العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يعكس التناغم والتعاون بين أسواق رأس المال

    «أوراسكوم» تجعل دبي نواة توحيد البورصات العربية

    قيم كبار المسؤولون في القطاع المالي في الدولة وشركة أوراسكوم للإنشاء بأن بدء عملية التداول المتزامن على أسهم أوراسكوم للإنشاء في بورصة «ناسداك دبي»، يشكل خطوة حقيقية باتجاه دمج وتوحيد أسواق المال على مستوى المنطقة بأسرها.

    واعتبروا أن الإدراج لأسهم الشركة يعطي نموذجاً جيداً قابلاً لأن يقتدى به من جانب الشركات في المنطقة، باعتبار أن دبي تمتلك المؤهلات التي تعزز وضعيتها كنواة لتوحيد البورصات العربية.

    وقد بدأت عملية التداول على أسهم أوراسكوم للإنشاء بعد إدراجها أمس في ناسداك دبي، البورصة العالمية بالمنطقة. حيث قام أسامة بشاي، الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للإنشاء، بقرع جرس بدء التداول احتفالاً بهذا الحدث الكبير. وشهد الاحتفالية عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، وعدد من كبار المسؤولين بشركة أوراسكوم للإنشاء وبورصة ناسداك دبي، وسوق دبي المالي.

    وتأسست أوراسكوم للإنشاء ـ التي تتخذ من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها ـ في السابع من شهر مارس لعام 2015 نتيجة إتمام إجراءات تقسيم وفصل قطاع الهندسة والمقاولات بشركة (OCI N.V) المدرجة في بورصة يورونيكست أمستردام.

    وبدأ تداول سهم أوراسكوم للإنشاء عند 14.70 دولارا عند الإدراج في ناسداك دبي أمس متجاوزا سعر الطرح العام الأولي البالغ 14.25 دولارا. وصعد السهم بدرجة أكبر إلى 14.75 دولارا لكن بحجم تداول منخفض.

    وباعت أوراسكوم كونستراكشون 11 بالمئة من أسهمها في الطرح بسعر 14.25 دولارا للسهم لتحصل على إدراج ثنائي في سوق الأسهم المصرية وفي ناسداك دبي ومن المتوقع بدء التداول أسهمها في القاهرة.

    وتتوقع شركة أوراسكوم للإنشاء بدء التداول على أسهمها في البورصة المصرية في الفترة من 9 حتى 11 مارس. هذا وكانت شركة أوراسكوم للإنشاء قد أصدرت عدد 12.984.565 سهما جديدا بما يمثل نسبة 11% من اجمالي أسهم رأس مال الشركة ليتم تداولها بالبورصة المصرية.

    ويتكون رأسمال الشركة المصدر والمدفوع من عدد 118.041.492 سهما بما في ذلك أسهم الإصدار الجديدة المشار إليها بعاليه. وسيتم تداول أسهم الشركة في بورصة ناسداك دبي بالدولار الأميركي وفي البورصة المصرية بالجنيه المصري.

    وقد قوبل الطرح المصري بنسبة طلب عالية من قبل المستثمرين من المؤسسات المالية والافراد من ذوي الملاءة المالية. وباستبعاد مشاركة عائلة ساويرس، تم تغطية الطرح المصري 5.1 مرات على مدار سبعة أيام للمؤسسات المالية من ذوي الملاءة المالية وعلى مدار فترة اكتتاب في الطرح الخاص امتدت لمدة يومي عمل.

    متانة التعاون المصري الإماراتي

    وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي إن قرار أوراسكوم للإنشاء، إحدى أبرز الشركات ليس في مصر فحسب، بل على مستوى المنطقة بأكملها، يعكس باختيار دبي مقرا للإدراج الأولي لأسهمها حالة التناغم والتعاون المتزايدة بين الأسواق المالية في منطقة الشرق الأوسط. ويسعدنا في دبي المشاركة في تعزيز آفاق التعاون والاستثمار على المستويين الإقليمي والدولي.

    وأعرب كاظم عن بالغ سروره وترحيبه لـ«البيان الاقتصادي» بهذا الإدراج، معتبراً أن هذا الإدراج يشكل بداية لإدراجات أخرى من جانب الشركات المصرية في سوق المال الإماراتية، وأوضح أن الإدراج يعكس متانة وقوة علاقات التعاون بين سوقي المال في البلدين، كما يعكس متانة العلاقات الاقتصادية القائمة بينهما.

    ومن جهته قال عبد الواحد الفهيم رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي إن البورصة ملتزمة بالحفاظ على بنيتها التحتية التقنية المتميزة والعمل على تحسينها، فضلا عن تعزيز الروابط القوية التي تجمعها بالمستثمرين الإقليميين والدوليين، والتي تصب في صالح أوراسكوم للإنشاء وجميع الشركات المُصدرة. وأعرب عن تطلعه إلى إدراج المزيد من الشركات الإقليمية والدولية في عام 2015 وما يليه.

    وقال حامد علي الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي إن بورصة ناسداك دبي تقدم جميع مميزات الإدراج العالمي انطلاقاً من مركز المال والأعمال في منطقة الشرق الأوسط. ومن أبرز تلك المميزات أن البورصة توفر للشركات حضوراً عالمياً مميزاً، فضلا عن إمكانية الوصول إلى قاعدة كبيرة من المستثمرين. ويسعدنا الترحيب بأوراسكوم للإنشاء في ناسداك دبي.

    واعتبر حامد علي في حديثه لـ«البيان الاقتصادي» أن التداول على أسهم أوراسكوم للإنشاء في ناسداك دبي، يُشكل حدثاً على درجة عالية من الأهمية ليس بالنسبة لبورصة ناسداك دبي فحسب، وإنما كذلك على صعيد توثيق التعاون بين الإمارات ومصر في مختلف المجالات.

    لا سيما فيما يتصل بتوثيق الشراكة بين سوقي المال في البلدين، حيث يقدم هذا الإدراج برهاناً إضافياً على قوة التعاون الاقتصادي بينهما، وقوة التناغم والانسجام بين سوقي المال في البلدين بما يعود بالنفع المتبادل عليهما.

    نواة لسوق مالية عربية

    وثمن حامد علي خطوة إدراج أسهم أوراسكوم للإنشاء في ناسداك دبي، بأنها تُشكل بداية تبشر بانطلاق أسواق المال في الإمارات ومصر نحو آفاق أكثر رحابة من حيث التنسيق والتعاون بينهما، واصفاً هذا الإدراج بأنه بداية تبشر باحتذاء شركات أخرى في المنطقة الحذو ذاته، بالنظر إلى أن هذا الإدراج يُشكل نموذجاً قابلاً لأن يُقتدى به من جانب الشركات والمؤسسات في المنطقة.

    وأعرب حامد علي عن ثقته الكاملة بقدرة بورصة ناسداك على أن تشكل نواة توحيد وتجميع البورصات في المنطقة، مؤكداً أن البورصة تبذل جهوداً حثيثة ودؤوبة في هذا المجال، نظراً لامتلاكها قدرات ومؤهلات تجعلها قادرة على أداء هذا الدور بفاعلية وكفاءة، حيث لديها بنية تشريعية وتنظيمية من الطراز العالمي، والتي روعي في بنائها اتباع أفضل المعايير والممارسات العالمية.

    مشيراً إلى أن البنيان التشريعي والتنظيمي لبورصة ناسداك يتميز بالمرونة التي من شأنها أن تتيح فرصا كبيرة للتواصل والتعاون مع البورصات الأخرى في المنطقة، من خلال إنجاز تعاملات تتخطى حدود كل دولة على حدة.

    وقال حامد علي إن دبي تمتلك المقومات والمؤهلات التي تجعلها قاعدة ارتكاز لتوحيد ودمج أسواق المال والبورصات في المنطقة، وأوضح أن بورصة ناسداك دبي قد باشرت بالفعل نشاطها وجهودها في هذا المجال، وبدأت بالفعل في جني ثمار هذه الجهود، على نحو تجلى في إدراج أسهم أوراسكوم للإنشاء في ناسداك دبي، حيث تعد هذه الخطوة مجرد بداية لاكتتابات أخرى قادمة على الطريق.

    وعدد حامد علي مؤهلات أخرى لبورصة ناسداك دبي والتي تؤهلها لأن تكون نواة لتوحيد البورصات في المنطقة، مشيراً إلى أن البورصة تمتلك فريق عمل على درجة عالية من الاحتراف والمهنية، ويمتلك خبرات ومهارات رفيعة المستوى من مختلف مناطق العالم، وهو الأمر الذي من شأنه أن يتيح إمكانية توظيف إمكانيات وخبرات هذا الفريق بما يحقق صالح البورصات الأخرى في المنطقة.

    كما أن بورصة ناسداك دبي تتواجد في إمارة دبي التي تعد مركزاً مالياً عالمياً من ِ شأنه أن يكسب البورصة مزايا فريدة ومتميزة لا تتوفر لغيرها من البورصات، كما يوفر حوافز للبورصات الأخرى في المنطقة لتعزيز وتوثيق الروابط فيما بين بعضها البعض.

    ورداً على سؤال بشأن ما إذا كانت بورصة ناسداك دبي بصدد اتخاذ خطوات مماثلة باتجاه الأسواق الخليجية، لا سيما السوق السعودي، أجاب حامد علي بأن البورصة تعمل جاهدة على توثيق علاقاتها مع أسواق المال الرئيسية في المنطقة، وأن إدراج أسهم أوراسكوم للإنشاء يشكل خطوة أولى على هذا الطريق.

    آفاق واعدة ومبشرة

    وقال حامد علي إن المستقبل ينطوي على آفاق واعدة ومبشرة لأن تقوي بورصة ناسداك دبي من علاقاتها الوثيقة مع سوق المال المصرية، مشيراً إلى أن البورصة تتمتع بالبنية التحتية التي تؤهلها لتقديم خدمات عالية الجودة للشركات المصرية، وبالتالي، فإن هناك فرصاً كبيرة لتوثيق الروابط بين بورصة ناسداك دبي وسوق المال المصري.

    وأكد حامد علي أن بورصة ناسداك دبي تطمح إلى توثيق علاقاتها مع البورصات وأسواق المال الرئيسية في المنطقة، معتبراً هذا التعاون من شأنه أن يحقق فوائد كثيرة للشركات المُدرجة أسهمها في هذه البورصات، ويحقق في الوقت ذاته مزايا عديدة للمستثمرين والمتداولين، بل ويحقق كذلك فوائد للبورصات ذاتها، بأن تكون لديها قاعدة ارتكاز قوية وقادرة على جذب المزيد من الاكتتابات، الأمر الذي يقوي عمق الأسواق، ويعزز دورها الإيجابي في خدمة اقتصاديات دول المنطقة.

    علق المهندس أسامة بشاي الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للإنشاء قائلاً: نحن نتشرف بالانضمام لبورصة ناسداك دبي والإعلان عن بدء التداول الرسمي لأسهم أوراسكوم للإنشاء، حيث تبدأ الشركة مرحلة جديدة في نموها المستمر. ونحن نؤمن بأن الإدراج المزدوج لشركتنا ببورصة ناسداك دبي والبورصة المصرية سيوفر لمساهمينا الحاليين والمستقبليين سهولة الاستثمار في أسهم الشركة.

    مستقبل

    حامد علي يتوقع أداءً جيداً في 2015

    توقع حامد علي أن تحقق بورصة ناسداك أداءً جيداً خلال العام 2015، مشيراً إلى أن البورصة سوف تركز خلال العام المذكور ليس فقط على السوق المحلي وإنما كذلك الأسواق في المنطقة بما في ذلك أسواق المال في مصر.

    فضلاً عن التركيز على السوق الصيني، وقدر بأن توسيع مجال اهتمامات البورصة ليشمل الأسواق الإقليمية والعالمية، من شأنه أن تجعل البورصة في موقع مميز لاستقطاب المزيد من الأنشطة والأعمال.

    وقيم حامد علي أداء بورصة ناسداك دبي، بأنها حققت خلال العام 2014 أداءً يعد الأفضل بين بورصات العالم، حيث تم إدراج 25 ورقة مالية، كما شهد العام المذكور أحجام تداول كبيرة، مشيراً إلى أن الأداء واصل تحسنه المستمر مع دخول العام 2015، وذلك على صعيد حجم التداول والإدراجات.

    حوار

    مناقشة آفاق التعاون المستقبلي مع مصر

    أكد حامد علي الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي أن الحوار مع الهيئات المُنظمة لسوق المال المصري، في تواصل مُستمر ومُنتظم، حيث يركز هذا الحوار على عدد من محاور العمل الرئيسية، معتبراً الاتفاق الذي وقعته بورصة ناسداك دبي وشركة مصر للمقاصة بأنه مجرد بداية على طريق توثيق التعاون مع سوق المال المصري، بأن يتمحور التعاون المستقبلي على النظر إلى المرحلة التالية على إدراج الأسهم، بان يتم بحث كيفية تقديم خدمات ومزايا أفضل للوسطاء والمستثمرين والشركات في السوقين، بما يعزز الترابط فيما بينهما.

    وأضاف حامد علي قائلاً: نقدم للشركات المصرية نافذة تطل منها على الأسواق العالمية، دون أن تخرج بعيداً عن مجالها الإقليمي، لاسيما وأن بورصة ناسداك دبي تتواجد في دولة الإمارات التي تربطها مع مصر علاقات أخوية وثيقة، ونحن بوصفنا نمثل إدارة بورصة ناسداك دبي، نشعر ببالغ السرور والسعادة بالتعامل مع الشركات المصرية،

    مشروعات قمة شرم الشيخ

    أكد أسامة بشاي، أن شركة أوراسكوم للإنشاء تولي عناية واهتماما كبيرين بالمشروعات التي تعتزم الحكومة المصرية طرحها خلال انعقاد مؤتمر مصر الاقتصادي في مارس الجاري، نظراً لما تتيحه من فرص واعدة لها ومجموعات الأعمال الأخرى، لكي تشارك في هذه المشروعات ليس بوصفها مقاولاً فحسب وإنما كذلك باعتبارها مٌستثمراً.

    معرباً عن ثقته بأن الحكومة المصرية تعمل جاهدة على إعطاء قوة الدفع لتنفيذ العديد من المشروعات الوثيقة الصلة بالبنية التحتية، الأمر الذي من شأنه أن يعزز الاقتصاد المصري من جهة، ويدعم سوق المال المصري من جهة أخرى.

    وقال بشاي: إن "أوراسكوم" سوف تُشارك في قمة شرم الشيخ بهدف القيام بكل ما هو من شأنه أن يقوي سمعة الاقتصاد المصري، وليس مجرد الترويج عن أعمال الشركة، معتبراً القمة بأنها تشكل إحدى الركائز الرئيسية التي سوف ينهض عليها الاقتصادي المصري في انطلاقه على مسار النمو على المدى القصير.

    فريق عمل

    كشف حامد علي عن أن البورصة تعتزم إرسال فريق عمل تابع لها إلى مصر، ليكون على مقربة من الشركات المصرية، بما يمكنه من تكثيف الحوار والتفاعل معها، ويمكنه كذلك من زيادة وعي هذه الشركات بالمزايا والفوائد التي تقدمها البورصة، فضلاً عن تقديم أجوبة وردود على استفسارات هذه الشركات بشأن الإجراءات والقواعد التنظيمية المتبعة في عمليات إدراج الأوراق المالية.

     الشركة تركز على الربحية ورفع الأداء

    أكد بشاي أن شركة أوراسكوم للإنشاء تولي أهمية كبيرة لأن تحقق نجاحات في الفترة القادمة، بما يعزز مكانة تداول أسهمها في بورصتي ناسداك دبي والمصرية، مشيراً إلى أن الارتقاء بمكانة السهم ليكون سهماً قائداً في البورصتين يحتاج بذل الكثير من العمل والجهد، وهذا لن يتأتى إلا من خلال تحقيق نجاحات متميزة، تعزز وضعية السهم كسهم يدر عوائد مجزية لحامله.

    وقال بشاي إن شركة أوراسكوم للإنشاء سوف تركز خلال الأشهر القليلة المقبلة على زيادة ربحيتها وتعزيز نموذجها في مزاولة الأعمال، من خلال استثمار جزء من سيولتها النقدية في امتلاك حصص تدر عوائد لحملة الأسهم.

    وأوضح بشاي أن قرار فصل نشاط المقاولات والإنشاءات عن مجال البتروكيمياويات والأسمدة تعود أسبابه كذلك إلى الاختلافات القائمة بين المجالين، وهو ما يعزز قدرة المساهمين على متابعة هذه الأنشطة بشكل حصيف.

    وتوقع بشاي أن تشهد أعمال شركة أوراسكوم للإنشاء المزيد من النمو، راجعاً أسباب ذلك إلى أن قطاع المقاولات في المنطقة يعد من القطاعات المُبشرة والواعدة بتحقيق المزيد من النمو في المستقبل.

    وأوضح بشاي أن قرار فصل أنشطة المقاولات والإنشاءات جاء كذلك في إطار الحرص على تحقيق المزيد من القيم المُضافة لحاملي الأسهم.

    وثمن بشاي أهمية قطاع المقاولات والإنشاءات بأنه على درجة عالية من الأهمية بالنسبة لمجموعة أوراسكوم، وذلك على مدار فترة زمنية طويلة تعود إلى التسعينات من القرن الماضي، مشيراً إلى أن هذا القطاع شكل محركاً رئيسياً لنمو قطاعات أخرى، كالأسمدة، رغم تعرضه لضغوط كبيرة خلال الفترة الماضية ناجمة عن طرح مشروعات إنشائية كبيرة في مصر، ولكن صار القطاع مهيأً لأن يشهد المزيد من النمو في الوقت الحالي.

    إزدهار قطاع الانشاءات

    وقال إن نشاط المقاولات والإنشاءات الذي تقوم به شركة أوراسكوم للإنشاء، يستلزم منها أن تكون في كامل يقظتها للمشروعات المطروحة والتكاليف المطلوبة، كما يستلزم بذل قصارى جهدها في البحث عن الفرص الواعد والتي بإمكانها أن تستثمر فيها مواردها البشرية والمالية بما يحقق لها عوائد أفضل.

    ويعزز وضعها التنافسي في السوق من خلال تنفيذ المشروعات بجودة متميزة، وتنفيذ استثمارات تحقق قيمة مضافة أفضل للمساهمين.

    تعزيز الربحية

    وذكر بشاي أن شركة أوراسكوم للإنشاء تنفذ في الوقت الحالي محطة لتوليد الطاقة الكهربائية، وتوقع أن تنتهي الشركة من الدراسات الفنية والعقود التمويلية للمحطة بحلول نهاية العام الجاري، أو بدايات العام المقبل على أقصى تقدير.

    مشيراً إلى أن الشركة تعتزم إجراء مباحثات مع وزارة الكهرباء المصرية بشأن تعريفة رسوم الكهرباء، ولفت إلى أن الشركة ستقوم بتنفيذ الأعمال الإنشائية للمحطة في أعقاب الانتهاء من هذه الخطوات.

    وأوضح بشاي أن شركة أوراسكوم للإنشاء تركز في أجندة أعمالها على دول الشرق الأوسط ذات الكثافة السكانية الكبيرة كمصر والسعودية والجزائر، حيث إن هذه الكثافة السكانية تغذي الطلب بشكل مستمر على مشروعات البنية التحتية كالطرق والمواصلات وغيرها.

    طباعة Email