بنك أبوظبي الوطني عزز استراتيجيته للقطاع التجاري

20 % نمواً سنوياً لقروض الشركات الصغيرة

■ إقبال على الاقتراض من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدَّر إبراهيم علي المهيري، رئيس التطوير – المنتجات التجارية في قطاع الخدمات المصرفية التجارية في بنك أبوظبي الوطني نسبة الزيادة السنوية في حجم القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة 20 % خلال العام الجاري وسنويا حتى حلول موعد استضافة معرض اكسبو في 2020. وأضاف بأن البنك بنى استراتيجية جديدة للقطاع التجاري بعام 2014 تمكن بفضلها من زيادة نسبة القروض بمعدل 20% بنهاية العام الماضي.

وأضاف بأنه لا يوجد تخفيض لحجم الفوائد على القروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في 2015 مقارنة بالعام 2014، فأسعار الفوائد تتغير بحسب تغير وضع السوق. وبين أن نسب الفوائد لهذا النوع من القروض متعلقة بسعر الفائدة الأساسية لدى البنك وتبدأ من 9.75 % متناقصة.

التزام

وحول نسبة الالتزام بالسداد في تلك القروض، مقارنة بأنواع أخرى، ونسبة الديون المعدومة في هذا القطاع مقارنة بأنواع أخرى من القروض، وكيف تتم عملية المطالبة، أجاب المهيري قائلا: عملاء البنك ملتزمون بحد كبير في دفع المبالغ المستحقة عليهم ولا توجد نسبة تعثر كبيرة لدى البنك. أما عملية المطالبة تتم بالإجراءات القانونية المتبعة لدى المحاكم وعن طريق اتباع القوانين المحددة من قبل المصرف المركزي.

استراتيجية

وتحدث رئيس التطوير – المنتجات التجارية في قطاع الخدمات المصرفية التجارية في بنك أبوظبي الوطني حول استراتيجية إطلاق الأعمال والتمويل والتوظيف واستراتيجية النمو لخدمة العملاء في عالم الأعمال، فقال إن استراتيجية البنك تتمحور كالتالي:

Ⅶ يقدم البنك الدعم المالي والمصرفي لأصحاب الاعمال الصغيرة والمتوسطة الذين اكملوا عامين على الاقل في مجالهم.

Ⅶ توجيه العملاء وتقديم النصيحة المناسبة لنوع الخدمات المصرفية التي تناسبهم

Ⅶ تقديم خدمة متكاملة (180 درجة) بحيث يقوم الموظف بتغطية كل اسئلة العميل ومساعدته في تلك اللحظة على عكس الكثير من البنوك بحيث يجب على العميل زيارة اكثر من قسم داخل البنك لطلبات متفرقة. في بنك أبوظبي الوطني، فإن الموظف المسؤول عن العميل يقوم بكافة الخدمات له.

Ⅶ تقديم كل المنتجات المتعلقة بمجال الشركات الصغيرة والمتوسطة بمعايير عالمية .

Ⅶ تقديم خدمات الاستثمار وتجارة العملات وخدمات تمويل رأس مال الشركة.

حس الريادة

وحول الحاجة إلى تدريب فعلي في اصول الإدارة وليس فقط تنمية حس الريادة لدى مؤسسي الشركات الصغيرة والمتوسطة الجدد، قال المهيري إنه يجب على أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة ان يتدربوا على كيفية ادارة اصول الشركة وفهم كيفية ادارة الحسابات والتدقيق والتعامل بالاستيراد والتصدير وفهم المخاطر المتعلقة بهذا الاساس. للأسف معظم أصحاب الأعمال الذين يبدأون تجارتهم من غير فهم أساسيات الاعمال لا يقدرون على ادارتها وبالتالي يقومون بإغلاق تجارتهم أو بيعها.

أما أصحاب الأعمال التي تكمل سنتين على التوالي وتكون ذات عائد مربح، يكونون ناجحين وتستمر تجارتهم. حاليا يقوم بنك ابوظبي الوطني بتجهيز استراتيجية لإنشاء خطة تدريبية يستهدف فيها أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة بحيث سيوفر هذا البرنامج المعلومات والخطط والاستراتيجيات التي يجب على اصحاب الاعمال اتباعها.

تحديات

ورأى المهيري أن التحديات التي يواجها البنك تتمثل بأصحاب الأعمال الذين لا يقومون بتوفير حسابات مدققة من قبل جهات تدقيق معروفة ومخولة وبناء عليها تكون الارقام غير دقيقة على الاغلب ويضطر البنك إلى إجراء تحقيقات اضافية. إننا ننصح أصحاب الأعمال التعامل مع شركات التدقيق المعروفة للتمكن مع التعامل مع البنوك بسهولة. وأيضاً يجب على الاشخاص التعامل عن طريق الايداعات بالحساب والابتعاد عن التعامل خارج نطاق البنك «بالكاش» ليسهل على صاحب الأعمال التعامل مع الممولين والتجار وإيضاح تسجيل كل التعاملات أمام البنك.

ضمانات

وحول الكيفية التي يمكن فيها لمن يؤسس مشروعاً جديداً الحصول على قرض دون أن يكون لديه دفاتر مالية تظهر وضعه المالي وما هي الضمانات التي يمكن أن يقدمها إذا لم يكن لديه أصول ثابتة يستطيع رهنها للبنك، أجاب المهيري: تستطيع المؤسسات الجديدة أن تحصل على التمويل التجاري عن طريق مؤسسة خليفة لدعم المشاريع او مؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع. أما بنك أبوظبي الوطني فهو يساعد الشركات الجديدة بفتح الحساب الجاري وتقديم خدمة الضمانات المالية إذا احتاجت المؤسسة لذلك كما تقدم المساعدة التقنية عن طريق تقديم الاستشارات والنصائح وتوفير تقارير عن أحوال السوق.

تسهيلات

وعن التسهيلات المقدمة لرواد الأعمال والمواطنين منهم خصوصاً، أجاب: يقدم البنك كل المنتجات المتعلقة بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة كدعم رأس مال الشركة مثلا والتسهيلات المالية والضمانات والكشف على الحساب وخدمة الحسابات والاستثمارات وغيرها من المنتجات. كما نمول احتياجات الشركات متوسطة الحجم المحلية من خلال العديد من المنتجات. ا

تعاون

وحول التعاون مع المؤسسات المحلية الداعمة لريادة الأعمال مثل صندوق خليفة ومؤسسة رواد، ومؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فقد وقع البنك عدداً من الاتفاقيات مع المؤسسات المذكورة لتقديم الخدمات المصرفية والدعم الكافي لهم وللمشتركين معهم من رواد الأعمال الجدد.

ديناميكية

بمبادرة من بنك أبوظبي الوطني وبالتعاون مع مجموعة سي بي آي للإعلام شهدت سلطنة عُمان الأسبوع الفائت مؤتمراً تحت عنوان «ديناميكيات الريادة» بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمتخصصين في قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وتم خلال جلسات الحوار مناقشة واقع القطاع خلص المشاركون إلى تسليط الضوء على 3 عقبات رئيسية تعيق تطور هذا القطاع في سلطنة عُمان. مسقط- البيان

طباعة Email