450.8 مليون درهم أرباح «أبوظبي الإسلامي» الربعية

طراد المحمود

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجّلت مجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي نمواً في الأرباح الصافية بنسبة 10.1٪ لتصل إلى 450.8 مليون درهم بنهاية الربع الأول من العام 2015، وارتفاعاً في إجمالي الأصول بنسبة 9.8٪ عن الفترة نفسها من العام الماضي ليصل إلى 114.1 مليار درهم. وبالرغم من مواصلة المجموعة التركيز على تعزيز قوة رأس مالها مع الاستمرار في اتباع نهجٍ متحفظٍ في منح تسهيلات تمويلية جديدة، إلّا أنها نجحت في زيادة ودائع العملاء بنسبة 13.8٪، لتصل إلى 87.6 مليار درهم في 31 مارس 2015، وزيادة صافي أصول تمويل العملاء بنسبة 13.3٪ ليصل إلى 72.3 مليار درهم عن الفترة نفسها من العام الماضي.

ويعزى هذا الأداء المالي القياسي إلى استمرار جميع وحدات الأعمال المصرفية الرئيسية في تحقيق أدائها القوي، حيث يواصل مصرف أبوظبي الإسلامي التركيز على تقديم تجربة مصرفية مميزة إلى مختلف شرائح عملائه الذين يبلغ عددهم 800 ألف عميل تقريباً في جميع القطاعات، وتطوير عملياته وأصوله، مما أدى إلى انخفاض معدل الحسابات غير المنتجة كنسبة مئوية من إجمالي تمويل العملاء إلى 4.2٪، مقارنة بـ7.6٪ بنهاية 31 مارس 2014.

تنافسية

وقال طراد المحمود، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي بالنيابة عن مجلس إدارة المصرف وفريقه الإداري: "حقق مصرف أبوظبي الإسلامي مرة أخرى أداءً قياسياً خلال الربع الأول من العام الجاري، على الرغم من درجة التنافسية العالية التي يشهدها القطاع المصرفي في المنطقة. وقد ارتفع صافي أرباح المجموعة بواقع 10.1٪، ليبلغ 450.8 مليون درهم، كما ارتفع إجمالي الأصول بنسبة 9.8٪، لتصل قيمتها إلى 114.1 مليار درهم. وجاءت هذه النتائج الطيبة، والتي تعكس الأداء القوي لكافة وحدات أعمالنا ضمن مختلف فئات عملائنا، على الرغم من استمرار حالة عدم الاستقرار التي تسود المناخ الاقتصادي الإقليمي والعالمي."

وأضاف طراد المحمود: "بصفتنا أحد المصارف الرائدة على مستوى المنطقة، أعدنا تركيزنا خلال الربع الأول من العام الجاري على تحقيق التوازن المناسب بين تحقيق الاستدامة لطموحاتنا الطويلة الأمد، وتنمية أصولنا في مجال تمويل العملاء بنسبة 13.3٪، منذ الربع الأول من العام المنصرم، لتصل قيمتها إلى 72.3 مليار درهم، بالإضافة إلى تعزيز كافة شرائح رأس المال التي من شأنها ضمان نجاح أعمالنا، حيث وصلت نسبة كفاية رأس المال للمجموعة حالياً إلى 14.74٪."

وأضاف قائلاً: "لقد تمكنا، ولحسن الحظ، من ترسيخ مكانة مصرف أبوظبي الإسلامي كأحد أبرز المصارف في مجال إدارة المستويات المثلى من كفاءة رأس المال، لنحقق بالتالي أفضل العوائد لمستثمرينا. وعليه، ركزنا خلال الربع الأول من العام الجاري على تحسين علاقاتنا مع عملائنا القائمين، كما رحبنا بعملاء الخدمات المصرفية للأفراد بدولة الإمارات السابقين لبنك باركليز، عوضاً عن محاولة تحقيق النمو في تمويل العملاء الجدد.

وبالتالي، نقدم خدماتنا اليوم لأكثر من 795 ألف عميل، وقد نمت الإيداعات بنسبة 3.3% بالمائة منذ تاريخ 31 ديسمبر 2014، لتصل إلى 87.6 مليار درهم، فيما انخفض تمويل العملاء بواقع 0.9 %بالمائة، ليصل إلى 72.3 مليار درهم."

طباعة Email