تركز على قطاعي العقار والاستثمار

جني أرباح أسبوعي يكبد الأسهم 14.2 ملياراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيطر الهدوء المائل للتراجع على حركة أسواق المال المحلية خلال جلسة الأمس، وذلك تحت ضغط من عمليات جني أرباح نفذت على غالبية الأسهم، عقب ارتفاعاتها القوية سابقاً، وفقدت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة 2.5 مليار درهم، ما رفع إجمالي خسائرها الأسبوعية إلى 14.2 مليار درهم في خطوة، وصفت بأنها طبيعية، ولم تؤثر في تواصل المؤشرات التمسك بمسارها الصاعد بحسب معطيات التحليل الفني.

وجاء الضغط الأكبر على الأسواق من أسهم العقار . وانخفض المؤشر العام لسوق دبي المالي خلال الأسبوعبنسبة 3 % تقريباً إلى 4103 نقاط، فاقداً نحو 126 نقطة من مكاسب شهر أبريل، التي تجاوزت حصيلتها 715 نقطة، وفي أبوظبي، أغلق المؤشر العام عند مستوى 4554 نقطة بخسارة نسبتها 2 %، وبمقدار 93 نقطة. من جانبه، انخفض المؤشر العام لسوق الإمارات المالية في خمس جلسات بنسبة 1.8 % إلى 4789 نقطة.

وتراجعت قيمة السيولة المتداولة خلال الأسبوع إلى 5.7 مليارات درهم، وعدد الأسهم المتداولة 4 مليارات سهم.

وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إن حركة الأسواق كانت جيدة خلال الأسبوع، واستطاعت أسهم العديد من الشركات تعويض جزء كبير من خسائر بداية شهر مايو، التي نجمت عن عمليات جني أرباح طبيعية، معرباً عن اعتقاده بأن تماسك المؤشرات العامة في السوقين عند هذه المستويات، يعد إشارة إيجابية، وأن بإمكانهما الصعود بنسب أعلى في الأسبوع المقبل، خاصة إذا تم ضخ المزيد من السيولة المؤسسية.

سوق دبي

وجاءت البداية هادئة مائلة للارتفاع الطفيف في سوق دبي المالي،وبعد مرور الساعة الأولى، لوحظ حدوث تحسن في الأسعار، ما شجع على عودة عمليات جني الأرباح الجزئية، الأمر الذي قلص من مكاسب العديد من الأسهم، وأعاد الحركة الهادئة للمؤشر العام الذي أغلق في النهاية على تراجع طفيف للغاية.

وكان إعمار افتتح معاملاته على ثبات عند 7.83، قبل أن يتحول إلى الصعود بقوة حتى بلغ 7.97 دراهم، لكنه في نهاية التداولات، تعرض لعمليات بيع دفعته للإغلاق عند 7.81 دراهم، بانخفاض قدره فلسان فقط، مقارنة مع اليوم السابق، وأغلق سهم أرابتك عند2.62 درهم، رغم تداوله دون أحقية الأرباح ، وتراجع الاتحاد العقارية، منخفضاً إلى 1.33 درهم.

التسييل الإجباري

ولعبت المضاربات في اليوم الأخير من الأسبوع، إلى جانب التسييل الإجباري، في تخلى بقية أسهم العقار عن مكاسبها القوية التي حققتها لأكثر من ساعتين، حيث انخفض داماك من أعلى قمة بلغها، وهي 3.25 دراهم إلى 3.12 دراهم، بخسارة نسبتها 3.1 %، إلى جانب سهم إعمار مولز، إلى 3.29 دراهم، وكذلك الحال بالنسبة لسهم دريك آند سكل المغلق عند 0.826 درهم، وديار 0.846 درهم، بعدما قفز في فترة من فترات التداول إلى 0.876 درهم.

وفي قطاع البنوك، كان الهدوء المائل للتراجع المحدود مسيطراً، وفيما استقر سهم بنك الإمارات دبي الوطني عند مستوى 10 دراهم، فقد انخفض بنسبة طفيفة سهم بنك دبي الإسلامي إلى 6.69 دراهم، علماً بأنه وصل في أعلى قمة له مستوى 6.78 دراهم، وانخفض سهم دبي للاستثمار كذلك ضمن هامش محدود إلى 3,12 دراهم، إلى جانب سهم السوق 2.03 درهم.

سهم تبريد

وكان لافتاً النشاط الكبير المسجل على سهم تبريد عقب إعلان الشركة عن نية الشركة إعادة شراء 854 مليوناً من السندات القابلة للتحويل بتكلفة مليار درهم (272 مليون دولار). ما قفز بسعر السهم بالحد الأعلى، بالغاً 1.40 درهم وسط تداولات تجاوزت قيمتها 35 مليون درهم.

وشملت قائمة الأسهم الخضراء أيضاً الاتصالات المتكاملة المرتفع إلى 5.14 دراهم، بالإضافة إلى أرامكس 3.42 دراهم، ودبي باركس الصاعد إلى 0.962 درهم، وبلغت قيمة الصفقات المبرمة عليه أكثر من 340 مليون درهم.

وأغلق المؤشر العام عند مستوى 4103 نقاط، بانخفاض لم تتجاوز نسبته 0.27 %.

وبلغت سيولة التداولات 851 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 655 مليون سهم نفذت من خلال 7595 صفقة.

ومن إجمالي أسهم 36 شركة جرى تداولها، تراجعت أسعار أسهم 22 شركة، في حين ارتفعت أسعار أسهم 9 شركات، وحافظت أسهم 5 شركات على مستوياتها السابقة.

من جانب آخر، عادت الإيجابية إلى تعاملات بورصة ناسداك دبي، فقد ارتفع سهم موانئ دبي العالمية إلى 22.40 دولاراً، ولحق به سهم أوراسكوم إلى 13.24 دولاراً، وخالف سهم الإمارات ريت الاتجاه منخفضاً إلى 1.19 دولار.

سوق أبوظبي

ولم يختلف الوضع كثيراً في سوق أبوظبي للأوراق المالية، الذي تحرك ضمن هامش محدود من التراجع، تحت ضغط من بعض أسهم العقار والطاقة، ما دفع بالمؤشر العام للإغلاق عند مستوى 4554 نقطة، بانخفاض نسبته 0.24 %، مقارنة مع جلسة أمس الأول.

وجاء الضغط الأكبر على السوق من قطاع العقار، حيث انخفض سهم الدار إلى 2.65 درهم، وتكبد سهم إشراق خسائر بنسبة 4.3 % هابطاً لمستوى 88 فلساً، كما تراجع سهم رأس الخيمة العقارية بنسبة 2.8 % إلى 68 فلساً. كذلك سيطرت السلبية على حركة أسهم قطاع الطاقة، وتراجع دانة غاز بنسبة 4.3 % إلى 45 فلساً، ولحق به سهم أبوظبي لطاقة بنسبة 4 % إلى 72 فلساً.

وفي قطاع البنوك، كانت الإيجابية الغالبة، حيث ارتفع بنك الخليج الأول إلى 15.05 درهماً، إلى جانب سهم بنك أبوظبي التجاري لمستوى 7.17 دراهم، ومصرف أبوظبي الإسلامي 5.03 دراهم، وسار سهم بنك أبوظبي الوطني بعكس الاتجاه، منخفضاً إلى 11.15 درهماً، وكذلك سهم بنك الاتحاد الوطني 6.50 دراهم.

وبلغت قيمة التداولات في سوق العاصمة 266 مليون درهم، ووصل عدد الأسهم المتداولة 126 مليون سهم، نفذت من خلال 2007 صفقات. وتغلبت الأسهم الخاسرة على الرابحة، بعدما تراجعت أسعار أسهم 15 شركة من إجمالي أسهم 28 شركة جرى تداولها أمس، في حين ارتفعت أسعار أسهم 8 شركات، ولم يطرأ تغيير على أسعار أسهم 5 شركات.

إفصاحات

25.9 مليون درهم أرباح مصرف عجمان

ارتفعت أرباح «مصرف عجمان»، المدرجة أسهمه في سوق دبي المالي، إلى 25.9 مليون درهم (2.5 فلس/للسهم) بنهاية الربع الأول 2015، مقابل أرباح قدرها 13.7 مليون درهم حققها البنك خلال الفترة نفسها من عام 2014.

وارتفع إجمالي موجودات المصرف إلى 13.1 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 7.7 مليارات درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

 

20 مليوناً أرباح« دبي إعادة التأمين »

بلغت أرباح شركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين 20 مليون درهم خلال الربع الأول من العام الجاري بنمو نسبته 87 % مقارنة مع الربع ذاته من العام السابق والذي وصلت فيه الأرباح إلى 10.6 ملايين درهم.

 

24.7 مليوناً أرباح أسمنت الاتحاد

ارتفعت أرباح شركة «أسمنت الاتحاد» إلى 24.7 مليون درهم (0.04 درهم/للسهم) بنهاية الربع الأول 2015، مقارنة بأرباح قدرها 16.4 مليون درهم حققتها خلال الفترة نفسها من عام 2014.

 

10 ملايين أرباح الأسمنت الأبيض

بلغت أرباح «رأس الخيمة لصناعة الأسمنت الأبيض» 10 ملايين درهم، مقابل 13.8 مليون درهم عن الفترة نفسها من عام 2014. وبلغ نصيب السهم من الأرباح 0.02 درهم.

 

4.2 ملايين درهم أرباح صناعات الفجيرة

بلغت أرباح شركة الفجيرة لصناعات البناء 4.2 ملايين ردهم خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 5.1 ملايين درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، ووصلت قيمة مبيعات الشركة مع نهاية مارس 62 مليون درهم.

1.9 مليار درهم مشتريات الأجانب في دبي

أعلن سوق دبي المالي، أن قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم قد بلغت خلال الأسبوع نحو 1947.21 مليون درهم، لتشكل ما يقرب من 44.54 % من إجمالي قيمة المشتريات. كما بلغت قيمة مبيعات الأجانب من الأسهم خلال نفس الفترة نحو 1955.61 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 44.73 % من إجمالي قيمة المبيعات.

ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 8.40 ملايين درهم، كمحصلة بيع.

وبلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال الأسبوع الماضي حوالي 907.06 ملايين درهم، لتشكل ما نسبته 20.75 % من إجمالي قيمة التداول.

وفي المقابل، بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال نفس الفترة حوالي 887.54 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 20.30 % من إجمالي قيمة التداول. ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي خلال الفترة نحو 19.52 مليون درهم، كمحصلة شراء.

طباعة Email