خلال يناير وفبراير الماضيين بنمو 3% عن الفترة المقابلة من 2014

61.5 مليار دولار تداولات " دبي للذهب والسلع"

عقود الروبية الهندية تشهد معدلات تداول غير مسبوقة - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شهد حجم التداول في بورصة دبي للذهب والسلع (DGCX) نمواً بنسبة 3% خلال شهري يناير وفبراير الماضيين مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مسجلاً تداول 2,105263 عقداً بقيمة 61.5 مليار دولار. بينما بلغ حجم العقود المتداولة خلال شهر فبراير 929,152 عقداً بقيمة 35 مليار دولار.

وحققت محفظة الأسهم الهندية في البورصة أداءً قوياً خلال شهر فبراير، بنسبة 22% عن فبراير 2014. فيما نمت عقود «مؤشر سينسكس الآجلة» بنسبة 20% على أساس سنوي وبنسبة 10% على أساس شهري.

الروبية الهندية

كما حقق عقد خيارات الروبية الهندية أداءً مهماً خلال شهر فبراير إذ سجل أعلى قيمة وحجم تداول على الإطلاق، وجرى تداول 7,200 عقد بقيمة 1,18 مليون دولار، فيما بلغت نسبة النمو 103% مقارنة مع شهر يناير.

وحقق عقد خيارات الروبية الهندية نتائج مهمة في فبراير الماضي، مسجلاً أعلى حجم في الاهتمام المفتوح على عقودها في تاريخه، إذ وصل إلى 4,597 عقداً في تاريخ 25 فبراير 2015، كما سجل أعلى حجم للتداول حتى الآن بواقع 1,212 عقداً بتاريخ 27 فبراير 2015. وسجل عقد الخيارات أيضاً أعلى معدل للتداول اليومي المفتوح بواقع 2,456 عقداً في فبراير 2015.

قطاع الهيدروكربونات

وسجل قطاع الهيدروكربونات أداءً جيداً، وحقق نمواً على أساس سنوي بنسبة 130% خلال شهر فبراير بينما سجل عقد نفط خام غرب تكساس أعلى حجم شهري بواقع 3588 عقداً منذ سبتمبر 2011، محققاً نمواً بنسبة 32% عن شهر يناير الماضي و154% مقارنة بشهر فبراير 2014.

وتعد بورصة دبي للذهب والسلع أول بورصة لتبادل مشتقات السلع في المنطقة والوحيدة التي تسمح للمتداولين بتسوية المعاملات ضمن منطقة الخليج. وهي بورصة إلكترونية بالكامل لتداول العملات والمشتقات بقاعدة تحوي 267 عضواً من مختلف أنحاء العالم، تقدم عقوداً آجلة وعقود خيارات تغطي قطاعات المعادن الثمينة وقطاعات الطاقة والعملات.

ولعبت بورصة دبي للذهب والسلع دوراً رائداً في تطوير السوق الإقليمية لمشتقات السلع. وتعود ملكيتها بحصة الأغلبية لمركز دبي للسلع المتعددة (DMCC)، وهي مبادرة استراتيجية من حكومة دبي، مع تفويض لتعزيز تداولات السلع الأساسية عبر الإمارة من خلال توفير البنية التحتية المادية والمالية والسوق والخدمات اللازمة.

طباعة Email