وسط تباين إغلاق مؤشرات الأسواق

مبيعات غير مبررة تكبد الأسهم 4.7 مليارات درهم

■ عودة التراجع يخيم على سوق دبي المالي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ساهمت عمليات بيع غير مبررة في عودة التراجع إلى سوق دبي المالي، في حين دعم الأداء الإيجابي لبعض أسهم بنوك أبوظبي بقاء السوق ضمن المربع الأخضر، وفي ظل تباين الأداء في إغلاق السوقين، خسرت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة من قيمتها نحو 4.7 مليارات درهم، وبشكل عام مازالت المؤشرات عند مستويات جيدة تمكنها من العودة لاستئناف نشاطها بمجرد تحسن شهية التداول التي أدى تراجعها، أمس، لانخفاض قيمة الصفقات المبرمة إلى 870 مليون درهم.

ويتضح من خلال الرصد اليومي للتعاملات أن عمليات بيع مبالغ فيها نفذت في الساعة الأخيرة بسوق دبي المالي، دفعت المؤشر لخسارة نحو 1.83 % من قيمته مغلقاً عند 4071 نقطة، في حين تمكن مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية من المحافظة على اللون الأخضر بنمو طفيف بلغت نسبته 0.26 % عند 4587 نقطة. من جانبه، أقفل المؤشر العام لسوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع على تراجع بنسبة 0.60 % إلى 4786 نقطة.

وبرغم شمول عمليات البيع غالبية الأسهم، إلا أنها تركزت بدرجة أكبر على العقار وانخفض إعمار إلى 7.88 دراهم بعدما بلغ مستوى 8 دراهم بداية الجلسة، وتراجع أرابتك إلى 2.59 درهم، وتكبد سهم الاتحاد العقارية أكبر الخسائر هابطاً بالحد الأدنى إلى 1.21 درهم عقب إعلان الشركة عن بياناتها المالية الفصيلة، وفي سوق العاصمة انخفض الدار إلى 2.67 درهم ولحق به إشراق إلى 87 فلساً فاقداً نحو 4.4 % من قيمته.

وقال هشام عامر الرئيس التنفيذي لشركة دلما للوساطة المالية، كان من الملاحظ عودة الحذر إلى سلوك المتعاملين خلال جلسة الأمس، الأمر الذي انعكس سلباً على شهية التداول، ما انخفض بقيمة السيولة، مشيراً إلى أن النتائج السلبية التي أفصحت عنها بعض الشركات ساهمت في الانخفاض المسجل خصوصاً في سوق دبي المالي.

سوق دبي

وكان سوق دبي المالي وعلى نحو غير متوقع بدأ تعاملاته على هدوء مائل للتراجع المحدود، وتواصل على نفس النهج حتى الساعة الأخيرة من عمر الجلسة التي شهدت ارتفاع وتيرة الانخفاض تحت ضغط من عمليات بيع نفذت على العديد من الأسهم القيادية، ما عمق من خسائر السوق وساهم بدوره في إقبال شريحة من صغار المتداولين على البيع بدافع الخوف.

ومع تواصل تراجع الأسعار تخلى المؤشر العام عن نقاط دعم مهمة إلا أنه ما زال قوياً بحسب معطيات التحليل الفني، وقادراً على تعويض خسائره في حال عودة التحسن إلى شهية التداول، وذلك إلى جانب تولي المحافظ المحلية على وجه التحديد، المحافظة على قوة السوق.

ومع أجواء السلبية التي سيطرت على التعاملات خسر سهم داماك 2.5 % هابطاً إلى 3.07 دراهم، وتبعه في نفس الاتجاه «دريك آند سكل» إلى 83 فلساً، وكذلك سهم ديار إلى 0.835 درهم، وتماسك سهم إعمار مولز وحيداً من بين جميع أسهم القطاع مغلقاً عند 3.29 دراهم.

وبشكل عام أسفرت حصيلة التعاملات عن إغلاق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند مستوى 471 نقطة بخسارة نسبتها 1.83 % مقارنة مع جلسة أول من أمس التي تجاوزت فيها ربحيته 1 %، وعلى الرغم من انخفاضه إلى هذا المستوى، إلا أنه مازال محافظاً على حاجز قوي فوق مستوى 4 آلاف نقطة.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية ساهم الأداء الإيجابي لشريحة محدودة من أسهم البنوك والاتصالات المرتفع إلى 11.30 درهماً في بقاء المؤشر العام ضمن المربع الأخضر رغم عمليات جني الأرباح التي تعرض لها قطاع العقار، وأغلق المؤشر العام عند مستوى 4587 نقطة بنمو نسبته 0.26 % مقارنة مع اليوم السابق.

وجاء الدعم الأول لسوق العاصمة من سهم بنك الخليج الأول الذي يتمتع بثقل وزني في المؤشر العام، والمرتفع بنسبة 1.6 % إلى 15.35 درهماً إلى جانب سهم بنك رأس الخيمة الوطني 7.82 دراهم.

مشتريات الأجانب في دبي

بلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب في سوق دبي المالي 104.900 ملايين درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 73.400 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، 165.060 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 212.060 مليون درهم. ونتيجة لهذه التطورات بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب 357.280 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 48.710% من إجمالي قيمة المشتريات.

إفصاحات

43.6 مليون درهم أرباح الوطنية للسياحة والفنادق

ارتفعت أرباح «المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق»، المدرجة أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، إلى 43.6 مليون درهم (0.08 درهم/للسهم) بنهاية الربع الأول 2015، بنسبة 9 %، مقارنة بأرباح نفس الفترة من عام 2014.

 

41.6 مليون درهم أرباح أبوظبي للسفن

حققت شركة «أبوظبي لبناء السفن»، أرباحاً قدرها 41.6 مليون درهم (19.6 فلس/للسهم)، بنهاية الربع الأول 2015، مقارنة بخسائر قدرها 6.5 ملايين درهم خلال نفس الفترة من عام 2014.

 

28 مليون درهم أرباح الاتحاد العقارية

انخفضت أرباح شركة «الاتحاد العقارية»، ثاني أكبر شركة تطوير عقاري مساهمة في إمارة دبي، إلى 28.1 مليون درهم (0.8 فلس/للسهم) بنهاية الربع الأول 2015، مقارنة بأرباح قدرها 179.8 مليون درهم تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014.

طباعة Email