سيولة

محللون: سوق الأسهم السعودية في مرحلة تحول تاريخي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يرى محللون ماليون ان سوق الأسهم السعودية تعيش هذه الأيام مرحلة تاريخية جديدة، تتمثل في دخول المؤسسات المالية الأجنبية للاستثمار بشكل مباشر، وخروج سيولة نقدية كبرى من القطاع العقاري عقب الركود الكبير الذي يعاني منه هذا القطاع من جهة، والإعلان عن فرض الرسوم على الأراضي البيضاء من جهة أخرى.

وفي سياق متصل قال مدير عام إدارة الأسواق بشركة السوق المالية السعودية "تداول" خالد الحصان أن القيمة السوقية للسوق المالية السعودية تجاوزت بنهاية الشهر الماضي 2.16 ترليون ريال سعودي (576 مليار دولار أميركي)، بارتفاع 13.78% مقارنة بالشهر السابق، مشيراً إلى سعي الشركة المتواصل للتوسع في المنتجات والخدمات المقدمة للمستثمرين واجتذاب المزيد من الشركات للإدراج في السوق بالتنسيق مع هيئة السوق المالية.

وقال المسؤول السعودي في كلمته خلال احتفال "تداول" وشركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق "مبكو" أمس، بإدراج سهم الأخيرة إلى قائمة الشركات المدرجة في « تداول » ان المؤشر العام للسوق حقق ارتفاعاً بلغت نسبته 18% ، أما على المستوى القطاعي فقد بلغت قيمة الأسهم المتداولة لقطاع الاستثمار الصناعي في الفترة نفسها 8% من إجمالي قيم التداول وجاءت كخامس أفضل القطاعات أداء لإجمالي القيمة السوقية للسوق بنسبة 4%. وأكد محمد الجدعان، رئيس مجلس هيئة السوق، في تصريحات صحافية أخيراً أن هناك أهدافاً عدة ترمي المملكة لتحقيقها عبر السماح للمؤسسات الأجنبية المؤهلة بالاستثمار في الأسهم المدرجة بالسوق السعودية.

 

 

طباعة Email