الرصد اليومي للتعاملات محاولة بعض الأسهم القيادية الارتفاع وقد نجحت في ذلك لكن عمليات المضاربة التي تعرضت لها بسيولة ضعيفة قلصت مكاسب شريحة منها ودفعت بأخرى للإغلاق على تراجع محدود. ولوحظ خلال جلسة أمس تركز جزء من السيولة على الأسهم الصغيرة التي ارتفع بعضها دون معرفة مبررات منطقية في حين لم يتفاعل المتداولين مع النتائج المالية الإيجابية لأسهم أخرى مصنفة ضمن القائمة.

وفيما عدا سهم إعمار المرتفع إلى 7.86 دراهم وبنسبة محدودة فقد أغلقت بقية أسهم القطاع العقاري باللون الاحمر تحت ضغط من عمليات جني الأرباح بعد التحسن الذي سجلته في الجلسة السابقة، وانخفض سهم داماك إلى 3.07 دراهم وإعمار مولز 3.32 دراهم، ولم يختلف الوضع بالنسبة لسهم الاتحاد العقارية المتراجع إلى 1.21 درهم، وتواصلت السلبية مسيطرة لليوم الثاني على حركة ارابتك الذي خسر 1.2% من قيمته هابطاً إلى 2.43 درهم، وتراجع دريك اند سكل إلى 80 فلساً عقب إعلان الشركة عن انخفاض ربحيتها خلال الربع الأول من العام الجاري ولحق به سهم ديار إلى 82 فلساً.

قطاع البنوك

وشهد قطاع البنوك تحسناً الأمر الذي أسهم في تقديم الدعم الأكبر للسوق في إغلاقه على المربع الاخضر فقد ارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني إلى 9.86 دراهم وتبعه بنك دبي الاسلامي إلى 6.81 دراهم وكذلك سهم مصرف عجمان إلى 2.32 درهم، وفي قطاع الاستثمار سيطر الهدوء المائل للارتفاع وفيما ارتفع سهم دبي للاستثمار إلى 3.03 دراهم فقد استقر سهم السوق عند مستوى درهمين.

وشملت قائمة الأسهم الخضراء في جلسة الأمس الخليجية للاستثمارات الذي حقق أكبر المكاسب وبنمو نسبته 9.5% بالغاً 1.04 درهم وسط تداولات بلغت قيمتها 43 مليون درهم وصعد سهم ارامكس إلى 3.50 دراهم وتبريد 1.55 درهم عقب يومين من جني الارباح كما ارتفع سهم الاتصالات المتكاملة إلى 5.04 دراهم وحافظ سهم طيران العربية على مستوها السابق عند 1.57 درهم.

ومع انتهاء التعاملات أغلق المؤشر العام للسوق عند مستوى 4072 نقطة بنمو نسبته 0.13% مقارنة باليوم السابق الذي وصلت فيه نسبة ربحيته 0.27% ما يعكس حالة الهدوء المائلة للارتفاع الطفيف الذي ما زالت تسيطر على حركة المؤشر في ظل انخفاض سيولة التداول.

وفي إطار الحديث عن سيولة التداول فقد بلغت قيمة الصفقات المبرمة 531 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة 404 ملايين سهم نفذت من خلال 5718 صفقة. وبرغم ضعف حركة السوق إلا أن الأسهم الرابحة تغلبت على الخاسرة فقد أغلقت أسهم 17 شركة على الأخضر من إجمالي أسهم 35 شركة جرى تداولها في حين تراجعت أسعار أسهم 14 شركة وحافظت أسهم 4 شركات على مستوياتها السابقة. وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي تواصلت السلبية وهبط سهم موانئ دبي العالمية إلى 21.48 دولاراً وكذلك سهم اوراسكوم إلى 12.51 دولاراً ولم يختلف الوضع بالنسبة لسهم ديبا المنخفض إلى 45 سنتاً.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية تواصل اللون الأخضر بدعم من بعض أسهم البنوك والعقار والطاقة وأغلق المؤشر العام عند مستوى 4629 نقطة بزيادة نسبتها 0.34% مقارنة باليوم السابق.

وعاد النشاط إلى سهم بنك الخليج الأول بعد تراجعه أول من أمس مرتفعاً إلى 15.35 درهماً ما أسهم في دعم سوق العاصمة، وذلك إلى جانب بنك أبوظبي الوطني إلى 11.10 درهماً، وتواصل الصعود القوي لسهم بنك أبوظبي التجاري المغلق عند 7.96 دراهم في طريقه لكسر حاجز 8 دراهم الذي تخلى عنه قبل عدة شهور وبعكس ذلك فقد انخفض مصرف أبوظبي الإسلامي إلى 5.10 دراهم وكذلك بنك الاتحاد الوطني 6.30 دراهم.

وعقب إعلان الشركة عن نمو ربحيتها خلال الربع الأول من العام الجاري فقد ارتفع سهم الدار إلى 2.80 درهم وسط مضاربات قوية وبلغت قيمة الصفقات المبرمة عليه 119 مليون درهم، من جانبه استمر انخفاض سهم اشراق إلى 83 فلساً فيما ثبت سهم رأس الخيمة لليوم الثاني عند مستوى 68 فلساً.

وفي قطاع الطاقة فقد شهد سهم دانة غاز تحسناً مرتفعاً بنسبة 2.3% بالغاً 45 فلساً في حين تراجع سهم ابوظبي للطاقة إلى 69 فلساً.

ومع النشاط الذي شهده سهم الدار فقد بلغت قيمة سيولة التداول في سوق العاصمة 256 مليون درهم وعدد الأسهم المتداولة إلى 92 مليون سهم نفذت من خلال 2126 صفقة. ومن إجمالي أسهم 31 شركة جرى تداولها في اليوم الأخير من الأسبوع ارتفعت أسعار أسهم 13 شركة فيما تراجعت أسعار أسهم 16 شركة واستقرت أسعار أسهم شركتين.

مشتريات الأجانب والمؤسسات

أعلن سوق دبي المالي أن قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم بلغت خلال الأسبوع 1590.72 مليون درهم تشكل 45.11% من إجمالي قيمة المشتريات، كما بلغت قيمة مبيعاتهم 1538.88 مليون درهم لتشكل ما نسبته 43.64% من إجمالي قيمة المبيعات. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 51.83 مليون درهم، كمحصلة شراء

وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين المؤسسيين 715.11 مليون درهم بنسبة 20.28% من إجمالي قيمة التداول، وفي المقابل بلغت قيمة الأسهم المباعة 663.42 مليونا لتشكل ما نسبته 18.82% ليبلغ صافي الاستثمار المؤسسي نحو 51.69 مليون درهم، كمحصلة شراء.

إفصاحات

دبي للتأمين تربح 19 مليون درهم

حققت شركة دبي للتأمين، أرباحاً صافية بقيمة 19.25 مليون درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 16.24 مليون درهم بالربع الأول من عام 2014.

 

6.7 ملايين أرباح الوثبة للتأمين

حققت شركة الوثبة الوطنية للتأمين، أرباحاً صافية بقيمة 6.7 ملايين درهم خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل حوالي 74.66 مليون درهم بالربع الأول من عام 2014.

 

15 مليوناً أرباح أسمنت الخليج

بلغت أرباح شركة أسمنت الخليج 15.14 مليون درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل حوالي 53 مليون درهم بالربع الأول من عام 2014.

 

8.1 ملايين أرباح أسمنت الفجيرة

ارتفعت أرباح شركة «صناعات أسمنت الفجيرة»، إلى 8.1 ملايين درهم (2.3 فلس/للسهم)، بنهاية الربع الأول 2015، مقارنة بأرباح قدرها 5.4 ملايين درهم حققتها خلال نفس الفترة من عام 2014.

 

3 ملايين أرباح الخليج الاستثمارية

حققت شركة الخليج الاستثمارية، أرباحاً بقيمة 3 ملايين درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 5 ملايين درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

 

238 ألفاً أرباح أمان

بلغت أرباح شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين «أمان»، 238 ألف درهم خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 5.15 ملايين درهم بالربع الأول من عام 2014.

طباعة Email