5.1 مليارات إيرادات الربع الأول

256 مليون درهم أرباح «طاقة» بتراجع 7 %

■ مشروع النفط والغاز التابع لطاقة في كندا | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، أمس، نتائجها المالية للربع المنتهي بتاريخ 31 مارس 2015. حيث تراجع إجمالي الإيرادات بنسبة 29% لتصل إلى 5.1 مليارات درهم، وتراجعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك بنسبة 39% لتصل إلى 2.5 مليار درهم، فيما انخفض صافي الأرباح بنسبة 7% ليصل إلى 256 مليون درهم.

تعديلات

وذكر بيان للشركة أن التعديلات الضريبية التي تم إقرارها أخيراً، في المملكة المتحدة حدت من تأثير انخفاض كل من الإيرادات والأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك على صافي الأرباح، وذلك من خلال تقييد استحقاقات ضريبية لمرة واحدة بقيمة 553 مليون درهم.

وقال إدوارد لافيهر، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة «طاقة»: «تؤكد النتائج مدى قيمة وأهمية التنوع الذي تتميز به مجموعة أصولنا في ظل بيئة أسعار النفط والغاز المنخفضة.

وسيسهم تركيزنا المستمر على السلامة والأداء التشغيلي، إلى جانب التكاليف التي نجحنا في توفيرها من خلال مبادرات ترشيد النفقات في الشركة، في تعزيز قدرتنا على الحد من تأثير الظروف الصعبة التي تمر بها الأسواق حالياً».

سيولة

وأفادت الشركة بأنها يتوافر لديها في نهاية الربع الأول سيولة بقيمة 14.2 مليار درهم، تتضمن تسهيلات ائتمانية غير مستخدمة وسيولة نقدية بقيمة 3.6 مليارات درهم، كما نجحت شركة «طاقة» بتقليص مديونيتها بقيمة 195 مليون درهم خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأنتجت شركة «طاقة» 157.9 ألف برميل نفط مكافئ يومياً في الربع الأول من العام الجاري، لتحافظ بذلك على مستوى الإنتاج الذي حققته في الفترة نفسها من العام الماضي، والذي بلغ 158.3 ألف برميل يومياً، وذلك على الرغم من تقليص الشركة لإنفاقها الرأسمالي الخاص بقطاع النفط والغاز بصورة كبيرة.

جاهزية

وساهم ارتفاع مستوى الجاهزية التقنية في محطات توليد الكهرباء التي تمتلكها «طاقة» في زيادة إنتاج الشركة من الكهرباء بنسبة 18%، إذ بلغ الإنتاج 15,898 جيجاواط ساعة في الربع الأول من العام 2015، مقارنة بـ13,482 جيجاواط ساعة في الربع الأول من العام 2014.

وساهمت محطات «طاقة» في الإمارات في إنتاج 11,440 جيجاواط، فيما أنتجت أصول الشركة العالمية 4,458 جيجاواط. وارتفع إنتاج الشركة من المياه المحلاة ليصل إلى 59,430 مليون جالون، مقارنة بـ59,022 مليون غالون خلال الربع الأول من العام 2014.

وانخفضت النفقات التشغيلية والنفقات العامة والإدارية بمقدار 353 مليون درهم، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014. ويتوقع أن يسفر برنامج تقليص النفقات في شركة «طاقة» في خفض قيمة النفقات التشغيلية والنفقات العامة والإدارية بمقدار 1.5 مليار درهم سنوياً بحلول نهاية 2016.

طباعة Email