رغم تباين إغلاقات المؤشرات

2.1 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية

متداولون يتابعون حركة الأسهم في سوق دبي المالي تصوير عماد علاءالدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

سيطر التباين على التعاملات في اسواق المال المحلية امس , وفيما عاد سوق ابوظبي للتحسن فقد تواصل الانخفاض في سوق دبي بنسب اقل من اليوم السابق, وبرغم الاغلاق المتباين للمؤشرات الا ان القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة حققت مكاسب بمقدار 2.1 مليار درهم مغلقة عند مستوى 776.8 مليار درهم وفقا لما يظهر الرصد اليومي للتداولات التي شهدت تراجعا في قيمة الصفقات المبرمة الى 580 مليون درهم هي الادنى منذ اكثر من عدة اسابيع .

وفيما علل وسطاء الانخفاض المسجل في شهية التداول بحالة الحذر التي سيطرت على سلوك شريحة من المستثمرين قال بعضهم الاخر إن ذلك مرده عزوف فئة اخرى عن البيع وتفضيل الاحتفاظ بالأسهم بانتظار عودة النشاط مجددا الى السوق .

وارتفع المؤشر العام لسوق ابوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.78 % بالغا 4589 نقطة محاولا من جديد العودة الى مستوى 4600 نقطة..

وفي سوق دبي المالي انعكس الاداء السلبي لبعض اسهم العقار على المؤشر العام المنخفض الى 4069 نقطة وبنسبة 0.37 % مقارنة مع جلسة امس الاول , بينما ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية و السلع بنسبة 0.27% ليغلق على 4792 نقطة.

وقال هشام عامر الرئيس التنفيذي لشركة دلما للوساطة المالية ان التعاملات تميزت بالهدوء في ظل انخفاض شهية التداول لدى الشريحة الاكبر من المتداولين بانتظار معرفة وجهة واضحة للسوق الذي بدأ شهر مايو على انخفاض عقب الارتفاعات التي سجلها في شهر ابريل ..

مشيرا الى ان عودة السيولة المؤسسية للشراء سيساهم في اعطاء دفعة من النشاط للسوق ذلك انها ستشجع بقية المتداولين على ابرام الصفقات وتعمل على التخفيف من حالة الحذر التي تسيطر عليهم .

وأكد ان احتمالية ارتفاع السوق اكبر من استمرار التصحيح مع الارتباط الوثيق بين حركة السوق مع التطورات الجيوسياسية في المنطقة وأي تحرك ايجابي في هذا الإطار سوف يكون السوق مرشحا معه للصعود بمعدل 10% على الأقل.

سوق دبي

وكانت التعاملات في سوق دبي المالي شهدت هدوءاً كبيرا خلال جلسة الامس وسط تراجع في شهية التداول نتيجة حالة الحذر التي سيطرت على سلوك المتعاملين ونجم عنها انخفاض في حجم السيولة التي دخلت الى قاعة التداول وسط تحرك محدود لأسعار الاسهم لغالبية الاسهم طيلة اكثر من ثلاث ساعات عمر الجلسة .

ومع بداية الدقيقة الاولى من افتتاح الجلسة كان واضحا ميل الاسهم القيادية نحو الانخفاض المحدود وهو ما حدث فعلا فقد تراجع اعمار الى 7.75 دراهم وبمقدار خمسة فلوس مقارنة مع اليوم السابق ثم حاول بعد ذلك التصدي لعمليات البيع والتحسن التدريجي حتى ارتفع الى 7.88 دراهم ..

إلا انه عاد مرة اخرى للانخفاض نتيجة عمليات البيع التي نفذت عليه ودفعته للإغلاق عند 7.76 دراهم ,ولم يختلف الوضع كثيرا بالنسبة لحركة سهم ارابتك الذي خسر نحو 2.5 % من قيمته بانتظار اعلان الشركة عن بياناتها المالية عن الربع الاولى من العام الجاري .

وفيما يخص حركة بقية اسهم القطاع العقاري فقد ثبت سهم اعمار مولز عند 3.20 دراهم وكذلك الامر في سهم الاتحاد العقارية المستقر عند 1.42 درهم رغم محاولاته المتكررة للصعود ,وانخفض داماك بنسبة بسيطة الى 3.06 دراهم في حين هبط سهم دريك اند سكل الى 0.803 درهم ولحق به سهم ديار الى 0.845 درهم .

وسيطر التباين على مسيرة أسهم قطاع البنوك فقد ارتفع سهم بنك الامارات دبي الوطني الى 10.05 دراهم مما ساهم في تقليص خسائر المؤشر العام للسوق وبعكس ذلك فقد انخفض بنك دبي الاسلامي الى 6.75 دراهم ومصرف عجمان 2.26 درهم ,وساد نفس الوضع في قطاع الاستثمار حيث صعد سهم دبي للاستثمار الى 3.06 دراهم فيما تراجع سهم السوق الى 2.03 درهم.

وكان للتحسن الذي اظهرته بعض الاسهم دور في تقليص خسائر السوق ومنها سهم دو المرتفع الى 5.10 دراهم الى جانب تبريد 1.24 درهم ودبي باركس 0.912 درهم .

وأسفرت حصيلة التعاملات عن اغلاق المؤشر العام للسوق عند مستوى 4069 نقطة بانخفاض نسبته 0.37 % مقارنة مع اليوم السابق ,وبذلك فانه ما زال بإمكانه العودة الى التعويض والارتفاع بحسب معطيات التحليل الفني .

ولم تتجاوز قيمة الصفقات المبرمة 479 مليون درهم فيما وصل عدد الاسهم المتداولة 342 مليون سهم نفذت من خلال 5539 صفقة. وواصل اللون الاحمر استحواذه على المساحة الاكبر من شاشة العرض بعدما اغلقت اسهم 18 شركة على خسارة مقابل ارتفاع اسعار اسهم 12 شركة ومحافظة اسهم 5 شركات على اسعارها السابقة .

وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي المعروضة للتداول من خلال منصة سوق دبي المالي فقد ساد الهدوء ولم يطرأ تغيير على سهم موانئ دبي العالمية المستقر عند مستوى 23 دولارا وكذلك سهم اوراسكوم 13.25 دولارا في حين تراجع سهم الامارات ريت الى 1.20 دولار .

سوق ابوظبي

وكان الوضع مختلفا في سوق ابوظبي للأوراق المالية بعد عودة التحسن الى شريحة من اسهم البنوك والعقار الى جانب سهم اتصالات المرتفع الى 11.40 درهما, الامر الذي دفع بالمؤشر العام للإغلاق عند مستوى 4589 نقطة بنمو نسبته 0.78 % مقارنة مع جلسة امس الاول .محاولا بذلك استعادة قمة 4600 نقطة التي تخلى عنها في بداية الاسبوع تحت ضغط من عمليات جني الارباح .

وجاء الدعم الاكبر في قطاع البنوك من سهم بنك الخليج الاول الذي يتمتع بثقل وزني في المؤشر والصاعد الى 15.20 درهما وبنسبة 2 % وذلك بالإضافة الى سهم بنك ابوظبي الوطني 11.20 درهما وحقق سهم الاتحاد تسحنا ملحوظا بالغا 6.74 دراهم ومصرف ابوظبي الاسلامي 5.05 دراهم وخالف سهم بنك ابوظبي التجاري التوجه متراجعا الى 7.18 دراهم.

وفي قطاع العقار سجل سهم الدار تحسنا طفيفا بالغا 2.62 درهم وسيطر الهدوء على حركة بقية الاسهم التي اغلقت دون تغيير مقارنة مع اليوم السابق وبواقع 90 فلسا لسهم اشراق و70 فلسا لسهم رأس الخيمة العقارية .وعقب اعلام شركة دانة غاز عن بياناتها المالية والتي اظهرت انخفاضا كبيرا في ربحيتها فقد تراجع السهم بنسبة 4 % الى 48 فلسا وخسر سهم ابوظبي للطاقة 2.6 % هابطا الى 74 فلسا.

وبرغم التحسن الذي سجله السوق الا ان حجم السيولة في سوق العاصمة شهد انخفاضا كبيرا ولم تتجاوز قيمة التداولات 104 ملايين درهم وعدد الاسهم المتداولة 63 مليون سهم نفذت من خلال 1346 صفقة. وعلى صعيد حركة المؤشر السعري فقد ارتفعت اسعار اسهم 11 شركة من اجمالي اسهم 24 شركة جرى تداولها في السوق في حين تراجعت اسعار اسهم 6 شركات وحافظت اسهم 7 شركات على مستوياتها السابقة .

إفصاحات

30.5 مليون درهم أرباح أركان

ارتفعت أرباح شركة «أركان لمواد البناء»،إلى 30.5 مليون درهم بنهاية الربع الأول 2015، بنسبة 129 %، مقارنة بأرباح قدرها 13.3 مليون درهم حققتها خلال نفس الفترة من عام 2014، وبلغ العائد على سهم الشركة 1.7 فلس.

 

الاسكندنافية للتأمين تربح 2,6 مليون درهم

بلغت ارباح الشركة العربية الاسكندنافية للتأمين 2.62 مليون درهم خلال الربع الاول من العام الجاري مقابل 2.34 مليون درهم في نفس الفترة من العام السابق,وبلغت ربحية السهم حوالي 0.02 درهم .

تعاملات الاجانب في دبي

بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب في سوق دبي المالي امس 74.300 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 63.420 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين،124.460 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 128.450 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 21.850 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 51.420 مليون درهم خلال نفس الفترة.

ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب 220.610 مليون درهم لتشكل ما نسبته 46.000% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 243.290 مليون درهم لتشكل ما نسبته 50.730% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 22.680 مليون درهم كمحصلة بيع.

طباعة Email