استوعبت صدمة أرابتك وقدرت انضمام إعمار مولز لمؤشر «إم إس سي أي»

ارتداد صعودي يكسب الأسهم 3.1 مليارات درهم

■ متعامل يرصد حركة الأسهم في سوق دبي المالي | تصوير عماد علاءالدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكنت أسواق المال المحلية من عكس اتجاهها صعوداً في النصف الثاني من الجلسة واستيعاب صدمة النتائج السلبية التي أعلنت عنها شركة أرابتك وساهمت في تراجع قوي مع بداية التعاملات، محولة خسائرها إلى أرباح قدرها 3.1 مليارات درهم، وذلك بدعم من القطاع العقاري الذي أعلن، أمس، عن انضمام أحد أسهمه وهو إعمار مولز إلى قائمة الأسهم الإماراتية المدرجة ضمن مؤشر «إم إس سي أي».

وبعد تراجعه بنسبة تجاوزت 1 % تمكن المؤشر العام من العودة إلى التحسن حتى أغلق على نمو بنسبة 0.27 % عند 4067 نقطة، فيما نجح المؤشر العام لسوق دبي المالي في تخطي حاجز 4600 نقطة من جديد بالغاً 4614 نقطة، بمكاسب نسبتها 0.44 % مقارنة مع جلسة أول من أمس.

ومع استمرار تماسك الأسواق، تحسنت شهية التداول وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 1.1 مليار درهم وعدد الأسهم المتداولة 730 مليون سهم نفذت من خلال 10883 صفقة.

وقال نبيل فرحات، المدير الشريك لشركة الفجر للأوراق المالية، إن الأسواق متماسكة بشكل عام، وذلك رغم ضعف إحجام التداول مقارنة مع تلك المسجلة في العام الماضي..

مشيراً إلى أن العديد من المحفزات التي يمكن أن تسهم في عودة النشاط إلى الأسواق وخروجها من حالة عدم اتضاح وجهة محددة لها، ومنها التحسن في أسعار النفط، والأداء الجيد بشكل عام لنتائج الشركات خلال الربع الأول، رغم وجود ضعف في بعض القطاعات.

سوق دبي

وكانت التعاملات في سوق دبي المالي افتتحت على تراجع قوي، وتواصل الانخفاض بوتيرة أعلى حتى نهاية النصف الأول من التعاملات التي أعقبها عودة ظهور طلبات الشراء بعد انخفاض الأسعار إلى مستويات مغرية مع بقاء المؤشر العام عند مستويات جيدة، ما أوحى بأن السوق لم يفقد توازنه تحت ضغط عمليات البيع التي تعرض لها.

ومع بدء عودة الشراء، أخذت الأسهم في تقليص خسائرها وامتصاص النتائج المالية السلبية التي أعلنت عنها شركة أرابتك، حتى تمكنت شريحة كبيرة منها من تعويض جميع تراجعها والدخول ضمن المربع الأخضر في نهاية الساعة الثانية من التعاملات، ما شجع على ضخ المزيد من السيولة التي ارتفعت مقارنة مع اليوم السابق.

وشهدت الدقيقة الأولى من الجلسة انخفاض إعمار دون مبررات منطقية حتى وصل إلى 7.69 دراهم..

لكنه عاد للتماسك بدأ رحلة التعويض في النصف الثاني حتى قفز إلى 7.97 دراهم وهو المستوى الذي يصله للمرة الثالثة خلال الأسبوع، إلا أن جني الأرباح السريعة الذي نفذ عليه دفعه للإغلاق على استقرار عند 7.85 دراهم. وكان للتحسن الذي شهده السهم دور في عودة النشاط للسوق بشكل عام ومحو جميع خسائره رغم الإغلاقات الحمراء لبعض الأسهم الثقيلة.

ومع إعلان شركة أرابتك عن نتائجها المالية عن الربع الأول من العام، هبط السهم بقوة حتى كاد يغلق بالحد الأدنى متراجعاً إلى 2.30 درهم، قبل أن تتدخل سيولة مضاربة وتقلص من خسائره إلى 3.5 % مغلقاً عند 2.46 درهم وسط تداولات بلغت قيمتها أكثر من 142 مليون درهم.

وفيما يخص حركة بقية أسهم القطاع العقاري فقد كانت جيدة، حيث استطاعت عكس اتجاهها والإغلاق على المربع الأخضر وفي مقدمتها إعمار مولز الذي جرى ضمه ضمن قائمة الأسهم الإماراتية في مؤشر «إم إس سي أي» مغلقاً عند 3.33 دراهم..

كما صعد سهم داماك إلى 3.14 دراهم، وكسب سهم الاتحاد العقارية 5.1 % بالغاً 1.23 درهم، بعدما كان منخفضاً في فترة من فترات التداول إلى 1.13 درهم، وارتفع دريك آند سكل إلى 0.825 درهم، وديار إلى 0.839 درهم.

قطاع الاستثمار

وعاد النشاط إلى أسهم قطاع الاستثمار، فارتفع دبي للاستثمار من جديد إلى حاجز 3 دراهم، إضافة إلى سهم السوق الذي تمكن بدوره من الصعود إلى مستوى درهمين، وسجل تبريد مكاسب جيدة بلغت نسبتها 5.8 % عند 1.47 درهم، ونجح دبي باركس في العودة إلى فوق قيمته الاسمية مغلقاً عند 1.02 درهم.

وقلص الأداء السلبي لأسهم البنوك من مكاسب المؤشر العام، حيث انخفض بنك الإمارات دبي الوطني إلى 9.81 دراهم، وكذلك سهم بنك دبي الإسلامي 6.71 دراهم. كما تراجع الاتصالات المتكاملة إلى 5.02 دراهم.

ومع عودة التماسك إلى السوق، أغلق المؤشر العام عند مستوى 4067 نقطة بنمو نسبته 0.27 %، علماً أنه كان تخلى في بداية التعاملات عن حاجز 4 آلاف نقطة، لكنه سرعان ما عاد للتعويض، ما أعطى إشارة على القوة التي يتمتع بها بحسب معطيات التحليل الفني.

وشهدت أحجام السيولة تحسناً مقارنة مع اليوم السابق، وبلغت قيمة الصفقات المبرمة 837 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 573 مليون سهم نفذت من خلال 8179 صفقة.

وعاد اللون الأخضر للاستحواذ على المساحة الأكبر من شاشة العرض، بعدما أغلقت أسهم 21 شركة على ربحية من إجمالي أسهم 36 شركة جرى تداولها، أمس، مقابل تراجع أسعار أسهم 13 شركة، ومحافظة أسهم شركتين على مستوياتهما السابقة. وفي بورصة ناسداك دبي انخفض سهم موانئ دبي العالمية إلى 22 دولاراً، وكذلك سهم أوراسكوم إلى 13 دولاراً، وثبت سهم الإمارات ريت عند 1.19 دولار.

سوق أبوظبي

وعلى الاتجاه الآخر من الصورة، تواصل اللون الأخضر في سوق أبوظبي للأوراق المالية وبوتيرة أعلى من اليوم السابق، وذلك بدعم من بعض أسهم البنوك والعقار والاستثمار، ونجح المؤشر العام في العودة إلى ما فوق مستوى 4600 نقطة مغلقاً عند 4614 نقطة بنمو نسبته 0.44 %.

وقاد الدعم لسوق العاصمة سهم بنك أبوظبي التجاري مرتفعاً إلى 7.86 دراهم وبنسبة 5.8 %، وسط تداولات نشطة بلغت قيمتها نحو 60 مليون درهم..

كما صعد سهم مصرف أبوظبي الإسلامي إلى 5.14 دراهم، وساهم الأداء الإيجابي للسهمين التراجع المسجل في سهم بنك الخليج الأول المغلق عند 15.20 درهماً، وكذلك بنك أبوظبي الوطني 11.05 درهماً، والاتحاد الوطني 6.31 دراهم، وسجل سهم الواحة كابيتال مكاسب قوية وصلت نسبتها 5.7 % بالغاً 2.59 درهم وسط ترقب إعلان الشركة عن نتائجها الربعية.

وفي قطاع العقار ارتفع سهم الدار بنسبة 3.7 % إلى 2.79 درهم، كذلك قبل إفصاح الشركة عن نتائجها المالية، في حين تراجع إشراق إلى 84 فلساً، وثبت سهم رأس الخيمة العقارية عند 68 فلساً. أما في قطاع الطاقة فكسب سهم دانة غاز 2.3 % بالغاً 44 فلساً، ولم يطرأ تغيير على سهم طاقة المغلق عند 70 فلساً.

وكان سهم أبوظبي للسفن حقق أكبر المكاسب مرتفعاً بالحد الأعلى صاعداً إلى 2.50 درهم، فيما ارتفع سهم أركان بنسبة 11.6 % إلى 1.15 درهم.

ومع تحسن الأسعار بشكل عام، ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة في سوق العاصمة إلى 305 ملايين درهم، وعدد الأسهم المتداولة إلى 161 مليون سهم، نفذت من خلال 2704 صفقات. ومن إجمالي أسهم 31 شركة ارتفعت أسعار أسهم 15 شركة، في حين تراجعت أسعار أسهم 8 شركات وحافظت أسعار نفس العدد من الأسهم على مستوياتها السابقة.

إفصاحات

60.5 مليون درهم أرباح جلفار

انخفضت أرباح شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، إلى 60.5 مليون درهم (5.8 فلوس/للسهم) بنهاية الربع الأول 2015، وبنسبة 14 % عن الأرباح المحققة خلال نفس الفترة من عام 2014.

العين للتأمين تربح 36.9 مليوناً

بلغت أرباح شركة العين الأهلية للتأمين 36.9 مليون درهم خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 36.8 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

14 مليونا أرباح «اللاينس»

حققت شركة اللاينس للتأمين أرباحاً بقيمة 14 مليون درهم خلال الربع الأول من العام الجاري وبنمو نسبته 2% مقارنة مع 13.6 مليون درهم بالربع الأول من عام 2014.

الجرافات تربح 22 مليوناً

حققت شركة «الجرافات البحرية الوطنية»، أرباحاً قدرها 22.2 مليون درهم بنهاية الربع الأول 2015، ومقارنة بخسائر قدرها 37.5 مليون درهم تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014.

32 مليوناً أرباح فودكو

بلغت أرباح شركة فودكو 32.2 مليون درهم خلال الربع الاول من العام الجاري مقارنة مع 24.6 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

988 ألفاً أرباح الشارقة للتأمين

حققت شركة الشارقة للتأمين أرباحاً بقيمة 988 ألف درهم في نهاية الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 6.4 ملايين درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

1.5 مليون أرباح اسمنت أم القيوين

بلغت أرباح شركة اسمنت أم القيوين 1.5 مليون درهم في الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 22.7 مليون درهم في الربع الأول من العام الماضي.

عمومية تبريد 7 يونيو

دعت شركة تبريد الجمعية العمومية للانعقاد بتاريخ 7 يونيو وذلك لمناقشة إعادة شراء 853 مليون درهم من القيمة المتبقية من السندات إلزامية التحويل التي تستحق عام 2019 .

طباعة Email