المؤشر يرتفع 5.2% الشهر الماضي

28.5 ملياراً تداولات الأجانب في سوق دبي خلال شهرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغت تداولات المستثمرين الأجانب في سوق دبي المالي خلال شهري يناير وفبراير الماضيين 28.5 مليار درهم. وبلغت مشترياتهم من الأسهم فبراير في نحو 6.7 مليارات درهم لتشكل ما نسبته 50.3% من إجمالي قيمة التداول، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 6.6 مليارات درهم لتشكل ما نسبته 49.7% من إجمالي قيمة التداول.

ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي المتدفق إلى السوق خلال هذا الشهر نحو 69.6 مليون درهم.

أما في شهر يناير الماضي فقد بلغت قيمة مشترياتهم من الأسهم نحو 7.5 مليارات درهم لتشكل ما نسبته 49% من إجمالي قيمة التداول، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم خلال الفترة نفسها نحو 7.7 مليارات درهم لتشكل ما نسبته 50.2% من إجمالي قيمة التداول. ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي المتدفق من السوق خلال هذا الشهر نحو 189.8 مليون درهم.

سوق أبوظبي

وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، فقد حقق الاستثمار الأجنبي صافي بيع خلال شهر يناير الماضي بقيمة 106 ملايين درهم، مقارنة مع صافي شراء خلال شهر يناير من العام الماضي بقيمة 45.2 مليون درهم، لكنه أقل من صافي البيع الذي سجل في شهر ديسمبر 2014 والبالغة قيمته 391.2 مليون درهم.

وبلغت تداولات المستثمرين الأجانب في شهر يناير 1.9 مليار درهم لتشكل نحو 44.5% من إجمالي تداولات السوق، مقابل مبيعات بقيمة ملياري درهم.

تدفق كبير

وشهدت أسواق المال المحلية تدفقاً كبيراً للاستثمار الخليجي منذ بداية العام الجاري وقفز صافي استثمارات هذه الشريحة إلى أكثر من نصف مليار درهم خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، وذلك بعكس بقية المستثمرين الأجانب الذين سيطرت المضاربات على حركتهم بحجة عدم اتضاح وجهة محددة للأسواق.

وبحسب تحليل لـ «البيان الاقتصادي» فقد وصل صافي الاستثمار الخليجي في سوق دبي المالي في شهري يناير وفبراير 355 مليون درهم فيما وصل صافي قيمتها في سوق أبوظبي للأوراق المالية 152 مليون درهم.

ارتفاع كبير

وجاء الارتفاع الكبير في حركة الاستثمارات الخليجية منذ بداية العام الجاري وذلك عقب ارتفاع قيمة مشترياتهم في السوقين إلى نحو 3.2 مليارات درهم في حين وصلت قيمة مبيعاتهم نحو 2.703 مليار درهم. وكان التدفق الأكبر في سوق دبي المالي حيث وصلت قيمة مشترياتهم 2.7 مليار درهم خلال فترة الرصد.

وكان المؤشر العام لسوق دبي المالي سجل في نهاية شهر فبراير من هذا العام ارتفاعاً بلغت نسبته 5.2% ليبلغ 3864.7 نقطة مقابل 3674.4 نقطة في نهاية شهر يناير.

أداء القطاعات

على صعيد أداء القطاعات المدرجة في سوق دبي، فقد ارتفعت مؤشرات سبعة قطاعات من بين القطاعات التسعة الممثلة في السوق، كان أعلاها مؤشر قطاع الاستثمار والخدمات المالية الذي ارتفع بنسبة 10.1%، ومؤشر قطاع العقارات والإنشاءات بنسبة 7.7%، ومؤشر قطاع التأمين بنسبة 4.6%. وفي المقابل انخفض مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 16.9%، ومؤشر قطاع النقل بنسبة 0.4%.

طباعة Email